المهندس

الرقابة الداخلية والتدقيق (ج2 من 2) – بقلم المهندس محمد جواد آل السيد ناصر الخضراوي

عمليات تدقيق الطرف الأول والطرف الثاني والطرف الثالث

يتم إجراء تدقيق من طرف أول داخل المنظمة/الشركة/المؤسسة لقياس نقاط قوتها وضعفها مقابل إجراءاتها أو أساليبها الخاصة و/أو ضد المعايير الخارجية التي اعتمدتها (طوعية) أو المفروضة (إلزامية) على المنظمة/الشركة/المؤسسة. وتدقيق الطرف الأول هي تدقيق داخلي يجريه مددققون موظفون بالمنظمة/الشركة/المؤسسة، ولكن ليس لديهم مصلحة راسخة في نتائج التدقيق في المنطقة/الادارة قيد المراجعة والتدقيق.

أما تدقيق الطرف الثاني فهو تدقيق خارجي يقوم به عميل (أو منظمة/شركة/مؤسسة) متعاقد عليها نيابة عن العميل. ويوجد عقد، ويتم تسليم السلع أو الخدمات أو سيتم تسليمها. وتخضع عمليات تدقيق الطرف الثاني لقواعد قانون العقود، لأنها توفر التوجيه التعاقدي من العميل إلى المورد. وتميل عمليات تدقيق الطرف الثاني إلى أن تكون أكثر رسمية من عمليات تدقيق الطرف الأول لأن نتائج التدقيق يمكن أن تؤثر على قرارات الشراء الخاصة بالعميل.

ويتم إجراء تدقيق من طرف ثالث من قبل منظمة تدقيق مستقلة عن العلاقة بين العميل والمورد وخالية من أي تضارب في المصالح. وتعتبر استقلالية منظمة التدقيق عنصرا رئيسيا في تدقيق الطرف الثالث، التي قد تؤدي إلى التصديق أو التسجيل أو الاعتراف أو الجائزة أو الموافقة على الترخيص أو الاقتباس أو الغرامة أو العقوبة الصادرة عن منظمة الطرف الثالث أو الطرف المعني.

شهادة الصناعة من خلال التدقيق

يجب على الشركات في بعض الفئات عالية المخاطر – مثل الألعاب وأوعية الضغط والمصاعد وأجهزة الغاز والأجهزة الكهربائية والطبية – الراغبات في القيام بأعمال تجارية في دول أوروبا – مثلا – الامتثال لمتطلبات علامة المطابقة الاوروبية. وتتمثل إحدى طرق امتثال المنظمات في اعتماد نظام إدارتها من قبل منظمة تدقيق تابعة لجهة خارجية لمتطلبات نظام الادارة كمعايير المنظمة الدولية للمقاييس (International Organization for Standards) ، مثل المعيار المعترف به دوليًا لأنظمة إدارة الجودة (ISO 9001).

وقد يقترح العملاء أو يطلبون من مورديهم الامتثال لمعايير أنظمة الجودة أو المعيار الدولي لتصميم وتنفيذ نظام الإدارة البيئية (ISO 14001) أو معايير السلامة، وقد تنطبق اللوائح والمتطلبات الفيدرالية أيضا. وعادة ما يؤدي تدقيق الطرف الثالث إلى إصدار شهادة تفيد بأن نظام إدارة المنظمة الخاضعة للتدقيق يمتثل لمتطلبات معيار أو لائحة ذات صلة.

ويجب إجراء عمليات تدقيق من طرف ثالث لإصدار شهادات النظام من قبل المنظمات التي تم تقييمها واعتمادها من قبل مجلس اعتماد راسخ، مثل مجلس الاعتماد الوطني الامريكي (ANSI (ANAB)) – المملوك من قبل المعهد الوطني الأمريكي (ANSI) – الذي يعتمد هيئات منح شهادات نظم الإدارة، ومختبرات المعايرة والاختبار، ومقدمي خدمات الاختبارات والمعايرة الجنائية، وهيئات التفتيش، ووحدات الجريمة بالشرطة، ومنتجي المواد المرجعية، ومقدمي اختبارات الكفاءة.

تدقيق الأداء مقابل تدقيق الامتثال والمطابقة

تقييمات القيمة المضافة، والتدقيق الإداري، ومراجعة القيمة المضافة، وتقييم التحسين المستمر هي مصطلحات تستخدم لوصف غرض التدقيق بما يتجاوز الامتثال والمطابقة. ويتعلق الغرض من عمليات التدقيق هذه بأداء المنظمة/الشركة/المؤسسة. ولا تركز عمليات التدقيق التي تحدد الامتثال والمطابقة على الأداء الجيد أو الضعيف، حتى الآن، فالأداء هو مصدر قلق مهم لمعظم المنظمات/الشركات/المؤسسات.

ان الفرق الرئيسي بين عمليات تدقيق الامتثال وتدقيق المطابقة وتدقيق التحسينات هو جمع الأدلة المتعلقة بأداء المنظمة/الشركة/المؤسسة مقابل الأدلة للتحقق من المطابقة أو الامتثال لمعيار أو إجراء. وقد تتوافق المنظمة/الشركة/المؤسسة مع إجراءاتها المتعلقة بتلقي الطلبات، ولكن إذا تم تغيير كل طلب لاحقا مرتين أو ثلاث مرات، فقد يكون لدى الإدارة سبب للقلق وتريد تصحيح عدم الكفاءة.

مصدر الصورة: huntington.com

تدقيقات المتابعة

قد يحتوي تدقيق منتج أو اجراء أو نظام على نتائج تتطلب تصحيحًا وإجراء تصحيحيًا. ونظرًا لأنه لا يمكن تنفيذ معظم الإجراءات التصحيحية في وقت المراجعة، فقد يطلب مدير برنامج التدقيق مراجعة متابعة للتحقق من إجراء التصحيحات واتخاذ الإجراءات التصحيحية. نظرًا لارتفاع تكلفة عملية تدقيق المتابعة أحادية الغرض، يتم عادةً دمجها مع المراجعة المجدولة التالية للمنطقة. ومع ذلك، يجب أن يستند هذا القرار إلى أهمية النتيجة ومخاطرها.

قد تقوم المنظمة/الشركة/المؤسسة أيضًا بإجراء عمليات تدقيق متابعة للتحقق من اتخاذ الإجراءات الوقائية نتيجة لقضايا الأداء التي قد يتم الإبلاغ عنها كفرص للتحسين. وفي أوقات أخرى، قد تقوم المنظمات/الشركات/المؤسسات بإعادة توجيه مشكلات الأداء المحددة إلى الإدارة للمتابعة.

المراحل الأربع لدورة التدقيق

  1. تخطيط وإعداد التدقيق: يتكون التدقيق من تخطيط كل ما يتم إجراؤه مسبقًا من قبل الأطراف المهتمة، مثل المدقق والمدقق الرئيسي والعميل ومدير برنامج التدقيق، للتأكد من أن التدقيق يتوافق مع هدف العميل. وتبدأ هذه المرحلة من التدقيق بقرار إجراء التدقيق وتنتهي عندما يبدأ التدقيق نفسه.
  2. تنفيذ التدقيق: غالبًا ما تسمى مرحلة تنفيذ التدقيق بالعمل الميداني. وهو جزء جمع البيانات من التدقيق ويغطي الفترة الزمنية من الوصول إلى موقع التدقيق حتى اجتماع الخروج. ويتألف من أنشطة متعددة بما في ذلك إدارة التدقيق في الموقع، والاجتماع مع الجهة الخاضعة للتدقيق، وفهم العملية وضوابط النظام والتحقق من أن عناصر التحكم هذه تعمل، والتواصل بين أعضاء الفريق، والتواصل مع الجهة الخاضعة للتدقيق.
  3. تقرير المراجعة: الغرض من تقرير التدقيق هو توصيل نتائج التحقيق، ويجب أن يوفر التقرير بيانات صحيحة وواضحة تكون فعالة كمساعدة إدارية في معالجة القضايا التنظيمية الهامة. وقد تنتهي عملية التدقيق عند إصدار التقرير من قبل كبير المدققين أو بعد اكتمال إجراءات المتابعة.
  4. متابعة التدقيق وإغلاقه: يتم الانتهاء من التدقيق عندما يتم تنفيذ جميع أنشطة التدقيق المخطط لها، أو يتم الاتفاق عليها مع عميل التدقيق، وقد يكون التحقق من إجراءات المتابعة جزءًا من تدقيق لاحق.
مراحل دورة التدقيق الأربعة

ملاحظة:

  • طلبات تصحيح عدم المطابقة أو النتائج ضمن عمليات التدقيق شائعة جدًا.
  • الإجراء التصحيحي هو الإجراء الذي يتم اتخاذه لإزالة أسباب عدم المطابقة الحالية أو العيب أو أي موقف آخر غير مرغوب فيه من أجل منع التكرار (رد الفعل). يتعلق الإجراء التصحيحي بإزالة أسباب المشاكل وليس فقط اتباع سلسلة من خطوات حل المشكلات.
  • الإجراء الوقائي هو الإجراء الذي يتم اتخاذه لإزالة أسباب عدم المطابقة المحتملة أو العيب أو أي موقف آخر غير مرغوب فيه من أجل منع حدوثه (استباقي).

بعض المراحل النموذجية في عملية التدقيق

توفر عمليات التدقيق ضمانًا من طرف ثالث لمختلف أصحاب المصلحة بأن الموضوع خالٍ من الأخطاء الجوهرية. وغالبًا ما يتم تطبيق المصطلح على عمليات تدقيق المعلومات المالية المتعلقة بالشخص الاعتباري. وتشمل المجالات الأخرى التي يتم تدقيقها بشكل شائع: السكرتارية والامتثال، والضوابط الداخلية، وإدارة الجودة، وإدارة المشاريع، وإدارة المياه، والحفاظ على الطاقة. ونتيجة للتدقيق، قد يقوم أصحاب المصلحة بتقييم وتحسين فعالية إدارة المخاطر والرقابة والحوكمة على الموضوع.

مصدر الصورة: talentedge.com

التقييمات

الغرض من التقييم هو قياس شيء ما أو حساب قيمة له. وهدف المدقق هو تحديد ما إذا كانت البيانات المالية معروضة بشكل منصف، من جميع النواحي الجوهرية، وخالية من الأخطاء الجوهرية. وعلى الرغم من أن عملية إنتاج التقييم قد تتضمن تدقيقًا من قبل محترف مستقل، إلا أن الغرض منه هو توفير قياس بدلاً من التعبير عن رأي حول انصاف البيانات أو جودة الأداء.

المصادر:

  1. International Professional Practices Framework: Practice Advisories on Fraud, Published by The Institute of Internal Auditors (IIA)
  2. tutorialspoint.com/auditing/auditing_internal_control.htm
  3. https://asq.org/quality-resources/auditing
  4. https://corporatefinanceinstitute.com/resources/knowledge/accounting/what-is-an-audit/
  5. https://www.managementstudyguide.com/what-is-auditing-its-types-and-purposes.htm
  6. https://en.wikipedia.org/wiki/Audit
  7. https://www.merriam-webster.com/dictionary/audit
  8. http://auditarabia.com/page.php?id=6
  9. http://auditarabia.com/page.php?id=8
  10. http://auditarabia.com/page.php?id=92
  11. http://auditarabia.com/page.php?id=93
  12. http://www.auditarabia.com/page.php?id=94
  13. http://www.auditarabia.com/page.php?id=95http://www.auditarabia.com/page.php?id=95
  14. http://www.auditarabia.com/page.php?id=122

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *