الفردوس المجهول – الفنان عبد الكريم الرامس

هنا في “حلة محيش” حيث كانت تتشابك الأشجار والبساتين والخمائل حط الفنان “عبد الكريم الرامس” رحله ، يستلهم الفن كما الطير يستلهم اللحن ، ويهدي رائعة فنية جديدة لعشاق الأرض والوطن ، تماما كما أهدى الشاعر “عباس مهدي الخزام رحمه الله” شعره لـ “حلة محيش” قائلا: فاقبليه مشفعا برجائي….

حلة محيش (أو الفردوس المفقود)

حلة محيش كنت مصدر إلهامي @@@ ولا زلت واحة الشعراء

تستجم النجوم في أفقك الوردي @@@ جذلى في غمرةِ الأنداء

***

يا له منظراً يكاد يتيه @@@ المرء منه من شدة الإغراء

أغصنٌ فوق أغصنٍ وثمار @@@ يانعات والنخل فيض عطاء

***

حلة محيش أين أيام قيس @@@ وليالي السمّار في البيداء

كان قيس يطوفُ حول روابيكِ @@@ وبين الزنابقِ البيضاءِ

***

حلة محيش جئت أهديك شعراً @@@ فاقبليه مشفعاً برجائي

بعض من أبيات قصيدة “حلة محيش أو الفردوس المجهول” للشاعر “عباس مهدي الخزام رحمه الله” – ديوان أنغام من أرض النخيل ص 113. 

الشاعر عباس الخزام رحمه الله
الفنان عبد الكريم الرامس

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.