مصدر الصورة: pdx.edu

يمكن للوالدين التأثير على اختيار الأطفال ونجاحهم في تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات – ترجمة* محمد جواد آل السيد ناصر الخضراوي

Parents can influence children’s choice and success in STEM major
(Cristina Rojas – بقلم: كريستينا روجاس)

ملخص المقالة:

وجد باحثان في علم الاجتماع من جامعة ولاية بورتلاند أن الطلاب الذين حصل آباؤهم على درجة البكالوريوس في العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات من المرجح أن يختاروا ويستمروا في هذه التخصصات مقارنة مع الطلاب الذين تخرج آباؤهم بدرجة علمية في تخصص آخر. وتبين أن الآباء الحاصلين على درجات علمية في هذه التخصصات قد يكونون أكثر ملاءمة لتوصيل قيمة هذه التخصصات، وإعداد أطفالهم لمواجهة المصاعب الشائعة على طول الطريق.

 ( المقالة )

المصدر: Unsplash/CC0 Public Domain

إذا تخصص أحد والديك في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة أو الرياضيات، فهناك فرصة أفضل لأن تتخصص أيضا وتستمر في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وفقا لدراسة جديدة أجرتها جامعة ولاية بورتلاند.

وقد وجد باحثا علم الاجتماع – طالب السنة الثانية في مرحلة الدكتوراه نيد تيلبروك والأستاذ المشارك دارا شيفر – أن الطلاب الذين حصل آباؤهم على درجة البكالوريوس في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ليسوا فقط أرجح ان يختاروا ويستمروا في نفس التخصصات من أولئك الطلاب الذين ليس لدى والديهم درجة البكالوريوس، ولكنهم من المرجح بشكل كبير أن يختاروا ويستمروا في هذه التخصصات من الطلاب الذين تخرج آباؤهم بدرجة علمية في تخصص آخر.

ويطلق تيلبروك وشريفر على هذا “العاصمة الثقافية” الخاصة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ويقترحان أن ينقلها الآباء إلى أطفالهم من خلال مجموعة متنوعة من الطرق: الانخراط في أنشطة أو محادثات حول الموضوعات العلمية؛ وتعزيز بيئة منزلية تقدر العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وبالتالي ترسيخ القيم والمواقف وعادات العمل الأكاديمية اللازمة للنجاح في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات؛ وتشجيع أطفالهم على المشاركة في الأنشطة اللامنهجية التي تركز على الرياضيات والعلوم. فما يحدث في المنزل له تأثير على تجربتهم في المدرسة، حيث يكافئهم المعلمون بعمل أكثر تحديا، مما يؤدي إلى درجات جيدة ودرجات اختبار أعلى ودرجات علمية في نهاية المطاف.

وأضاف تيلبروك أن الآباء الحاصلين على درجات علمية في تخصصات العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات، قد يكونون أكثر ملاءمة لتوصيل قيمة هذه التخصصات وإعداد أطفالهم للحواجز الشائعة على طول الطريق مثل ما يسمى في الكلية بمواد العلوم التمهيدية “اقتلاع الأعشاب”.

وقالت البروفيسور شيفرير: “بالحديث إلى أعضاء هيئة التدريس في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، تجد لديهم فكرة مفادها أن كل شيء يحدث بجدارة حيث ينتهي الأمر بالأشخاص الذين لديهم القدرة الأكثر طبيعية في تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ويقومون بعمل جيد فيه”. وأضاف: “لكن عدم المساواة الاجتماعية يلعب دورا في من يتخصص في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ومن يبلي بلاء حسنا في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات”.

وذكرت أن المدارس – سواء من مرحلة الروضة إلى الصف الثاني عشر [الثالث ثانوي] أو التعليم العالي – تحتاج إلى سد الثغرات وتوفير نوع المعرفة والثقة اللازمة للنجاح في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وقالت: “لا ينبغي أن تكون تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات متاحة فقط للأطفال الذين تخصص آباؤهم فيها أيضا”.

وقد نشرت الدراسة في مجلة “أبحاث العلوم الاجتماعية” (Social Science Research).

*تمت الترجمة بتصرف

المصدر:

https://phys.org/news/2021-12-parents-children-choice-success-stem.html

لمزيد من المعلومات: نيد تولبروك وآخرون، Field-specific cultural capital and persistence in college majors, Social Science Research (2021).  DOI: 10.1016/j.ssresearch.2021.102654.

المهندس محمد جواد آل السيد ناصر الخضراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.