تلسكوب جيمس ويب الفضائي.. يتطلَّع عميقًا إلى بدايات الكون – حسن الخاطر

شكل اختراع التلسكوب منذ تقديم أول براءة اختراع له عام 1608م في هولندا، قفزة استثنائية في الرصد الفضائي. وقاد إلى معارف جديدة في فهمنا للمجموعة الشمسية وموقع الأرض بالنسبة إلى الكون. وتقول الدكتورة أمبر سترون، عالمة الفيزياء الفلكية في وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا): “ستمكننا آخر إنجازاته من النظر إلى المجرّات الأولى التي ولدت قبل 13.5 مليار عام – أي كل شيء يتعلق بالوقت والفضاء والكون”.

منذ الاختراع الأول، أخذت التلسكوبات الأرضية تتطور تدريجيًّا، لكنها واجهت تحدياتٍ كبيرةً بسبب الغلاف الجوي الذي يمنع طيفًا واسعًا من الأشعة الكهرومغناطيسية من الوصول إلى الأرض. ومع انطلاق الإنسان إلى الفضاء، مكّنت أبحاث العلماء خلال القرن العشرين من تجاوز تلك التحديات بتطوير التلسكوبات الفضائية. وأهم هذه التلسكوبات هو أحدثها: تلسكوب جيمس ويب الفضائي، الذي يعمل في نطاق الأشعة تحت الحمراء.

مقالة علمية بعنوان “تلسكوب جيمس ويب الفضائي.. يتطلَّع عميقًا إلى بدايات الكون” للكاتب في الشؤون العلمية الأستاذ حسن الخاطر منشورة في مجلة القافلة (آفاق) التي تصدرها شركة أرامكو السعودية العدد (سبتمبر/أكتوبر 2022) ……

لقراءة المقالة كاملة إضغط على الرابط أدناه:

https://qafilah.com//

الأستاذ حسن الخاطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.