الكاتب: عبد الله سلمان العوامي

٦ سمات يتميز بها الأشخاص الناجحون ماليا – ترجمة* عبدالله سلمان العوامي

  6Traits of Financially Successful People
(بقلم: السيد كوري جانوف – Corey Janoff)

من خلال الاجتماعات والعمل مع مئات الأشخاص خلال العقد الماضي، تعلمت وبسرعة كبيرة معرفة الاشخاص الناجحين ماليا، بالاضافة الى الاشخاص الذي قد يتعثرون لإنجاز أهدافهم المالية. ووجدت ان هناك دائما أشخاص يفاجئوني، ولكن في معظم الاحيان يكون حدسي دقيق للغاية.

تعريفي للنجاح المالي بأنه القدرة على العيش بشكل مريح، والقدرة من تحقيق الأهداف المالية (الواقعية) خلال الإطار الزمني المحدد إليه. الاستقلال المالي هو ادراك ذلك الحلم. هذا المقال سوف يحدد بعض السمات الشائعة التي يتميز بها معظم الأشخاص الناجحين ماليا.

بداية، سأعترف بأني لم أقوم بعمل أي بحث بشكل رسمي، ولم أقم بعمل دراسات علمية لتأكيد معتقداتي في هذا الموضوع. هذه هي مجرد خلاصة ملاحظاتي من خلال النظرة المتعمقة على شؤون الأموال الشخصية للناس ومن خلال مساعدتي لهم عند توجيههم نحو طريقهم للاستقلال المالي. لذلك إذا كنت تبحث عن طرق لتحسين رفاهيتك المالية، ابدأ بممارسة السلوكيات التالية:

السمة الأولى – انهم يعيشون بأقل من إمكانياتهم:

نصيحة مالية مشتركة يتم تداولها، وهي أن الناس يجب أن يعيشوا في حدود امكانياتهم. دعني أمدد النصيحة بخطوة اضافية لكي أخبرك أن معظم الأشخاص الناجحين ماليا يعيشون أقل من حدود امكانياتهم. فقط لأن البنك يخبرك بأنك مؤهلا لقرض رهن عقاري بقيمة مليون دولار، هذا لا يعني أنه يجب عليك شراء منزل بمليون دولار. الأشخاص الذين ينظمون نفقاتهم الثابتة حتى يكون لديهم مساحة كبيرة للمناورة في ميزانيتهم هم الأكثر قابلية للوصول إلى أهدافهم المالية الطويلة الأجل.

المفاجآت كثيرة وتأتي من وقت لآخر. مثلا: هناك حاجة إلى إصلاحات في المنزل، مشاكل صحية في الأسرة، نفقات طبية غير متوقعة، فقدان الوظيفة، احتياج أحد افراد الأسرة إلى عملية جراحة بقيمة ٥،٠٠٠ دولار بالاضافة الى بعض الأدوية باهظة الثمن، والقائمة تطول. الأشخاص الذين لديهم احتياطي للطوارئ ومرونة في ميزانيتهم هم وحدهم قادرون على التعامل مع هذه النفقات غير المخطط لها في الحياة.

لدي أحد العملاء وزوجته وهما حاليا متقاعدين، وهما واعين تماما بتفاصيل ميزانيتهم التي علينا تشجيعهم بين فترة وأخرى للمزيد من الانفاق منها. يعيشون حاليا بشكل مريح على مخصصات الضمان الاجتماعي، وجزء بسيط من معاش تقاعدي حيث كان أحدهما يعمل في الحكومة لعدة سنوات. وهما الان يعيشان حالة من الرضا والسعادة! عندما يضطرون إلى اتخاذ قرارا بتوزيع الحد الأدنى المطلوب من حساباتهم التقاعدية في كل عام، غالبا ما يقومان بكتابة شيك مصرفي بنفس المبلغ من اجل ايداعه عن طريقنا في حساباتهم الاستثمارية الأخرى.

نضطر للشجار معهم في الماضي بصرف الحد الأدنى المطلوب من ميزانيتهم في إجازة ممتعة أو شيء من هذا القبيل. الا ان لغة الحفاظ على النفقات إلى الحد الأدنى محفورة للغاية في أرواحهم إلى الحد الذي لا يزالا يوفران لمستقبلهما وهما أثناء التقاعد!.  لا تحتاج أنت أن تأخذ الامور الى هذا المستوى من التطرف، ولكن أرجو انك فهمت الفكرة. إذا كنت تنفق شهريا أقل بكثير مما تحصل عليه، فإن هذا الاسلوب سوف يمنحك الكثير من الحرية المالية مستقبلا.

السمة الثانية – انهم يستمعون ويمكن تدريبهم:

قد تكون هذه السمة حصرية للأشخاص الذين يتعاملون مع مستشارين ماليين، لأنني متأكد من أن هناك الكثير من الأشخاص يديرون أموالهم بدون إشراف احترافي ولكن أمورهم المالية على ما يرام.

من الأشخاص الذين تعاملت معهم وجها لوجه، وقدموا الافضل لأهدافهم المالية، هم الذين في الواقع يستمعون ويتبعون التوصيات. على غرار الطريقة التي يتطلع بها الأشخاص إلى تحسين لياقتهم البدنية، هم الذين يستمعون الى نصائح مدربهم الشخصي، أو الأشخاص الذين يتطلعون إلى تحسين صحتهم، سيستمعون إلى توصيات طبيبهم. الاشخاص الذين يتعثرون للوصول إلى أهدافهم المالية، هم ببساطة لا يسمعون، أو يتجاهلون النصيحة بالكامل.

يمكن تصنيف الأشخاص الذين يتعاملون مع المستشارين الماليين إلى فئتين:

١) أولئك الذين يتوقون إلى التعلم ولديهم الاستعداد لمتابعة إرشادات المستشار المالي.

٢) أولئك الذين يبحثون فقط للتأكد أنما يفعلونه صحيح.

لقد قابلت الكثير من الأشخاص بعدد لا يحصى، والذين يقدمون لي الاسئلة، ومن ثم أقدم لهم الأجوبة، وبعد ذلك يجادلون حول إجاباتي ومن ثم إعطاء الكثير من الأسباب لتبرير لماذا يفعلون أمورهم بطريقة معينة ومختلفة.

لا يجب عليك شراء سيارة تيسلا (Tesla) عندما يكون راتبك فقط ٧٥،٠٠٠ دولار في السنة. لا ينبغي أن يساوي سعر شراء سيارتك مقدار دخلك. لا يهمني إذا كنت أعزب وبدون أطفال، أو لديك الحد الأدنى من النفقات، أو تتوقع أن يرتفع دخلك باستمرار في السنوات القادمة. أفهم أنه يمكنك بيع سيارتك إذا تغير وضعك، ولكن بمجرد أن تعتاد على قيادة سيارة تيسلا (Tesla)، فلن ترغب في الرجوع مثلا إلى سيارة  نيسان ليف (Nissan Leaf) أو حتى سيارة اكسنت من هونداي (Hyundai accent). ما الذي سيقوله زملاء العمل عند قدومك اليهم في شيء أقل فخامة مما كنت عليه؟ ليس لأنه بسبب انك تستطيع فقط، هذا لا يعنى انه يجب عليك فعل ذلك.

السمة الثالثة – ينفرون من الديون:

هذه السمة واضحة جدا. الاشخاص الأكثر نجاحا ماليا هم الذين يحرصون بان تكون درجة ديونهم الى الحد الادنى،  ويدفعونها بشكل أسرع من المطلوب. هذا لا يعني أن تكون خاليا من الديون أو تتجنب الديون تماما. معظم عملائي لديهم (أو كان لديهم في مرحلة ما) رهونا عقارية، قروضا طلابية، قروضا لأعمالهم التجارية، أو قروضا للسيارات، إلخ.

قبل الاقدام لتحمل الديون، فإن هؤلاء الاشخاص الناجحون ماليا يتأكدوا ان مقدار الدفعات الشهرية قابلة للتحمل (وهي أقل من امكانياتهم) وتكون معدلات الفائدة معقولة. كما أنهم يتجنبون القروض القصيرة الاجل بمعدلات اسعار فائدة مرتفعة مثل القروض الشخصية أو قروض بطاقات الائتمان. لذلك عندما يرغبون في القيام بادخال تعديلات واصلاحات في منازلهم، فإنهم لا يقدمون على قروض اضافية لذلك – وانما يستفيدون من الادخار حيث لديهم ما يكفي من المال في حسابات التوفير لتغطية التكلفة الكاملة.

السمة الرابعة – إنهم ملتزمون بالإدخار:

سواء كان ذلك توفيرا للتقاعد أو للتعليم الجامعي أو لدفعة أولى لقرض المنزل، عندما يحددون الهدف الذي يرغبون في انجازه، يلتزمون بالتوفير بما يكفي لتحقيق ذلك الهدف. وهذا يتوافق أيضا مع العيش تحت أقل من امكانياتهم، وهو عنصر رئيسي لتحقيق الاستقلال المالي. إذا كنت تعيش أقل من امكانياتك، فستكون لديك القدرة على التوفير الى أهدافك الأخرى في الحياة. بدلا من إنفاق الأموال المتبقية عندك كل شهر / أو كل سنة، فإن الأشخاص الناجحين ماليا يوفرون الاموال المتبقية أو يستثمروها بدلا من ذلك.

إن المبادئ التوجيهية العامة التي طرحتها من قبل، هي أن معظم الناس يجب أن يستهدفوا في توفير ما لا يقل عن ٢٠٪ من دخلهم للتقاعد. لقد قمت بعملية حسابية مستفيضة  لكي أستنتج أنه إذا بدأت في التوفير من أجل التقاعد في أوائل الثلاثينيات من عمرك، فان ذلك يجب أن يضعك في المسار الصحيح وتتمكن من التقاعد في وقت مبكر إلى منتصف الستين من عمرك. لا ضمانات بالطبع، ولهذا السبب من المهم مراجعة خطواتك نحو أهدافك من وقت الى آخر وتعديل الخطوات إذا لزم الأمر على طول الطريق.

السمة الخامسة – إنهم يبحثون دائما عن الصفقات المربحة:

قد لا تكون هذه السمة إلزامية، لكن عندما تبحث باستمرار عن صفقات مربحة، ربما يعني أن لديك حساسية  مفرطة من التكاليف من أجل اتخاذ قرارات مالية حكيمة. ومن الامثلة: شراء تذاكر الطائرة في موسم التخفيضات لبعض خطوط الطيران. مقارنة أسعار المتجر المجاور بأسعار شركة أمازون. التظاهر للبحث عن اسعار مخفضة للطلاب في بعض المطاعم.

أعرف أحد الاشخاص في الستينيات من عمره يبحث دائما عن طرق لتوفير المال (على الرغم من أنه يكسب دخلا جيدا ويعيش حياة أقل من امكانياته). عندما يخرج وزوجته لتناول العشاء، فغالبا ما يذهب في أوقات التخفيضات والتي تسمى بالساعات السعيدة (happy hour).

متجر البقالة المحلي لديه خصم  يوم الثلاثاء لكبار السن – خمن من الذي يقوم فقط بالتسوق من تلك البقالة في ذلك اليوم الثلاثاء!؟ عندما يشتري شيئا ما في المتجر، فغالبا ما سيقوم بفحص الإعلانات وقسائم التخفيضات التي تصله في البريد ويقارن فيما إذا كان هناك متجر آخر له نفس المنتج وبسعر أقل. إذا وجد سعرا أفضل في مكان آخر، فانه سيقود سيارتة إلى المتجر الذي اشتراه منه ويطلب منه إعطائه الفرق.

بعد أخذ عامل الوقت المستهلك والأموال التي نفقت على البنزين للعودة إلى المتجر، ربما هذا الشخص لا يوفر الكثير على الإطلاق، لكن هذه العقلية هي التي تؤدي إلى الحرية المالية.

السمة السادسة – إنهم منظمون:

لا تحتاج إلى وجود جداول بيانات مفصلة لمتابعة كل شيء على الإطلاق، ولكن يجب أن تكون قادرا بمعرفة أماكن مستنداتك المالية المهمة والعثور عليها بسرعة. إذا كنت بحاجة للبحث عن أحد حساباتك المالية، فعليك ان تعرف الموقع الإلكتروني للذهاب اليه، بالاضافة الى معرفة اسم المستخدم وكلمة المرور. إذا كان عليك كتابة كل هذه الأشياء في مكان ما لتتبعها لاحقا، فقم بفعل ذلك.

العملاء الأكثر نجاحا ماليا هم القادرون على استرجاع المعلومات بسرعة عند سؤالهم عنها. إذا طلبت منهم تفاصيل قروضهم الطلابية، فإنهم يعرفون أين يجدونها. إذا طلبت ملخصا لمحافظهم الاستثمارية في خططهم التقاعدية، فيمكنهم بسهولة الحصول عليها.

الأشخاص المتعثرون ماليا تكون امورهم غالبا غير منظمة. إنهم لا يعرفون كيفية العثور على معلومات معينة ذات صلة بحالتهم المالية، وبعد بضع دقائق من التفكير والمحاولة، فإنهم يستسلمون. وعندما لا يستطيعون البحث عن المعلومات المذكورة، فإن الأمر يستصعب عندهم حتى في التفكير في انجاز مهمة لتحقيق أهدافهم المالية.

لن تصدق من عدد الأشخاص الذين قابلتهم  والغافلين تماما عنما يجري بأمورهم المالية. قابلت طبيبة مقيمة اعتقدت أن قروضها الطلابية تبلغ ٢٠٠،٠٠٠ دولارا. ولكن بعد بضع سنوات من الاجتماعات معها، وحين دخلت في ممارسة مهنتها، تفاجئت بان قروضها الطلابية تبلغ ٤٠٠،٠٠٠ دولارا! والسبب ان لديها قرضا ثانيا لم تكن تعلم عنه  تماما.

سوف تلاحظ ومن الامور الشائعة ان الناس لا يستثمرون بطريقة فضلى في خططهم التقاعدية والمتوفرة عن طريق العمل. فإنهم إما يدفعون رسوما غير ضرورية، أو يستثمرون في امور غير مناسبة للأفق الزمني المتوافق لتقاعدهم. إذا لديك المعرفة في كيفية تسجيل الدخول إلى خطة التقاعد في عملك، فيمكنني مساعدتك! إذا كنت لا تعرف في كيفية الوصول إليها، فأرجو ان تسأل الموارد البشرية من أجل إرشادك!

الخاتمة:

هذه هي بعض السمات العديدة التي يتميز بها الأشخاص الناجحون ماليا. هذا لا يعني أن عليك أن تكون مضطرا للتقيد بكل هذه الصفات والسمات من أجل الوصول إلى أهدافك المالية، وبالطبع لكل قاعدة شواذ. ولكن إذا كنت تتمتع بمعظم هذه الصفات، فمن المحتمل أنك تسير في الطريق الصحيح للنجاح المالي!

*تمت الترجمة بتصرف

المصدر:

https://thefinitygroup.com/blog/6-traits-of-financially-successful-people

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *