الغذاء الصحي للحواس الخمس – ترجمة* رضي منصور العسيف**

‏9 Reasons Why Eating Right Makes Good Senses
 (Scott LaFee – بقلم: سكوت لافي)

للغذاء تأثير واضح على جسم الإنسان، وغالباً ما ترتبط بعض الأغذية ببعض الأمراض كارتباط الداء السكري بنوعيه بالأغذية المحتوية على سكريات، كما ترتبط أمراض القلب بالدهون وملح الطعام، وترتبط أمراض الكلى بالبروتين وهكذا بقية الأمراض.

مصدر الصورة: (prevention.com – ANNE STEPHNESON / EYEEMGETTY IMAGES)

كذلك فإن للعناصر الغذائية دورٌ مهم في سلامة الشعر والأظافر والعينين، حيث أن نقص فيتامين (أ) يؤثر على سلامة العينين فتصبح العين قليلة الدموع، ووقد تصاب بتقرح القرنية والتهاب العصب البصري. وعندما تصبح اللثة متورمة وذات لون أحمر مع ضمورها (رجوعها للوراء) وسهولة النزف فذلك يعني أن هناك نقص في فيتامين (ج) و (أ) والنياسين والريبوفلافين.

في هذا المقال أود أن أشير باختصار إلى أهمية الغذاء الصحي للحواس الخمس، من خلال النصائح التالية:

  • اشرب الكثير من الماء ، والبقاء رطبًا هو ممارسة صحية جيدة لجميع أجهزة الجسم من الدماغ إلى الجلد لكنه مهم بشكل خاص لعينيك حيث تحتوي على نسبة 78 في المائة من الماء وتتطلب الكثير من الرطوبة الإضافية على شكل دموع مرطبة.
  • تناول أغذية غنية بفيتامين (أ) مثل اللبن والزبد والجبن والكبد والبيض وكذلك أغلب الفواكه والخضروات الورقية الخضراء والفواكه الصفراء مثل المشمش والجزر. ويحتوي التوت البري والثوم والبصل والعنب على مضادات الأكسدة مثل (lutein and zeaxanthin) التي تحمي العينين من أضرار أشعة الشمس.
  • تناول أغذية غنية بمضادات الأكسدة وخاصة حمض الفوليك، حيث تم ربطها بتحسن السمع – أو على الأقل بفقدان السمع البطيء. وتشمل هذه الأطعمة السبانخ والتفاح والفول، والبيض والكبد والمكسرات والبروكلي.
    كما تقلل مضادات الأكسدة من عدد الجذور الحرة الدورة الدموية في نظامك والتي يمكن أن تلحق الضرر بالأنسجة العصبية في أذنيك الداخلية.
  • تناول سمك السلمون والتونة والسردين فهي غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية وفيتامين D والتي قد تفيد السمع أيضًا. وقد أظهرت بعض الدراسات أن البالغين الذين يتناولون الأسماك مرتين في الأسبوع لديهم فرصة أقل بنسبة 42 في المائة للإصابة بفقدان السمع المرتبط بالعمر مقارنة بالأشخاص الذين لم يأكلوا السمك. وقد يكون السبب هو أن دهون أوميغا 3 تقوي الأوعية الدموية في الجهاز الحسي للأذن.
مصدر الصورة: foodal.com

تتراجع حاسة التذوق لدى الجميع مع تقدم العمر. لقد ولدنا مع حوالي 9000 برعم تذوق، في المتوسط، لكنها تبدأ في التآكل وتختفي في سن 40 إلى 50 بالنسبة للنساء من 50 إلى 60 للرجال (سبب الاختلاف بين الجنسين غير معروف). وبحلول سن الستين يفقد معظم البالغين نصف براعم التذوق لديهم.
ويمكنك المحافظة على عمل البراعم المتبقية بكامل قوتها من خلال عدم إرهاقها. والتقليل من استهلاك الأطعمة المصنعة، والتي تحتوي عادةً على كمية عالية من الملح أو السكر أو كليهما والإقلاع عن التدخين.

نقص حاسة الشم هو انخفاض القدرة على الشم واكتشاف الروائح. يمكن أن يكون سببه الكثير من الأشياء، من بينها نقص الزنك . وتشمل الأطعمة الغنية بالزنك اللحوم والبيض والمكسرات والعدس وبذور عباد الشمس والجوز.

فيتامين (أ) هو من العناصر الغذائية المهمة للبشرة الصحية، والتي تشمل نهايات عصبية قوية قادرة على استشعار أدق لمسة.
تناول منتجات الألبان قليلة الدسم فهي غنية بفيتامين (أ). تناول الزبادي فهو من الاغذية التي تحتوي على بكتيريا بروبيوتيك التي تعزز صحة الأمعاء . وكذلك تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل الفراولة والخوخ فهي تساعد أيضًا.

*تمت الترجمة بتصرف – **أخصائي التغذية العلاجية 

المصدر:

https://health.ucsd.edu/news/features/pages/2014-06-25-9-reasons-eating-makes-good-senses.aspx

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.