تغلب على خوفك من الخبز – رضي منصور العسيف*

“الخوف من الطعام” إنه شيء حقيقي إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا متقطعًا على مر السنين وكنت تفقد الوزن نفسه وتكتسبه مرارًا وتكرارًا فمن المحتمل أن يكون لديك بعض الخوف من الطعام.
وهذا الخوف تحركه رسائل ثقافة النظام الغذائي ، معظم الأنظمة الغذائية المقيدة لفقدان الوزن تحظر الخبز أو تقيد الخبز بشدة هذا يجعلك تعتقد أنك إذا أكلت الخبز، فسوف يزداد وزنك.

مصدر الصورة: freedieting.com

زرت إحدى الديوانيات وما أن عرفني أحدهم حتى بادرني بقوله:
“أوه سمعت أنك أخصائي تغذية لقد فقدت مؤخرًا 10 كيلوجرام وأحاول جاهدًا ألا أستعيدها مرة أخرى وأن أفقد المزيد من الوزن”.
هذه المحادثة ليست جديدة بالنسبة لي في كثير من الأحيان عندما أتعرف على شخص ما ويسألونني عن وظيفتي كأخصائي تغذية ينتقلون مباشرة إلى إخباري كيف يأكلون وماذا يأكلون وما لا يأكلونه، والأنظمة الغذائية المختلفة التي جربوها.
على أي حال أعود لسؤال ذلك الصديق فقد طلب نصيحتي بشأن بعض الأفكار الغذائية لأنه سئم من السلطة والتونة واللحم والدهون.

؛؛اقترحتُ ساندويتش من نوع ما باستخدام خبز مصنوع من القمح الكامل.
وكان رد فعله: “أوه ، لا ، أنا لا آكل الخبز أخاف من الخبز لا أريد استعادة الوزن”؛؛

أسمع مرارًا وتكرارًا… الناس يقولون إنهم يقطعون الخبز من أجل إنقاص الوزن.
لا يمكننا ببساطة قطع الخبز ونتوقع أن يكون مفتاح فقدان الوزن!! فهناك الكثير من العوامل الأخرى التي تساهم في إنقاص الوزن أو زيادته.

لا يوجد طعام واحد لديه القدرة على جعلك سمينًا أو نحيفًا!
هذا صحيح لقد جعلتك ثقافة النظام الغذائي تعتقد أنه إذا أكلت الخبز فسوف يزداد وزنك وهذا خطأ تمامًا! خبز الحبوب الكاملة غني بالعناصر الغذائية مثل الثيامين والريبوفلافين والنياسين والفولات والحديد والمغنيسيوم والألياف الغذائية على سبيل المثال لا الحصر.
لن تكتسب وزناً بتناول طعام واحد. عندما تدمج الخبز في نظام غذائي صحي ومتوازن بشكل عام فسوف تزود جسمك بالعناصر الغذائية التي يحتاجها لصحة جيدة.

مصدر الصورة: dietfreeradiantme

إجمالي تناول الكربوهيدرات
ما يجب أن تفكر فيه حقًا هو إجمالي جرامات الكربوهيدرات التي تتناولها في اليوم تختلف المستويات الموصى بها بناءً على احتياجات كل فرد من السعرات الحرارية.
ولكن كتوصية عامة يجب أن تأكل ما لا يقل عن 120-130 جرامًا من الكربوهيدرات يوميًا ( يمكن أن توزع الحصص على: الخبز والنشويات، الحليب، الفواكه، والخضروات) ويمكن لأخصائي التغذية أن يوزعها على جدولك الغذائي.

المصادر الصحية للكربوهيدرات
إذا قطعت الخبز لكنك استبدلته بالكربوهيدرات المصنعة الأخرى أو الحلويات السكرية، فسيؤدي ذلك إلى نتائج عكسية.
من ناحية أخرى يمكن أن يساعدك استبعاد الخبز من النظام الغذائي على التركيز على مصادر الكربوهيدرات الصحية الأخرى التي ربما لم تكن تتناولها، مثل:

أرز بني
الكينوا
دقيق الشوفان
الفول والبازلاء والبقوليات
شعير كامل
باستا القمح الكامل
الفاكهة
البطاطا الحلوة

صنع السلام مع الخبز
الخطوة الأولى لتحقيق السلام مع الخبز هي أكل الخبز لذلك قرر متى وكيف تريد إعادة إدخال الخبز في حياتك الغذائية. ثم اجلس واستمتع بانتباه وتذوق طعم وملمس وجبتك.
ثم كرر ذلك في اليوم التالي وفي اليوم التالي. سترى أنه لم يتغير شيء فأنت لم تكتسب 2 كيلوجرام بأعجوبة خلال الليل.

؛؛تذكر أن الأنظمة الغذائية ليست مستدامة مدى الحياة تجنب الخبز مدى الحياة ليس توقعًا واقعيًا لمعظم الناس؛؛
كلما تعاملت مع الخبز بذكاء وأكلته بانتباه واهتمام كامل قل خوفك منه.

*أخصائي التغذية العلاجية 

المصادر:

  1. https://dietfreeradiantme.com/2019/11/13/overcoming-your-fear-of-bread/
  2. https://www.freedieting.com/no-bread-diet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.