مصدر الصورة: archive.senatehouselibrary.ac.uk

مراجعة الأدبيات البحثية في علم النفس – ترجمة صادق علي القطري

Reviewing the Research Literature in psychology
(جامعة منيسوتا – University of Minnesota)

مراجعة الأدبيات البحثية تعني إيجاد وقراءة وتلخيص البحوث المنشورة ذات الصلة بسؤالك. يتضمن تقرير بحثي تجريبي مكتوب بأسلوب جمعية علم النفس الأمريكية (APA) دائمًا مراجعة أدبية مكتوبة، ولكن من المهم مراجعة الأدبيات في وقت مبكر من عملية البحث لعدة أسباب:

  • يمكن أن يساعدك في تحويل فكرة البحث إلى سؤال بحث مثير للاهتمام.
  • يمكن أن يخبرك ما إذا كان قد تم بالفعل الإجابة على سؤال البحث.
  • يمكن أن يساعدك في تقييم مدى اهتمام سؤال البحث.
  • يمكن أن يوفر لك أفكارًا حول كيفية إجراء الدراسة الخاصة بك.
  • يمكن أن يخبرك كيف تتناسب دراستك مع الأدبيات البحثية.

 ما هي أدبيات البحث؟

الأدبيات البحثية في أي مجال هي جميع البحوث المنشورة في هذا المجال. الأدبيات البحثية في علم النفس هائلة – بما في ذلك ملايين المقالات والكتب العلمية التي تعود إلى بداية المجال – وهي مستمرة في النمو. على الرغم من أن حدودها غامضة إلى حد ما، إلا أن الأدبيات البحثية لا تتضمن بالتأكيد كتب المساعدة الذاتية وغيرها من كتب علم نفس البوب ​​، وإدخالات القاموس والموسوعة، والمواقع الإلكترونية، والمصادر المماثلة المخصصة بشكل أساسي لعامة الناس.

تعتبر هذه غير موثوقة لأنها لم تتم مراجعتها من قبل باحثين آخرين وغالبًا ما تستند إلى ما هو أكثر بقليل من الفطرة السليمة أو الخبرة الشخصية. تحتوي ويكيبيديا على الكثير من المعلومات القيمة، ولكن حقيقة أن مؤلفيها مجهولون وأن محتواها يتغير باستمرار يجعلها غير مناسبة كأساس للبحث العلمي السليم. لأغراضنا، من المفيد تعريف الأدبيات البحثية على أنها تتكون بالكامل تقريبًا من نوعين من المصادر:

  • مقالات في المجلات المهنية،
  • والكتب العلمية في علم النفس والمجالات ذات الصلة.

المجلات المهنية

المجلات المتخصصة هي الدوريات التي تنشر مقالات بحثية أصلية. هناك الآلاف من المجلات المتخصصة التي تنشر أبحاثًا في علم النفس والمجالات ذات الصلة وعادة ما يتم نشرها شهريًا أو ربع سنوي في أعداد فردية، يحتوي كل منها على عدة مقالات ويتم تنظيم الإصدارات في مجلدات، والتي تتكون عادة من جميع الإصدارات الخاصة بالسنة التقويمية. يتم نشر بعض المجلات في نسخ ورقية فقط، والبعض الآخر في شكل نسخ ورقية وإلكترونية، والبعض الآخر في شكل إلكتروني فقط.

 معظم المقالات في المجلات المتخصصة هي أحد نوعين أساسيين:

  • تقارير البحث التجريبي
  • ومقالات المراجعة.

تصف تقارير البحث التجريبي واحدة أو أكثر من الدراسات التجريبية الجديدة التي أجراها المؤلفون. يطرحون سؤالًا بحثيًا، ويشرحون سبب كونه مثيرًا للاهتمام، ويراجعون البحث السابق، ويصفون منهجهم ونتائجهم، ويستخلصون استنتاجاتهم. تلخص مقالات المراجعة الأبحاث المنشورة مسبقًا حول أحد الموضوعات وعادة ما تقدم طرقًا جديدة لتنظيم النتائج أو شرحها. عندما يتم تخصيص مقالة مراجعة في المقام الأول لتقديم نظرية جديدة، فغالبًا ما يشار إليها على أنها مقالة نظرية.

عينة صغيرة من آلاف المجلات المهنية التي تنشر أبحاثًا في علم النفس والمجالات ذات الصلة

تخضع معظم المجلات المتخصصة في علم النفس لعملية مراجعة الأقران. يقوم الباحثون الذين يرغبون في نشر أعمالهم في المجلة بتقديم مخطوطة إلى المحرر – وهو باحث راسخ أيضًا – والذي بدوره يرسله إلى اثنين أو ثلاثة خبراء في هذا الموضوع. يقرأ كل مراجع المخطوطة ويكتب مراجعة نقدية ويرسل المراجعة مرة أخرى إلى المحرر مع توصياته.

يقرر المحرر بعد ذلك ما إذا كان سيقبل المقالة للنشر، أو يطلب من المؤلفين إجراء تغييرات وإعادة تقديمها لمزيد من الدراسة، أو رفضها تمامًا. على أي حال، يرسل المحرر تعليقات المراجعين المكتوبة إلى الباحثين حتى يتمكنوا من مراجعة مخطوطاتهم وفقًا لذلك. تعد مراجعة الأقران مهمة لأنها تضمن أن العمل يلبي المعايير الأساسية للمجال قبل أن يدخل الأدبيات البحثية.

كتب علمية

الكتب العلمية عبارة عن كتب كتبها باحثون وممارسون لاستخدامها بشكل أساسي من قبل الباحثين والممارسين الآخرين. تتم كتابة الدراسة من قبل مؤلف واحد أو مجموعة صغيرة من المؤلفين وعادة ما تقدم عرضًا متماسكًا لموضوع يشبه إلى حد كبير مقالة مراجعة موسعة.

تحتوي المجلدات المحررة على محرر أو مجموعة صغيرة من المحررين الذين يجندون العديد من المؤلفين لكتابة فصول منفصلة حول جوانب مختلفة من نفس الموضوع. على الرغم من أن المجلدات المحررة يمكن أن تقدم أيضًا عرضًا متماسكًا للموضوع، فليس من غير المعتاد أن يتخذ كل فصل منظورًا مختلفًا أو حتى يختلف مؤلفو الفصول المختلفة مع بعضهم البعض علانية. بشكل عام، تخضع الكتب العلمية لعملية مراجعة أقران مماثلة لتلك المستخدمة في المجلات المتخصصة.

مصدر الصورة: apa.org/pubs

استراتيجيات البحث في الأدب باستخدام (PsycINFO) وقواعد البيانات الأخرى

تتضمن الطريقة الأساسية المستخدمة للبحث في الأدبيات البحثية استخدام قاعدة بيانات إلكترونية واحدة أو أكثر. وهي تشمل (Academic Search Premier) و (JSTOR) و (ProQuest) لجميع التخصصات الأكاديمية، و (ERIC) للتعليم، و (PubMed) للطب والمجالات ذات الصلة.

ومع ذلك، فإن الأهم بالنسبة لأغراضنا هو (PsycINFO)، الذي تنتجه (APA. PsycINFO) شامل للغاية – يغطي آلاف المجلات المهنية والكتب العلمية التي يعود تاريخها إلى أكثر من 100 عام – لدرجة أن محتواها بالنسبة لمعظم الأغراض مرادف للأدبيات البحثية في علم النفس. مثل معظم قواعد البيانات هذه، يتوفر (PsycINFO) عادةً من خلال مكتبة كليتك أو جامعتك.

يتكون (PsycINFO) من سجلات فردية لكل مقال أو فصل كتاب أو كتاب في قاعدة البيانات. يتضمن كل سجل معلومات النشر الأساسية، وملخصًا أو ملخصًا للعمل، وقائمة بالأعمال الأخرى التي تم الاستشهاد بها في هذا العمل.

تسمح واجهة الكمبيوتر بإدخال مصطلح بحث واحد أو أكثر وإرجاع أي سجلات تحتوي على مصطلحات البحث هذه (يتم توفير هذه الواجهات بواسطة بائعين مختلفين، وبالتالي يمكن أن تبدو مختلفة نوعًا ما بناءً على المكتبة التي تستخدمها). يحتوي كل سجل أيضًا على قوائم بالكلمات الأساسية التي تصف محتوى العمل وكذلك قائمة بمصطلحات الفهرس. تعتبر مصطلحات الفهرس مفيدة بشكل خاص لأنها موحدة.

البحث عن الاختلافات بين النساء والرجال، على سبيل المثال، يتم فهرسته دائمًا ضمن “الاختلافات بين الجنسين”. يتم دائمًا فهرسة البحث عن اللمس تحت مصطلح “الاتصال الجسدي”. إذا كنت لا تعرف مصطلحات الفهرس المناسبة، فإن (PsycINFO) يتضمن قاموس المرادفات الذي يمكن أن يساعدك في العثور عليها.

مصدر الصورة: newpaltz.libguides.com

استخدام تقنيات البحث الأخرى

بالإضافة إلى إدخال مصطلحات البحث في (PsycINFO) وقواعد البيانات الأخرى، هناك العديد من الأساليب الأخرى التي يمكنك استخدامها للبحث في الأدبيات البحثية. أولاً، إذا كان لديك مقال جيد واحد أو فصل كتاب عن موضوعك – أفضل مقالة مراجعة حديثة – يمكنك البحث في قائمة مراجع تلك المقالة عن المقالات والكتب وفصول الكتب الأخرى ذات الصلة.

في الواقع، يجب أن تفعل ذلك مع أي مقالة أو فصل كتاب تجده ذا صلة. يمكنك أيضًا البدء بمقال أو فصل من كتاب كلاسيكي حول موضوعك، والعثور على سجله في (PsycINFO) (عن طريق إدخال اسم المؤلف أو عنوان المقالة كمصطلح بحث)، والربط من هناك بقائمة الأعمال الأخرى في (PsycINFO) التي تستشهد بذلك مقالة كلاسيكية.

ينجح هذا لأن الباحثين الآخرين الذين يعملون في موضوعك من المحتمل أن يكونوا على دراية بالمقال الكلاسيكي ويستشهدون به في عملهم. يمكنك أيضًا إجراء بحث عام على الإنترنت باستخدام مصطلحات البحث المتعلقة بموضوعك أو اسم الباحث الذي يجري بحثًا حول موضوعك.

قد يقودك هذا مباشرةً إلى الأعمال التي تشكل جزءًا من المؤلفات البحثية (على سبيل المثال، المقالات في المجلات المفتوحة أو المنشورة على مواقع الويب الخاصة بالباحثين). يعتبر محرك البحث الباحث العلمي من (Google) مفيدًا بشكل خاص لهذا الغرض.

قد يقودك البحث العام على الإنترنت أيضًا إلى مواقع الويب التي لا تعد جزءًا من المؤلفات البحثية ولكنها قد توفر مراجع للأعمال الموجودة. أخيرًا، يمكنك التحدث إلى الأشخاص (على سبيل المثال، معلمك أو أعضاء هيئة التدريس الآخرين في علم النفس) الذين يعرفون شيئًا عن موضوعك ويمكنهم اقتراح مقالات وفصول كتب ذات صلة.

ما الذي تبحث عنه؟

عندما تقوم بمراجعة الأدبيات، يجب أن تكون انتقائيًا. لن يستحق كل مقالة وفصل كتاب ، وكتاب يتعلق بفكرتك البحثية أو سؤالك الحصول عليها وقراءتها ودمجها في مراجعتك. بدلاً من ذلك، تريد التركيز على المصادر التي تساعدك على القيام بأربعة أشياء أساسية:

  • صقل سؤال البحث الخاص بك
  • تحديد طرق البحث المناسبة
  • ضع بحثك في سياق البحث السابق
  • اكتب تقرير بحثي فعال.

يمكن أن تساعدك عدة مبادئ أساسية في العثور على أكثر المصادر فائدة:

أولاً، من الأفضل التركيز على الأبحاث الحديثة، مع الأخذ في الاعتبار أن ما يعتبر حديثًا يعتمد على الموضوع. بالنسبة للموضوعات الأحدث التي تتم دراستها بنشاط، قد تعني كلمة “حديثة” نشرها في العام أو العامين الماضيين. بالنسبة للموضوعات القديمة التي تحظى باهتمام أقل في الوقت الحالي، قد تعني كلمة “حديثة” خلال السنوات العشر الماضية.

سوف تتعرف على ما يعتبر حديثًا لموضوعك عندما تبدأ البحث عن الأدب. ومع ذلك، فإن القاعدة العامة الجيدة هي البدء بالمصادر المنشورة في السنوات الخمس الماضية. الاستثناء الرئيسي لهذه القاعدة هو المقالات الكلاسيكية التي تظهر في قائمة المراجع لكل مصدر آخر تقريبًا. إذا اعتقد باحثون آخرون أن هذا العمل مهم، على الرغم من أنه قديم، فيجب عليك بكل الوسائل تضمينه في مراجعتك.

ثانيًا، يجب أن تبحث عن مقالات المراجعة حول موضوعك لأنها ستوفر نظرة عامة مفيدة عنه – غالبًا ما تناقش التعاريف والنتائج والنظريات والاتجاهات والخلافات المهمة – مما يمنحك إحساسًا جيدًا بموضوع بحثك الخاص في الأدبيات. يجب عليك أيضًا البحث عن تقارير بحثية تجريبية تتناول سؤالك أو أسئلة مشابهة، والتي يمكن أن تعطيك أفكارًا حول كيفية تحديد متغيراتك عمليًا وجمع بياناتك.

كقاعدة عامة، من الجيد استخدام الأساليب التي استخدمها الآخرون بالفعل بنجاح ما لم تكن لديك أسباب وجيهة لعدم القيام بذلك. أخيرًا، يجب أن تبحث عن المصادر التي توفر معلومات يمكن أن تساعدك في الدفاع عن مدى اهتمام سؤال البحث الخاص بك. لدراسة آثار استخدام الهاتف الخلوي على القدرة على القيادة، على سبيل المثال، قد تبحث عن معلومات حول مدى انتشار استخدام الهاتف الخلوي، ومدى تكرار حوادث السيارات وتكلفتها، وما إلى ذلك.

كم عدد المصادر الكافية لمراجعة الأدبيات الخاصة بك؟ هذا سؤال صعب لأنه يعتمد على مدى شمولية دراسة موضوعك وكذلك على أهدافك الخاصة. وجدت إحدى الدراسات أنه عبر مجموعة متنوعة من المجلات المتخصصة في علم النفس، كان متوسط ​​عدد المصادر المقتبس منها في كل مقالة حوالي 50 (Adair & Vohra، 2003). يعطي هذا فكرة تقريبية عما يعتبره الباحثون المحترفون مناسبًا. كطالب، قد يتم تعيين حد أدنى بكثير من المراجع لاستخدامها، ولكن تظل مبادئ اختيار أكثرها فائدة كما هي.

 ( خلاصة البحث )

  • الأدبيات البحثية في علم النفس هي جميع الأبحاث المنشورة في علم النفس، وتتألف بشكل أساسي من مقالات في المجلات المهنية والكتب العلمية.
  • في وقت مبكر من عملية البحث، من المهم إجراء مراجعة لأدبيات البحث حول موضوعك لتحسين سؤال البحث الخاص بك، وتحديد طرق البحث المناسبة، ووضع سؤالك في سياق بحث آخر، والاستعداد لكتابة تقرير بحثي فعال.
  • توجد عدة استراتيجيات للبحث عن الأبحاث السابقة حول موضوعك. من بين الأفضل استخدام (PsycINFO)، وهي قاعدة بيانات حاسوبية تقوم بفهرسة ملايين المقالات والكتب وفصول الكتب في علم النفس والمجالات ذات الصلة.

المصدر:

https://open.lib.umn.edu/psychologyresearchmethods/chapter/2-3-reviewing-the-research-literature/

المهندس صادق علي القطري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.