الحركة التراجعية لكواكب المجموعة الشمسية – سلمان الرمضان

تسير الكواكب الخارجية ، وهي المريخ والمشتري وزجل وأورانوس ونبتون ، أسرع من الأرض ، كما تسير الكواكب الداخلية وهما كوكبا عطارد والزهرة ، وتأتي فترة تبدو وخاصة الكواكب الخارجية تعكس اتجاهها وتبدوا أكثر وضوحا في كوكب المريخ.

وللعلم وهو مايعرفه متابعوا المجتمع الفلكي أن كواكب المجموعة الشمسية تتجه من الغرب للشرق ، وهي إحدى براهين نظرية تشكل المجموعة الشمسية ، وحين نراها تعكس حركتها فهو أمر خيالي أو وهمي وليس حقيقيا ، وهو أشبه بأنك تقود سيارة على طريق سريع فتتجاوز سيارة أمامك ، فتتحول خلفك وكأنها تراجعت ، وكذلك الحال عندما تقارن الأرض أحد الكواكب ثم تتجاوزه ليكون خلفها فيبدو لنا وقد غير خلفيته من النجوم وربما مجموعته الشمسية السابقة.

وتختلف الحركة التراجعية للكواكب حسب سرعتها كالتالي:

الكوكب الفترة التي يعكس حركته المدة التي يبقى متراجعا
عطارد 4 شهور 3 أسابيع
الزهرة 19 شهرا شهر واحد
المريخ 25 شهرا 2.5 شهر
المشتري 13 شهر 4 أشهر
زحل سنويا تقريبا 4.5 أشهر
أورانوس سنويا تقريبا 5 أشهر
نبتون سنويا تقريبا 5 أشهر

 خلال شهر أكتوبر الحالي ، سيتراجع أضخم كوكبين في المجموعة الشمسية وهما كوكب المشتري ، يوم 9 ، الساعة 08:57 مساء، بالتوقيت المحلي ، وكوكب زحل يوم 11 ، الساعة 05:20 صباحا ، وفي 17 منه سيكون كوكب عطارد الأصغر حجما والأقرب للشمس كذلك ، الساعة 08:56 مساء..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.