مصدر الصورة: (inc.com) - Getty Images

5 طرق لتعلم أشياء جديدة في العام الجديد – ترجمة عدنان أحمد الحاجي

 5Ways to Learn New Things in the New Year
(بقلم: إميلي بودرو – Emily Boudreau)

كيف توظف اكتساب العلوم لتعليم نفسك شيئًا جديدًا كشخص راشد

قد تبدو بداية العام الجديد فرصة مثلى لمتابعة العمل على قرار اكتساب مهارة جديدة اتخذته أو تناولته بطريقة حازمة وفعالة أخيرًا. لكن في بعض الأحيان يبدو الأمر وكأنه كلما كبر المرء في العمر كلما كان تغيير عاداته أو اكتساب مهارة جديدة أو بدء هواية جديدة أكثر صعوبة. فهل القول المأثور صحيح أن الكبير عمرًا يصعب عليه اكتساب عادة جديدة [المترجم: المثل الشعبي عند اهل الخليج: القط (القطو) الكبير ما يتربى]؟

وفقًا لكريس ديدي (Chris Dede)، برفسور كلية دراسات التعليم العليا التابعة لجامعة هارفارد والباحث الرئيس المشارك في المعهد الوطني للذكاء الاصطناعي في تعليم الكبار والتعليم عبر الإنترنت الممول من المؤسسة الوطنية للعلوم (NSF)، فإن الشيء الوحيد الذي يعرفه علماء التعلم هو أن التفكير المرن (fluid reasoning) (انظر 1) – وهو القدرة على التفكير المنطقي وحل المشكلات بسرعة في المواقف / الحالات الجديدة – يتجه نحو الانحدار مع التقدم في العمر. ومع ذلك، فإن الذكاء المتبلور (2) – وهو المعرفة التي تأتي من الخبرة والتعلم المسبق مثل الاستيعاب أثناء القراءة (3) أو الزيادة في الحصيلة من المفردات مع الوقت.

أساسًا، “هذا يعني أن بعض أشكال التعلم تصبح أكثر صعوبةً مع التقدم في العمر، لكن أشكال تعلم أخرى تصبح في الواقع أكثر سهولة”، كما يقول ديدي.  هنا، يستفيد ديدي من البحوث على تنمية وتطوير الراشدين وعلوم  التعليم / التعلم لتقديم خمس نصائح لاكتساب / لتعلم أشياء [ومنه تكوين عادات / مهارات] جديدة يمكن للراشدين (18 سنة وأكبر] وضعها في الاعتبار وهم يقتربون من بداية العام الجديد [المترجم: هذا المقال منشور قبيل بداية عام 2022]:

  1. ابدأ بما تعرفه من السابق

وذلك لأن علوم التعلم / الاكتساب تفيد بأن الناس يتعلمون / يكتسبون من البناء على المعرفة السابقة أو الاستفادة من “ميزة” ما يعرفونه بالفعل. لذلك، على سبيل المثال، إذا كنت مصورًا ماهرًا ولكن دائمًا ما ترغب في ممارسة الرسم ، فقد تتمكن من التعلم / الاكتساب هذه المهارة  بشكل أسرع لأنك تتمكن من أن تبني على ما تعرفه بالفعل عن المزج بين عناصر المشهد لتكوين سردية كاملة والضوء [المترجم: شاهد مقطع الڤيديو أدناه (4)]. “نظرًا لأن لدى الراشدين معرفة أكثر من تجاربهم السابقة، فإن لديهم المزيد من المزايا للتعلم / للاكتساب منها والبناء عليها”.

شاهد مقطع الفيديو بعنوان: الضوء مقابل التركيب في صورة تصوير المناظر الطبيعية:

  1. حدد دوافعك

تعلم / اكتساب شيء جديد (ومنه عادة / مهارة جديدة) في مرحلة لاحقة من العمر يميل أن يكون أكثر تجاه اكتساب  مفهوم الذات الإيجابي (self-concept) [أن يكون لدى المرء ايمان متنامٍ بنفسه يساعده على التعامل بنجاح مع الأحداث في حياته ويوظفها في إحداث تغيير إيجابي في حياة الآخرين، 5] وباتجاه ما فيه قيمة بطبيعته لا قيمة مكتسبة من أشياء غيره (لديه دافع ذاتي، 5). على الرغم من أن الدافع هو المفتاح في مراحل التعليم من الروضة الي الثانوية، والمعروفة ب (K¬12) أيضًا (6).

  1. حلل اهتمامك لتساعدك في أن تجد مجالات جديدة ممكنة لتستكشفها

خذ في اعتبارك ماذا ترغب أن تفعل واسأل نفسك لماذا. ربما ترغب في القيام بمهمة تنظيف بيتك لأنها مهمة محدودة تشعر فيها بإنجاز ملموس. ربما تحب أحاجي الصور المقطوعة (jigsaw puzzles) لأنك تحب أن تتعرف على الأنماط.  بتفكيك ارتباطك بالأنشطة المختلفة، فإنك تكشف عن المزيد من “المزايا التحفيزية” التي يمكنك البناء عليها وأنت توسع من نطاق تعلمك واكتسابك للمعرفة.

  1. ابحث عن طرق للتواصل مع الآخرين والارتباط بهم

غالبًا ما تكون أفضل طريقة للتعلم / الاكتساب هي أن تعلمها غيرك أو تستعين بشخص آخر لتتبادل معه هذه الأفكار. قد تجد من المفيد أيضًا أن يكون هناك شخص يحاسبك ويحملك المسؤلية في حال التقصي. في الواقع، توصلت دراسات إلى أنه في كثير من الأحيان يعمل المرء بجد ليتعلم ليعلم غيره أكثر مما يعلم نفسه [المترجم: يسمى هذا بتأثير بروتجيه (Protégé Effect) انظر 8.  أو كما قال الفيلسوف الروماني سينيكا: “إذا علّمنا تعلمنا]. ابحث عن شخص يقدر ما تعرفه وقوما معًا بالعمل عليه وتبادل الأفكار فيه.

  1. تحدى نفسك وتبنى عقلية النمو

لقد ثبت أن التغلب على التحديات والمواقف الصعبة والتميز فيها بل وتجاوز التوقعات في انجاز المهمة بنجاح متميز يجعل الناس أكثر سعادة – وتعلم / اكتساب شيء جديد يمكن أن يوفر هذا النوع من التحدي. يقول ديدي: “أن تختار شيئًا قد تستمتع به وأن تتبني عقلية النمو بتعلمه بطريقة تنطوي على تحدٍ مع أشخاص آخرين [المترجم: تأثير بروجيه] يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا ويساعد في تكوين تجربة تعليمية ناجحة للشخص الراشد”.

مصادر من داخل وخارج النص:
1- https://www.simplypsychology.org/fluid-crystallized-intelligence.html
2- “في علم النفس، الذكاء السائل (gf) والمتبلور (gc) هو عملية تحليل معامل الذكاء العام (g)، وقد حدده في الأصل رايموند كاتل.  الذكاء السائل أو المنطق السائل هو القدرة على التفكير المنطقي وحل المشكلات في الظروف التصورية بمعزل عن المعرفة المكتسبة. فهو القدرة على تحليل المشكلات وتحديد أنماطها والعلاقات التي تستند إليها واستقراءها باستخدام المنطق. وهو ضروري لحل جميع المشكلات المنطقية في حقول العلوم والرياضيات، وحل المشكلات التقنية. والمنطق السائل يتضمن الاستقراء والاستنباط.  الذكاء المتبلور هو القدرة على استخدام المهارات والمعرفة والخبرة. وهو لا يعتمد على الوصول للمعلومات من الذاكرة طويلة الأمد. الذكاء المتبلور هو حصيلة الإنجاز الفكري على مدى حياة الشخص، ويتبلور في حصيلة الشخص من المفردات والمعارف العامة. وهو يتطور بتقدم العمر، حيث تميل الخبرات إلى توسيع معرفة الشخص.  هذه المصطلحات مضللة لأن أحدها ليس شكلاً متبلوراً عن الآخر. بل يعتقد أنها ذات طبيعة منفصلة عن النظم العقلية. يحدد ذكاء الشخص المتبلور بمدى عمق واتساع معرفته العامة ومفرداته وقدرته على التحليل العقلي باستخدام الكلمات والأرقام. فهو نتاج الخبرة التعليمية والثقافية في التفاعل مع الذكاء السائل.  الذكاء السائل والمتبلور مترابطان ببعضهما البعض وتسعى معظم مقاييس نسب الذكاء قياس المتغيرات. على سبيل المثال، يقيس “مقياس ويشلر لذكاء البالغين” الذكاء السائل على مقياس الأداء بينما يقيس الذكاء المتبلور على المقياس اللفظي. تستند درجة الذكاء العامة على مجموع هذين المقياسين. https://ar.wikipedia.org/wiki/الذكاء_السائل_والمتبلور.
3- “الفهم / الاستيعاب أثناء القراءة هو القدرة على قراءة النص، ومعالجته، وفهم معناه.  وبالرغم من أن هذا التعريف يبدوا بسيطًا إلا أنه ليس سهلاً للتعليم أو التعلم أو الممارسة. القدرة الفردية لفهم النص تتأثر بالسمات والمهارات والتي هي القدرة على إيجاد الاستنتاجات.  هناك عدة طرق لتطوير قراءة الفهم، تتضمن مفردات اللغة واستراتيجيات القراءة”. مقتبس من تص ورد على هذا العنوان: https://ar.wikipedia.org/wiki/الذكاء_السائل_والمتبلور
4- https://petapixel.com/2020/02/03/light-vs-composition-whats-more-important-in-landscape-photography/
5- https://www.gse.harvard.edu/news/uk/16/09/intrinsically-motivated
6- “K12 أو K-12 ويقصد بها المراحل التعليمية من رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر (المنطوقة مثل “ك اثنا عشر”، “ك خلال اثنا عشر” أو “ك إلى اثني عشر”)، رياض الأطفال إلى الصف اثني عشر، هو تعبير أمريكي يشير إلى مدى سنوات من الرعاية الأولية والتعليم الثانوي في الولايات المتحدة، الذي يشبه الدرجات في المدارس العامة قبل الكلية في عدة دول أخرى مثل أفغانستان، أستراليا، كندا، إكوادور، الصين، مصر، الهند، إيران، في الفلبين، كوريا الجنوبية وتركيامقتبس من نص ورد على هذا العنوان: https://ar.wikipedia.org/wiki/K12
7- “ضمن نطاق التعليم الاحترافي، التعلّم من خلال التعليم (في الألمانيّة: Lernen durch Lehren) هو عبارة عن اسلوب منهجي يسمح للتلامذة والطلاب الجامعيين بتحضير وتعليم حصّة دراسيّة أو اجزاء منها. هنا لا يجوز المزج ما بين التعلّم من خلال التعليم والمحاضرات التي يلقيها الطلاب، لأنّهم لا يؤدّون معلومات معيّنة فقط، بل يختارون بأنفسهم الوسيلة المتّبعة أيضاً في إرشاد وتعليم ناحية معيّنة في مادّة الاختصاص. يطبق هذا الاسلوب في المدارس النموذجية التابعة لكليات التربية حيث يقوم طلبة الصفوف المنتهية في الكلية في تدريس بعض الفصول في تلك المدارس النموذجية وتحت اشراف ومراقبة مشرفي التربية والتعليم وزملائهم الطلاب (مدرسي المستقبل)، ولهذه الفعالية طعم وفائدة لا تنسى لمردودها الإيجابي والتربوي..”  ، مقتبس من نص ورد على هذا العنوان: https://ar.wikipedia.org/wiki/تعلم_من_خلال_التعليم.
8- “تأثير بروجيه هو فكرة مفادها أن شرح المواد الدراسية للآخرين يعزز فهم الطالب. لتعليم شخص ما شيئًا ما ، عليك أن تستوعب هذا الموضوع جيدًا بما يكفي لتتمكن من شرحه بشكل مبسط ومنطقي. قال آينشتاين: “إذا كنت لا تستطيع شرح ما تعلمته لغيرك بشكل مبسط، فلا زلت لم  تفهمه جيدًا بعد”. إذا سألك الطالب سؤالاً ولا تعرف الإجابة ، فإن ذلك يعرفك على الفجوات في مدى فهمك والتي ربما لم تتنبه إليها من قبل. لذلك من أجل أن تكون مستعدًا للإجابة على أسئلة الطلاب أو معرفة الأخطاء، فعلى المعلم  أن يفهم الموضوع جيدًا. ولذلك يعمل المعلمون بجد أكبر ليستوعبوا الدرس ويعلموه طلابهم أكثر مما يفعلون ذلك لأنفسهم”. ترجمناه من نصوص وردت على هذين العنوانين: https://www.getsupporti.com/post/protege-effect-doing-for-others
https://www.psychologytoday.com/us/blog/how-be-brilliant/201206/the-prot-g-effect
9- https://www.sciencedirect.com/topics/psychology/flow-theory
10- https://hbr.org/2016/01/what-having-a-growth-mindset-actually-means
المصدر الرئيس:
https://www.gse.harvard.edu/news/uk/21/12/5-ways-learn-new-things-new-year
الأستاذ عدنان أحمد الحاجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.