مصدر الصورة: sleepinstitute.eu

ما هي “الباراسومنياس”؟ – ترجمة المهندس صادق علي القطري

?What Are Parasomnias
(بقلم: توكتيمو أوفورويل  – Toketemu Ohwovoriole)

يستخدم مصطلح “باراسومنياس” لتحديد مجموعة من التجارب والسلوكيات غير العادية وغير المرغوب فيها التي يمر بها الأشخاص أثناء نومهم. تُعرف أيضًا باسم اضطرابات النوم المضطربة.

مصدر الصورة: https://tranquilitysleep.com

يمكن أن تحدث عندما تكون على وشك النوم، أثناء نومك، أو أي فترات أخرى بين النوم والاستيقاظ. يتم تصنيف معظم الباراسومنيا إلى ريمي (REM) (حركة العين السريعة) أو باراسومنيا غير ريمي (REM) (بدون حركة العين السريعة). والنوم الريمي والنوم غير الريمي هي مراحل النوم التي يمر بها جسمك كل ليلة – دورات جسمك خلال هذه المراحل كل 90 دقيقة تقريبًا.

أعراض الباراسومنياس

تختلف أعراض الباراسومنيا تبعًا للشكل الذي لديك ومع ذلك، فإن بعض الأعراض الشائعة التي تشترك فيها معظم الباراسومنيا تشمل:

  • صعوبة النوم
  • التعب أثناء النهار
  • الاستيقاظ مشوشا
  • إظهار السلوكيات غير المبررة أثناء نومك
  • كوابيس متكررة
  • وجود كدمات وإصابات، لا يمكنك تفسيرها.

تشخيص الباراسومنيا

يجب أن يتم تشخيص الإصابة بالباراسومنيا من قبل أخصائي طب النوم. في محاولة لتشخيص وتحديد نوع الباراسومنيا لديك، سيتم طرح عدة أسئلة عليك. فهناك أسئلة شائعة حول تاريخك الطبي، وأي تاريخ من تعاطي المخدرات أو الكحول ، وأي أدوية قد تتناولها.

إذا كنت تنام مع شريك، فيمكنه أيضًا تزويد طبيبك بنظرة ثاقبة لأعراضك ونوع السلوكيات التي تظهرها أثناء نومك. قد يُطلب إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب لاستبعاد احتمال حدوث أي تلف في الدماغ أو حالة تنكسية عصبية.

دراسة النوم هي أفضل طريقة لإجراء تشخيص محدد لباراسومنيا. ففي دراسة النوم، سيُطلب منك النوم في مختبر حيث تتم مراقبتك عن كثب حيث تُعرف دراسة النوم أيضًا باسم مخطط النوم.

مصدر الصورة: osfhealthcare.org

أسباب الباراسومنياس

مجموعة متنوعة من العوامل مسؤولة عن التسبب في الباراسومنيا. تختلف هذه العوامل أيضًا من باراسومنيا إلى آخر. ومع ذلك، يمكن لبعض عوامل الخطر أن تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالباراسومنيا وهي تشمل:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالباراسومنياس
  • أرق
  • تناول بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان
  • الإصابة بحالات طبية معينة مثل انقطاع النفس النومي أو متلازمة تململ الساق
  • وجود تاريخ من اضطرابات الصحة العقلية
  • الإصابة بمرض تنكس عصبي مثل مرض باركنسون أو خَرَف أجسام ليوي
  • الحرمان من النوم
  • تعاطي الكحول أو المخدرات

أنواع الباراسومنيا

يمكن أن يحدث الباراسومنيا في أي وقت أثناء نومك. تصنف باراسومنيا النوم عادة إلى تلك التي تحدث في نوم حركة العين السريعة وتلك التي تحدث في نوم الغير ريمي. ومع ذلك، لا تندرج بعض الباراسومنيا تحت أي من الفئتين.

الريم باراسومنياس:

نوم حركة العين السريعة هي إحدى مراحل النوم التي ستتعرض لها كلما دخلت في النوم. فخلال هذه المرحلة من نومك، يمر جسمك بتغييرات جسدية محددة ويتسارع معدل ضربات قلبك وتنفسك، وتتحرك عيناك بسرعة تحت جفنيها وتتضمن أكثر الباراسومنيا شيوعًا التي يمكن أن تتعرض لها عندما يكون جسمك في حالة نوم حركة العين السريعة ما يلي:

  • اضطراب سلوك نوم حركة العين السريعة (REM):

يتميز (RBD) بالحركات والألفاظ المفاجئة أثناء نومك. إذا كان لديك (RBD) ، فقد تجد نفسك فجأة تقسم بصوت عالٍ أثناء نومك ، أحيانًا استجابة لحلم أو ترفرف بذراعيك ورجليك. يعد (RBD) أكثر شيوعًا لدى كبار السن من الذكور ويرتبط بحالات التنكس العصبي مثل خَرَف أجسام ليوي ومرض باركنسون. أظهرت دراسة صغيرة عام 2013 أن الرجال البالغين الأكبر سنًا الذين يصابون فجأة بالـ (RBD) يصابون إما بالخرف أو أحد أشكال مرض باركنسون.

  • شلل النوم المنعزل المتكرر (RISP):

أثناء نوبة شلل النوم، ستجد نفسك واعيًا ولكنك غير قادر على الحركة أو الكلام وفي بعض الحالات، قد ترى أشياء غير موجودة وستشعر وكأنك مستيقظ ويجب أن تكون قادرًا على الحركة ولكنك لن تكون قادرًا على ذلك وتظهر بعض الأبحاث أن حوالي 7٪ من السكان قد يعانون من شلل النوم مرة واحدة على الأقل. ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين يعانون من (RISP) يعانون من نوبات متكررة من شلل النوم. كما أن الأشخاص الذين لديهم (RISP) قد يصابون بالخوف أو القلق المرتبط بالنوم.

  • اضطراب الكابوس:

إذا كنت تعاني من اضطراب الكابوس، فستواجه كوابيس مصورة ومتكررة غالبًا ما تسبب خللًا في النوم. في حين أنه من المرجح أن يحدث عند البالغين، إلا أن نسبة صغيرة من الأطفال الذين عانوا من ضغوط نفسية شديدة يمكن أن يصابوا باضطرابات الكوابيس حيث ستجد نفسك تحلم بأحلام حية للغاية وغير سارة تجعلك تشعر بالرعب أو القلق. من المرجح أن تحدث إذا كنت شديد التوتر أو تعرضت للتو لحدث صادم.

مصدر الصورة: scofa.com

باراسومنياس بدون حركة العين السريعة:

يتكون النوم غير الريمي من المراحل الثلاث الأولى من النوم فخلال هذه المرحلة من النوم، لا يزال بإمكانك الاستيقاظ بسهولة. يشار إلى الباراسومنيا التي تحدث أثناء النوم غير الريمي أيضًا باسم “اضطرابات الإثارة”.

تشمل الباراسومنيا الأكثر شيوعًا ما يلي:

  •  المشي أثناء النوم:

المشي أثناء النوم هو نوع من الأرق الذي يتسبب في تحرك الشخص والتحدث أحيانًا بينما لا يزال نائمًا وربما تكون قد شاهدت السير أثناء النوم مصورًا في الكتب والأفلام أو ربما تكون قد جربته بنفسك ويُعرف المشي أثناء النوم أيضًا بالسير أثناء النوم. يمكن لمن يمشي أثناء النوم أن ينهض من السرير، ويمشي عدة أقدام، بل ويشترك في أنشطة مثل نقل الأثاث أثناء نومه ويمكن لبعض السائرين أثناء النوم أداء أنشطة مثل القيادة أو ارتداء الملابس. يميل المشي أثناء النوم إلى التكرار ومن النادر أن تجد أشخاصًا يختبرونه لمرة واحدة. الأشخاص الذين يمشون أثناء النوم معرضون أيضًا لخطر التسبب في ضرر شديد لأنفسهم

  • اضطراب الأكل المرتبط بالنوم (SRED):

سيجد الشخص المصاب بالـ (SRED) نفسه يستهلك عناصر صالحة للأكل وأحيانًا غير صالحة للأكل خلال فترة نومهم فيها عادةً. إنهم عمومًا لا يدركون تمامًا وقت حدوث ذلك. تم ربط تناول بعض الأدوية مثل مضادات الذهان بتطوير (SRED).

  • الاستفزازات المتضاربة:

الاستيقاظ المرتبط بالإرتباك أكثر شيوعًا عند الأطفال منه لدى البالغين. الاستفزازات المشوشة تجعل الشخص يشعر بالإثارة أو الضيق أثناء النوم. الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب لا يدركون السلوكيات التي يعرضونها. ستلاحظ أن الشخص الذي يعاني من حالة إثارة مشوشة تظهر عليه علامات الارتباك أو السلوك المشوش أثناء النوم. قد يتغمغمون بشكل غير مترابط أو قد يبدون ضائعين وخائفين ويمكن أن تستمر الحلقة بضع دقائق أو حتى ساعات.

  • الرعب أثناء النوم:

يجد الأشخاص الذين يعانون من الذعر أثناء النوم أنفسهم فجأة يستيقظون في حالة من الرعب دون سبب واضح. قد تجد نفسك تصرخ أو تنفجر بالبكاء. يشار إلى الرعب أثناء النوم أيضًا باسم الذعر الليلي.

باراسومنيا أخرى:

لا يمكن تصنيف بعض الباراسومنيا الأخرى على أنها باراسومنيا حركة العين السريعة أو باراسومنيا غير حركة العين السريعة فمعظم الباراسومنيا في هذه الفئة نادرة بشكل نموذجي فتحدث هذه الفئة من الباراسومنيا عادة في الفترة ما بين النوم واليقظة.

بعض من أكثرها شيوعًا ما يلي:

  • الهلوسة المرتبطة بالنوم:

يعاني الأشخاص المصابون بهذا الخلل من الهلوسة عندما يكونون على وشك الاستيقاظ أو النوم. قد ترى أو تسمع أشياء غير موجودة وقد تنهض من سريرك لمحاولة الهروب منها.

  • متلازمة الرأس المنفجر:

مع متلازمة الرأس المنفجر ستجد نفسك تعاني من ومضات ضوئية مفاجئة أو أصوات عالية في الفترة التي تبدأ فيها بالنوم أو عندما تستيقظ. إنها حالة نادرة وتسمى أحيانًا الصدمة الحسية القحفية العرضية.

  • سيكسومنيا:

هذا النوع من الباراسومنيا يجعل الشخص ينخرط في السلوك والأنشطة الجنسية عندما يكون نائما.

  • سلس البول أثناء النوم:

يُعرف باسم التبول اللاإرادي وإنها ظاهرة تجعل الشخص يتبول أثناء نومه بشكل لا إرادي في حين أن هذا أمر شائع بين الأطفال الصغار، وخاصة أولئك الذين لم يتم تدريبهم على استخدام المرحاض ، من أجل تشخيص سلس البول أثناء النوم ، حيث يجب استيفاء معايير محددة ويجب أن يكون عمرك خمس سنوات على الأقل وأن تعاني من التبول اللاإرادي أثناء نومك مرتين على الأقل في الأسبوع ويجب أن يستمر هذا أيضًا لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.

مصدر الصورة: sweetsleepstudio.com

علاج الباراسومنياس

لكي يتم علاج الباراسومنيا سيحتاج طبيبك أولاً إلى تحديد نوع الأرق الذي تعاني منه وما الذي قد يسببه بشكل صحيح. سيتم أيضًا أخذ أي حالات طبية أخرى قد تكون لديك في الاعتبار. وبالنسبة لباراسومنيا نوم حركة العين السريعة، يمكن وصف الأدوية مثل كلونازيبام والميلاتونين للمساعدة في تحسين نوعية نومك. اما بالنسبة لباراسومنيا غير حركة العين السريعة، يعد العلاج السلوكي المعرفي شكلًا فعالًا من العلاج.

التعامل مع الباراسومنياس

سواء تم تشخيص إصابتك بباراسومنيا نوم حركة العين السريعة أو باراسومنيا نوم غير حركة العين السريعة، فإن بعض تقنيات التأقلم العامة يمكن أن تساعد في تحسين نوعية حياتك.

بعض النصائح الرائعة هي:

  • ممارسة عادات نوم جيدة:

الحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد كل ليلة وتجنب استخدام الأجهزة الإلكترونية التي ينبعث منها الضوء الأزرق قبل النوم هي عادة نوم ممتازة للتكيف.

  • ابتعد عن العادات السيئة:

قلل أو توقف عن تناول الكحوليات والكافيين.

  • ضع جدولًا للنوم:

ابذل جهدًا للذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم. سيؤدي وجود جدول نوم منتظم إلى تحسين نوعية نومك.

  • حافظ على مستويات التوتر لديك:

تم ربط العديد من الباراسومنيا بمستويات التوتر العالية. سيساعدك العثور على طرق لتقليل مستويات التوتر لديك في إدارة أعراض الباراسومنيا. ومن الضروري أيضًا التأكد من أن البيئة التي تنام فيها آمنة ويجب إزالة أي أشياء خطيرة أو حادة من غرفة نومك والتفكير في وضع حشوة حول سريرك لمنع السقوط وإذا كنت تعاني من باراسومنيا مثل المشي أثناء النوم فمن المستحسن إغلاق النوافذ والأبواب قبل النوم.

المصدر:

https://www.verywellmind.com/parasomnias-definition-causes-symptoms-sleep-disorders-5217648

المهندس صادق علي القطري

4 تعليقات

  1. جميل جدا اخي ابو حسام
    ننتظر الجديد

  2. نبيل آل حبيب

    موضوع شيق و مهم اخي الغالي ابو حسام. اشكرك على حسن اختياركم للمواضيع الهادفه و المعلومات المهمه. حفظكم الله ورعاكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.