مصدر الصورة: futurity.org

هل يستطيع عقار “پروزاك” مكافحة سرطان الدماغ؟ – ترجمة* محمد جواد آل السيد ناصر الخضراوي

Can Prozac fight brain cancer?
(Krista Conger  – بقلم: كريستا كونغر)

ملخص المقالة:

توصل الدكتور باول ميتشيل وباحث ما بعد الدكتوراه جونفنغ بي، دكتوراه، إلى اكتشاف مفاجئ هو أن مضاد الاكتئاب الشائع، “فلوكستين fluoxetine” (المعروف باسم بروزاك Prozac) يستهدف سرطان الدماغ، على الأقل في الفئران المختبرية. علاوة على ذلك، تشير بيانات السجلات الطبية الإلكترونية إلى أن مرضى الورم الأرومي الدبقي [يحدث في الدماغ أو الحبل الشوكي] الذين وصف لهم عقار “بروزاك” إلى جانب العلاج القياسي للمرض نجوا لفترة أطول.

( المقالة )

من حين لآخر يمكن العثور على الشيء الذي تبحث عنه تحت أنفك مباشرة. أو في خزانة الأدوية الخاصة بك. قضى عالم الأمراض باول ميتشيل، طبيب، سنوات في دراسة ورم أرومي دبقي – وهو سرطان دماغ يصعب علاجه وغالبا ما يكون قاتلا.

في الآونة الأخيرة، توصل الدكتور باول ميتشيل وباحث ما بعد الدكتوراه جونفنغ بي، دكتوراه، إلى اكتشاف مفاجئ – يبدو أن مضاد الاكتئاب الشائع، “فلوكستين fluoxetine” (المعروف باسم بروزاك Prozac) يستهدف سرطان الدماغ هذا، على الأقل في الفئران المختبرية. علاوة على ذلك، تشير بيانات العالَم الحقيقي من السجلات الطبية الإلكترونية إلى أن مرضى الورم الأرومي الدبقي [١] الذين وصف لهم عقار “بروزاك” إلى جانب العلاج القياسي للمرض نجوا لفترة أطول.

ونشرا نتائجهم الشهر الماضي (ديسمبر 2021) في نشرة “تقارير الخلية – Cell Reports”. وعلى الرغم من أنه يجب إكمال المزيد من الأبحاث لمعرفة ما إذا كان الدواء يعمل بشكل مشابه لدى الناس، إلا أن هذا الاحتمال محير.

وقال الدكتور ميتشيل: “الورم الأرومي الدبقي سرطان فظيع. إنه سرطان الدماغ الخبيث الأكثر شيوعا لدى البالغين، ولكن ليس لدينا أي طريقة للكشف عنه مبكرا، وغالبا ما تكون العلاجات غير فعالة”.

خرق حاجز الدم في الدماغ

تركيب الدماغ الفريد هو جزء مما يجعل هذه السرطانات من الصعب علاجها. ويتم عزله من بقية الجسم بواسطة حاجز الدم في الدماغ، الذي يحمي الخلايا العصبية الثمينة من العوامل السيئة المحتملة المنتشرة في مجرى الدم.

ولكن هذا الحاجز يحظر أيضا دخول العديد من الأدوية – وهي عقبة أخرى يجب التغلب عليها عند تصميم الأدوية لاستهداف سرطان الدماغ. وأخيرا، من المعروف أن أورام الأرومة الدبقية لديها العديد من النسخ من الجينات المرتبطة بالسرطان، بما في ذلك واحدة تسمى مستقبلات عامل نمو البشرة  (epidermal growth factor receptor (EGFR)).

وقال الدكتور ميتشيل: “في معظم أنواع السرطان، تتحور مستقبلات عامل نمو البشرة لتصبح أكثر نشاطا، ولكن في أورام الأرومي الدبقية يتم تضخيم جين مستقبلات عامل نمو البشرة عدة مرات. ولكن العمل السابق في مختبري أظهر أن استهداف هذه التضخيمات مباشرة لم يكن ناجحا”.

وعرف الدكتور ميتشيل والدكتور بي أن توازن الكوليسترول وفئة من اللبيدات [٢] تسمى الدهون غالبا ما تتعطل بشدة في خلايا الورم الأرومي الدبقي. وعرفا أيضا أن هذه الدهون مهمة في إشارات مستقبلات عامل نمو البشرة. وبعد سلسلة من الاستدلالات، ركزا على لبيد يسمى السفينغوليبيد على أنه يحتمل أن يكون مهما في نمو الورم الأرومي الدبقي والبقاء على قيد الحياة.

وقد وجدا أن الأشخاص الذين يعانون من أورام الأرومة الدبقية التي حققت سرطاناتها مستويات عالية من إنزيم متورط في استقلاب السفينغوليبيد يسمى السفينغوميلين فوسفودايستراز 1 (SMPD1) [٣] لديهم أعمار أقصر بكثير من المرضى الذين عبرت سرطاناتهم عن مستويات أقل من الإنزيم.

تذوب الأورام

بحث الدكتور ميتشيل والدكتور بي بعد ذلك في الأدبيات العلمية بحثا عن المركبات التي يمكن أن تمنع السفينغوميلين فوسفودايستراز 1 وأيضا تعبر حاجز الدم في الدماغ.

وقال الدكتور ميتشيل: “كدنا نسقط من كراسينا عندما رأينا أن عقار “فلوكستين”، أو “بروزاك”، يحقق كلا الهدفين. ومن المعروف أنه آمن، ويمكن أن يدخل الدماغ، ويمكن أن يمنع السفينغوميلين فوسفودايستراز 1. وعندما أعطينا عقار “بروزاك” بجرعة آمنة للفئران المصابة بالورم الأرومي الدبقي البشري، انخفضت مستويات الجين الأورمي لمستقبلات عامل نمو البشرة بشكل كبير وذابت الأورام ولم تعد. إنه شيء لم نره من قبل.

ونظرا لأن عقار فلوكستين يستخدم على نطاق واسع كمضاد للاكتئاب، تساءل الدكتور ميتشيل والدكتور بي عما إذا كان هناك أي دليل على التأثير على الورم الأرومي الدبقي. ولذلك قاموا بدراسة السجلات الطبية الإلكترونية لقاعدة بيانات كبيرة لمطالبات التأمين لتحديد الأشخاص المصابين بالورم الأرومي الدبقي الذين كانوا يتناولون أيضا فلوكستين أثناء أمراضهم. ولأن الورم الأرومي الدبقي، لحسن الحظ، مرض نادر نسبيا، كان حجم العينة صغيرا. ولكن البيانات التي عثروا عليها كانت مثيرة للاهتمام.

وقال الدكتور ميتشيل: “وجدنا أن المرضى الذين تلقوا عقار “بروزاك”، إلى جانب مستوى الرعاية لأورام الأرومي الدبقي، عاشوا لفترة أطول بكثير من المجموعة الضابطة”.

ويخطط الباحثون للشراكة مع الجمعية الوطنية لأورام الدماغ لتصميم تجربة سريرية لاختبار تأثير عقار “فلوكستين” على الأشخاص المصابين بالورم الأرومي الدبقي. “هذا دواء متوفر على رف كل صيدلية، ومن المعروف أنه آمن. نشعر أن هذا يستعد للاختبار على المرضى قريبا جدا”، كما ذكر الدكتور ميتشيل.

وتقدم الجمعية الوطنية لأورام المخ، التي ساعدت أيضا في تمويل هذه الدراسة، دعمًا شخصيًا وخدمة ارشاد يعمل بها فريق يتمتع بخبرة عميقة في الإرشاد في خيارات وأسئلة علاج أورام المخ. ويمكن للمرضى والعائلات الذين لديهم أسئلة حول هذه الدراسة أو غيرها الاتصال بفريق جمعية أورام المخ على العنوان البريدي الالكتروني: patientnavigator@braintumor.org.

 *تمت الترجمة بتصرف

المصدر:
https://scopeblog.stanford.edu/2022/01/05/can-prozac-fight-brain-cancer/

الهوامش:
[١] ورم الأرومي الدبقي هو نوع عدواني من السرطان يمكن أن يحدث في الدماغ أو الحبل الشوكي. يتشكل ورم الأرومي الدبقي من خلايا تسمى الخلايا النجمية التي تدعم الخلايا العصبية. يمكن أن يحدث ورم أرومي دبقي في أي عمر، ولكنه يميل إلى الحدوث في كثير من الأحيان لدى كبار السن. يمكن أن يسبب تفاقم الصداع والغثيان والقيء والنوبات. قد يكون من الصعب جدا علاج الورم الأرومي الدبقي، المعروف أيضا باسم الورم الأرومي الدبقي متعدد الأشكال، وغالبا ما يكون العلاج غير ممكن. قد تؤدي العلاجات إلى إبطاء تطور السرطان وتقليل العلامات والأعراض. المصدر: https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/glioblastoma/cdc-20350148
[٢] في علم الأحياء والكيمياء الحيوية، لبيد هي جزيء حيوي كلي قابل للذوبان في المذيبات غير القطبية. عادة ما تكون المذيبات غير القطبية هيدروكربونات تستخدم لإذابة جزيئات الدهون الهيدروكربونية الأخرى التي تحدث بشكل طبيعي والتي لا تذوب (أو لا تذوب بسهولة) في الماء، بما في ذلك الأحماض الدهنية والشموع والستيرول والفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون (مثل الفيتامينات A و D و E و K) والدهون وغليسريد والدهون الثلاثية والدهون الفوسفورية. تشمل وظائف الدهون تخزين الطاقة والإشارات والعمل كمكونات هيكلية للهياكل الخلوية لبعض الدهون الشائعة. في الأعلى يوجد الكوليسترول وحمض الأوليك. الهيكل الأوسط عبارة عن دهون ثلاثية تتكون من سلاسل أوليويل وستيارويل وبالميتويل متصلة بعظم الجلسرين. في الأسفل توجد أغشية الفوسفاتيديل كولين الفوسفورية الشائعة. الدهون لها تطبيقات في صناعات مستحضرات التجميل والمواد الغذائية وكذلك في تكنولوجيا النانو.
[٣] يوفر جين السفينغوميلين فوسفودايستراز 1 (SMPD1 – Sphingomyelin Phosphodiesterase1) تعليمات لصنع إنزيم يسمى السفينغوميليناز (sphingomyelinase) الحمضي. يوجد هذا الإنزيم في الليزوزومات (lysosomes)، وهي مقصورات صغيرة في الخلية تهضم الجزيئات وتعيد تدويرها. حمض السفينغوميليناز هو المسؤول عن تحويل الدهون (الليبيد) تسمى سفينغوميلين إلى نوع آخر من الدهون يسمى سيراميد. يربط (يرفق) سفينغوميلين أيضا بدهون تسمى الكوليسترول ويساعد على تكوين دهون أخرى تلعب أدوارا في عمليات الخلايا المختلفة. تكوينات هذه الدهون أمر بالغ الأهمية.

المهندس محمد جواد آل السيد ناصر الخضراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.