إضاءة معمارية – اسماعيل هجلس

“العمارة التقليدية التاريخية لغة فنية جمالية راقية”

العمارة التقليدية تحمل مجموعة من الرموز التي تمتلك كل واحد منها معنى أو معانٍ ، وتستمد روحها وقيَّمها من الثقافة السائدة في المجتمع ، والتي كُرّست من خلال الاستعمال والعلاقة التي تربطها بالرمزية الثقافية.

والعمارة جزء من النتاج الحضاري للمجتمع ، بما يحمله من دلالات تعبر عن واقعه وحاجاته ، والمشهد المعماري يمتلك شفرات ورموز وإشارات توحي بالتراكمات الزمنيَّة ، يقول الأمريكي من أصل إيطالي روبرت فنتوري حيث قدم أهمية القيم ( الشعبية) في العمل المعماري: “يجب أن يكون بمثابة الرمز في الفراغ وليس مجرد شكل بدون معنى …”.


ويقول المستشرق أوليغ گر ابار: “أن العمارة الإسلامية تزخر بالمعاني والرموز والدلالات الغزيرة المختبئة في الأشكال”.

المؤرخ اسماعيل هجلس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.