ما هو الذكاء الاصطناعي؟ – د. عبد الله علي النمر

مفهوم تقنيات الذكاء الاصطناعي (ARTIFICAL INTELLGENCE)

تقنيات: تقني في اللغة: التقنية مأخوذة من إتقان الشيء؛ أي إحكامه، ومنه قول الباري: [..صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ.. – النمل(88)] (أي الذي أحكم كل شي) وأتقن الشيء أو الأمر: أحكمه، وإتقانه إحكامه. ورجل تقن وتقي: مُتقنُ للأشياء حاذق.

ولكن عندما نذهب للمعنى الإصطلاحي:

المصطلح يشير إلى كل الطرق التي يستخدمها الناس في اختراعاتهم، واكتشافاتهم لتلبية حاجاتهم، وإشباع رغباتهم، وتستخدم كلمة التقنية -أحياناً- لوصف استخدام معين؛ كالتقنية الطبية، والتقنية الصناعية، والتقنية العسكرية، والتقنية المعلوماتية. وتهدف كل واحدة من التقنيات المتخصصة إلى أهداف محددة وتطبيقات يعنيها، كما أن لها أدوات ووسائل لتحقيق الأهداف.

ومن المهم تعريف الذكاء في اللغة: يقال ذكا يذكو ذكاء، وذكو فهو ذكي، ذكيت النار؛ أي اشتَد لهيبها واشتعلت، والذكاء هو :(حدة الفؤاد وسرعة الفطنة) وقال الزجاج (أصل الذكاء تمام الشيء) أما بالمعنى الاصطلاحي: لا يوجد تعريف محدد للذكاء اتفق عليه جمهور العلماء، ولكن مصطلح الذكاء بشكل عام يعبر عن قدرات عقلية عامة، والتي تتضمن بالإضافة إلى مميزات أخرى، كقدرة الشخص على التحليل، والتخطيط وحل المشكلات.

ومن بعض التعاريف التي ذكرها بعض العلماء للذكاء: (المقدرة والمهارة على وضع وإيجاد الحلول والمشكلات باستخدام الرموز، وطرق البحث المختلفة، ومعالجة المعرفة، والقدرة على استخدام الخبرة المكتسبة في اشتقاق معلومات ومصارف جديدة تؤدي إلى وضع الحلول لمشاكل ما في مجال معين).

تعريف بعض العلماء للذكاء الصناعي:

1. ايلين ريتش (Elaine Rich):

“الذكاء الاصطناعي هو دراسة لكيفية توجيه الحاسب لأداء أشياء يؤديها الإنسان بطريقة أفضل”.

2. نيلز نيلسون (Nils Nilsson):

“إن هدف الذكاء الاصطناعي هو بناء آلات حادة قادرة على التعلم على القيام بالمهام التي تتطلب الذكاء البشري”.

3. دونالد ميتشي (Donald Michie):

“الذكاء الاصطناعي هو اسم مهذب يطلق على نطاق للمشاكل التي يصعب حلها إلا باستخدام الحاسب”.

4. إدوارد فيجنيوم (Edward Feigenbum):

“هو قدرة الحاسب الآلي على أداء مهام أو سلوكيات يوصف الإنسان بالذكاء عندما يؤديها وأن هدف الأبحاث في مجال الذكاء الاصطناعي هو بناء برمجيات قادرة على أداء مثل هذه المهام”.

عندما عرّفنا الذكاء الصناعي نحن ملزمون بتعريف الذكاء الإنساني: يعرف العالم الأمريكي كريستوفر ايفانز الذكاء على أنه قدرة الانسان على التلاؤم مع المتغيرات التي يتفاعل معها. وكلما زادت قدرة الانسان على هذا التلاؤم كان أكثر ذكاء.

مصدر الصورة: consulting51.uk

ماهي قدرة الذكاء الإنساني الخاصة؟

* اكتساب المعلومات والتعلم والفهم من خلال الممارسة الفعلية والتطبيق العلمي والخبرة المكتسبة.

* فهم وتحليل الموقف الغامضة وتمييز التقليدية باستخدام الاستنتاج المنطقي.

* استخلاص نتائج مفيدة من مواقف مبهمة أو متداخلة وكذلك القدرة على ربطها بالمواقف المتشابهة.

* اكتشاف الأخطاء وتصحيحها وصولاً إلى تحسين الأداء في المستقبل.

* استخدام المعرفة المكتسبة في حل المشاكل والقضايا جنباً إلى جنب مع خبرة الانسان في الحياة وتقديره للمواقف.

* استنباط القوانين العامة في الأمثلة المحدودة ومعرفة جوهر الأشياء وذلك بالتمييز بين أنواع المعلومات المختلفة.

* اتخاد القرارات الصحيحة بناء على الادراك الحسي والعقلي لجوانب المشكلة والاحتمالات الواردة ونتائج كل هذه الاحتمالات ومعرفة النتائج المنشودة وأفضل القرارات التي تؤدي إلى تحقيق هذه النتائج.

* الاستجابة بمرونة تامة وسرعة لمختلف المواقف بمعنى أن الإنسان ليس مقبلا باتباع سلوك معين عند تعرضه لنفس الموقف بطريقة تكرار متشابهة لان ذلك يعد سلوكا آلياً ونمطيًا وليس سلوكاً ذكياً.

ماهي أهمية الذكاء الاصطناعي؟

ربما ليس من الصدف أن يكون ” للاهتمام والأهمية مصدرْا لغويًا واحدًا في لغتنا العربية لأننا عادة لا نهتم الا بما نراه مهماً. ولعل الاهتمام الكبير الذي يحظى به الذكاء الاصطناعي على كل المستويات ، هو أبرز المؤشرات على أهميته. وأهمية الذكاء الاصطناعي والآلات الذكية هي امتداد لأهمية الآلة في حياة البشر منذ أمد يرجع إلى العصر الحجري. فمنذ التاريخ البعيد دأب الإنسان على صنع آلات لتسهيل شؤون حياته اليومية ووظفها كذلك لصنع آلات أخرى، فتنوعت الآلات والوظائف وتوطدت بذلك العلاقة بين الإنسان والالة.

؛؛وسيرا على مبدأ “الحاجة أم الاختراع”، سعى الانسان لاختراع آلة كلما دعت الحاجة. وبين وقت وآخر يظهر اختراع يحدث قفزة هائلة في حياة الانسان، ويفتح بذلك أبوابا جديدة لألات أخرى وعلاقة أكثر توطداً بين الانسان والآلة؛؛

وباختصار شديد فإن أهمية الذكاء الاصطناعي أكبر من أن تحصى في نقاط سريعة لكن:

*من المتوقع أن يسهم الذكاء الاصطناعي في المحافظة على الخبرات البشرية المتراكمة بنقلها للآلات الذكية.

*بسبب الذكاء الاصطناعي سيتمكن الإنسان من استخدام اللغة الإنسانية في التعامل مع الآلات عوضا عن لغات البرمجة الحاسوبية مما يجعل الآلات واستخدامها في متناول كل شرائح المجتمع حتى من ذوي الاحتياجات الخاصة بعد أن كان التعامل مع الآلات المتقدمة حكرا على المختصين وذوي الخبرات.

* سيلعب الذكاء الاصطناعي دورا مهما في الكثير من الميادين الحساسة كالمساعدة في تشخيص الأمراض ووصف الأدوية، والاستشارات القانونية والمهنية، والتعليم التفاعلي، والمجالات.

المصادر:
  1. لسان العرب – أبو الفضل جمال الدين محمد مكرم منظور
  2. الموسوعة العربية العالمية الذكاء الصناعي والشبكات العصبية – محمد الشرقاوي
  3. مدخل الى عالم الذكاء الصناعي – د. عادل عبد النور

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.