مصدر الصورة: indianexpress.com

دراسة: نصف مستحضرات التجميل الأمريكية تحتوي على مواد كيميائية سامة – ترجمة* محمد جواد آل السيد ناصر الخضراوي

Study: Half of US cosmetics contain toxic chemicals
(Matthew Daly – بقلم: ماثيو دالي)

ملخص المقالة:

أظهرت دراسة قام بها باحثو جامعة نوتردام أن أكثر من نصف مستحضرات التجميل المباعة في الولايات المتحدة وكندا تحتوي على مستويات عالية من مركب صناعي سام مرتبط بحالات صحية خطيرة، بما في ذلك السرطان ونقص الوزن عند الولادة. وقد اختبر الباحثون أكثر من 230 من مستحضرات التجميل شائعة الاستخدام، ووجدوا أن 56٪ من كريم الأساس ومنتجات العيون، و 48٪ من منتجات الشفاه و 47٪ من الماسكارا تحتوي على مستويات عالية من الفلور. واثر الإعلان عن نتائج الدراسة، قدمت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين الديمقراطي والجمهوري مشروع قانون لحظر استخدام هذه المواد في مستحضرات ومنتجات التجميل.

( المقالة )

أظهرت دراسة جديدة أن أكثر من نصف مستحضرات التجميل المباعة في الولايات المتحدة وكندا تحتوي على مستويات عالية من مركب صناعي سام مرتبط بحالات صحية خطيرة، بما في ذلك السرطان ونقص الوزن عند الولادة.

النائب الديمقراطي عن ولاية ميتشغان ديبي دينجيل، تتوقف أمام الصحفيين بعد اجتماع التجمع الديمقراطي في مجلس النواب، الثلاثاء 15 يونيو 2021 ، في مبنى الكابيتول بواشنطن. قالت دينجيل، التي رعت العديد من القوانين المتعلقة بـ “مواد پير- و پولي فلوروألكيل” في مجلس النواب، إنها بحثت عن مواد پير- و پولي فلوروألكيل في مكياجها وأحمر الشفاه الخاص بها، لكنها لم تستطع معرفة ما إذا كانت موجودة لأن المنتجات لم يتم تصنيفها بشكل صحيح. مصدر الصورة: جي سكوت أبلوايت، صورة من اسوشيتد برس.

وقد اختبر الباحثون في جامعة نوتردام أكثر من 230 من مستحضرات التجميل شائعة الاستخدام ووجدوا أن 56٪ من كريم الأساس ومنتجات العيون، و 48٪ من منتجات الشفاه و 47٪ من الماسكارا [مستحضر تجميل] تحتوي على مستويات عالية من الفلور – وهو مؤشر على مواد پير- و پولي فلوروألكيل (per- and polyfluoroalkyl substances (PEAS)) ، ما يسمى “المواد الكيميائية إلى الأبد” التي تُستخدم في المقالي غير اللاصقة، والسجاد، وعدد لا يحصى من منتجات المستهلكين الأخرى.

وقد تم العثور على بعض من أعلى مستويات مواد پير- و پولي فلوروألكيل في الماسكارا المقاومة للماء (82٪) وأحمر الشفاه طويل الأمد (62٪) ، وفقًا للدراسة التي نُشرت يوم الثلاثاء في مجلة “رسائل العلوم والتقنية البيئية” (Environmental Science & Technology Letters).  وأختُبِر تسعة وعشرين منتجًا إضافيا يحتوي على تركيزات عالية من الفلور، وقد وُجِدت أنها تحتوي على ما بين أربعة و 13 مادة كيميائية محددة من مادة پير- و پولي فلوروألكيل، كما جاء في الدراسة. وتم إدراج عنصر واحد فقط من مواد پير- و پولي فلوروألكيل كمكون على الملصق.

وتم الإعلان عن نتائج الدراسة عندما قدمت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين مشروع قانون لحظر استخدام مواد پير- و پولي فلوروألكيل،  أو مواد پيرفلوروألكيل و پولي فلوروالكايل، في مستحضرات التجميل وغيرها من منتجات التجميل. وتأتي خطوة الحظر هذه في الوقت الذي ينظر فيه الكونجرس في تشريعات واسعة النطاق لوضع معيار وطني لمياه الشرب لبعض مواد پير- و پولي فلوروألكيل الكيميائية وتنظيف المواقع الملوثة في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك القواعد العسكرية حيث تم اكتشاف معدلات عالية من هذه المواد.

وتتجه وكالة حماية البيئة أيضًا إلى جمع بيانات الصناعة حول الاستخدامات الكيميائية لـ مواد پير- و پولي فلوروألكيل، والمخاطر الصحية، في حين تعطي الاعتبار للوائح لتقليل المخاطر المحتملة التي تسببها المواد الكيميائية.

وقال السناتور الديمقراطي عن ولاية كونيتيكت ريتشارد بلومنثال، الذي قدم مشروع قانون مستحضرات التجميل مع السناتور الجمهوري عن ولاية مين سوزان كولينز: “لا يوجد شيء آمن ولا شيء جيد بشأن مواد پير- و پولي فلوروألكيل. هذه المواد الكيميائية تشكل تهديدًا مخفيًا على مرأى من الجميع، يظهر – حرفياً – على وجوه الناس كل يوم”.

وقالت النائب الديمقراطي عن ولاية ميتشغان ديبي دينجيل، التي رعت العديد من القوانين المتعلقة بـ “مواد پير- و پولي فلوروألكيل”  في مجلس النواب، إنها بحثت عن مواد پير- و پولي فلوروألكيل في مكياجها وأحمر الشفاه الخاص بها، لكنها لم تستطع معرفة ما إذا كانت موجودة لأن المنتجات لم يتم تصنيفها بشكل صحيح. وسألت في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء 15 يونيو: “كيف أعرف أنه لا يحتوي على مواد پير- و پولي فلوروألكيل؟” في إشارة إلى مكياج العيون وكريم الأساس وأحمر الشفاه التي كانت تتزين بها. وأضافت: “يتعرض الناس للتسمم كل يوم”.

ووصف البروفيسور جراهام بيسلي، أستاذ الفيزياء بجامعة نوتردام والباحث الرئيسي في الدراسة، النتائج بأنها صادمة. وقال إن مستحضرات التجميل لا تشكل خطرًا مباشرًا على المستخدمين فحسب، بل إنها تخلق أيضًا مخاطر طويلة الأجل. وأضاف: “مواد پير- و پولي فلوروألكيل مادة كيميائية ثابتة. عندما تصل إلى مجرى الدم، فإنها تبقى هناك وتتراكم”.  وقال إن المواد الكيميائية تشكل أيضًا خطر التلوث البيئي المرتبط بالتصنيع والتخلص منها.

عامل، إلى اليسار، يعتني بأحد الزبائن في متجر لمستحضرات التجميل في أثناء جائحة كوفيد-19 الخميس 20 مايو 2021 في لوس أنجلوس. مصدر الصورة: ماركيو خوزيه سانتشز من وكالة اسوشيتد برس.

وقال ديفيد أندروز، كبير العلماء في مجموعة العمل البيئية، وهي منظمة غير ربحية مقرها واشنطن عملت على تقييد مواد پير- و پولي فلوروألكيل: “يجب أن تكون هذه دعوة للاستيقاظ لصناعة مستحضرات التجميل”. وأضاف إن المنتجات التي تم اختبارها في الدراسة “يتم وضعها كل يوم من قبل ملايين الأمريكيين. ومن الأهمية بمكان أن ننهي جميع الاستخدامات غير الضرورية لـ مواد پير- و پولي فلوروألكيل”.

وتُستخدم المركبات التي يصنعها الإنسان في عدد لا يحصى من المنتجات، بما في ذلك أواني الطهي غير اللاصقة، والأدوات الرياضية المقاومة للماء، ومستحضرات التجميل وتغليف المواد الغذائية المقاومة للشحوم، جنبًا إلى جنب مع رغاوي مكافحة الحرائق. وقد ربطت دراسات الصحة العامة التي أجريت على السكان المعرضين للمواد الكيميائية مجموعة من المشاكل الصحية، بما في ذلك بعض أنواع السرطان وضعف المناعة وانخفاض الوزن عند الولادة. وقد وجدت الاختبارات الواسعة النطاق في السنوات الأخيرة مستويات عالية من مواد پير- و پولي فلوروألكيل في العديد من أنظمة المياه العامة والقواعد العسكرية.

وقالت آرلين بلوم، مؤلفة مشاركة في الدراسة والمديرة التنفيذية لمعهد سياسات العلوم الخضراء، وهي مجموعة مناصرة في بيركلي بولاية كاليفورنيا: “كيماويات مواد پير- و پولي فلوروألكيل ليست ضرورية للماكياج. نظرًا لاحتمال حدوث ضرر كبير لها، أعتقد أنه لا ينبغي استخدامها في أي من منتجات العناية الشخصية”. ولم تدل متحدثة باسم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، التي تنظم مستحضرات التجميل، بأي تعليق فوري.

وقال مجلس منتجات العناية الشخصية، وهو اتحاد تجاري يمثل صناعة مستحضرات التجميل، في بيان إنه يمكن العثور على عدد صغير من مواد پير- و پولي فلوروألكيل الكيميائية كمكونات أو عند مستويات ضئيلة في منتجات مثل المستحضر وطلاء الأظافر ومكياج العيون وكريم الأساس. وقالت ألكسندرا كوتش، كبيرة العلماء في المجلس، إن المواد الكيميائية تُستخدم لتناسق المنتج وملمسه وتخضع لمتطلبات السلامة التي وضعتها إدارة الغذاء والدواء.

وتابعت: “تتحمل الشركات الأعضاء مسؤوليتها عن سلامة المنتجات والثقة التي تضعها العائلات في هذه المنتجات على محمل الجد”، مضيفة أن المجموعة تدعم حظر استخدام بعض مواد پير- و پولي فلوروألكيل في مستحضرات التجميل. وأضافت: “العلم والسلامة هما الأساس لكل شيء نقوم به”.

السيناتور الديمقراطي عن ولاية كونيتيكت بلومنثال، المدعي العام السابق للولاية والذي وصف نفسه بأنه “صليبي” نيابة عن المستهلكين، قال إنه لا يستخدم مستحضرات التجميل. لكنه تحدث نيابة عن الملايين من مستخدمي مستحضرات التجميل، فقال إن لديهم رسالة لصناعة التجميل: “لقد وثقنا بكم وخنتمونا”.

وأضاف إن العلامات التجارية التي تريد تجنب اللوائح الحكومية المحتملة يجب أن تصبح خالية من مواد پير- و پولي فلوروألكيل. وتابع: “المستهلكون المدركون والغاضبون هم المدافعون الأكثر فاعلية عن التغيير”.

*تمت الترجمة بتصرف

المصدر:

https://phys.org/news/2021-06-cosmetics-toxic-chemicals.html

لمزيد من المعلومات: هيذر دي وايتهيد وآخرون، Fluorinated Compounds in North American Cosmetics, Environmental Science & Technology Letters (2021).  DOI: 10.1021/acs.estlett.1c00240

الهوامش:

[١] مواد پير- و پولي فلوروألكيل (per- and polyfluoroalkyl substances (PEAS)) ، (أيضًا مواد مشبعة بالفلور مؤلكلة) هي مركبات اصطناعية كيميائية عضوية فلورين لها ذرات فلور متعددة مرتبطة بسلسلة ألكيل. على هذا النحو، فإنها تحتوي على جزء بيرفلورواكيل واحد على الأقل – (CnF2n).

المهندس محمد جواد آل السيد ناصر الخضراوي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.