العيون الجوفية التاريخية بالقطيف (عين العودة) – إسماعيل هجلس

عين العودة الواقعة بالبلدة القديمة (الديرة) في جزيرة تاروت (ثاني أكبر جزيرة مساحة في الخليج العربي)

عين العودة تجاور قلعة قصر تاروت وتحتضنها النخيل الباسقات (مما جعلت من جزيرة تاروت مقصداً للاستجمام والراحة)،،،

وتنورها (منبع الماء – قلب العين) ملاصق من قاعدة أحد أبراج قلعة قصر تاروت ، وتعتبر عين العودة إرثاً تاريخياً هاماً وجزء لايتجزأ من تاريخ وثقافة المنطقة،،،

وكلا العين والقلعة يمثلان ركائز أساسية للجذب السياحي ، وذلك لمكانتهما التاريخية والتراثية ، وعين العودة من أهم العيون التاريخية بالقطيف ومياهها (معدنية) عذبة نسبياً ، ويعود تاريخها إلى ماقبل آلاف السنين ، وتسقيِ جزيرة تاروت بأكملها وتغذي ساكنيها وبساتينها والنخيل واللومي والترنج واللوز والرمان والتين والبوبي والموز والكنار وغيرها من المنتجات المحلية التي تميزت بها الجزيرة نظراً لخصوبة أرضها وعذوبة ماءها ومناسبتها لأجوائها المناخية،،،

ويخرج من العين ماء حار وبخار شتاءً وماء معتدل مائل للبرودة (فاتر) صيفاً ، وتعد من العيون الطبيعية الجوفية الكبيرة والعميقة،،،

وأما حالياً فمياهها جفت ونضبت وغارت،،،

وحتى تعود الحياة للعين وماحولها من منشآت وملاحق تاريخية (حمام باشا وعين هرهر ومسجد العين …) تحتاج إلى توجه واهتمام وصيانة وترميم،،،

المؤرخ اسماعيل هجلس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.