الأستاذ عدنان أحمد الحاجي

الصيام يعمل كمادة محفزة للنظام الغذائي – ترجمة عدنان أحمد الحاجي

Fasting acts as diet catalyst
(بقلم: البروفيسور دومينيك ن. مولر، رئيس مختبر تلف الأعضاء الناتج عن ارتفاع ضغط الدم، والدكتورة صوفيا فورسلوند، رئيسة قسم عوامل الميكروبيوم الحاضنة في مختبر أمراض القلب والأوعية الدموية)

أولئك الذين يحتاجون إلى تغيير عاداتهم الغذائية حتى يكون مستوى ضغط الدم لديهم طبيعيًا عليهم أن يبدأوا بالصيام. الدراسة المنشورة غي  مجلة “نتشر كوميونيكاشينز Nature Communications”، يشرح باحثو (MDC) و (ECRC) لماذا يمكن للمرضى استخدام الصيام كأداة لتحسين صحتهم على المدى الطويل.

ألماني من كل أربعة ألمان يعاني من متلازمة الأيض (1). عدة من أمراض الثراء (2) الأربعة تحدث بالتزامن ضمن هذه ‘الرباعية القاتلة’ التالية: السمنة وارتفاع ضغط الدم والدهون واضطراب الأيض والسكري (3). كل من هذه المشاكل الأربع هي عوامل خطر الإصابة بحالات القلب والأوعية الدموية الحادة كالنوبات القلبية والسكتة الدماغية. يهدف العلاج إلى مساعدة المرضى على انقاص الوزن والحفاظ على المستوى الطبيعي لاستقلاب الدهون و الكربوهيدرات [أي تكسير المواد الغذائية الرئيسية سواء كانت كربوهيدرات أو بروتينات أو دهون من خلال تفاعالت حيوية إلى جزيئات بسيطة مما ينتج عنها طاقة] وضغط الدم. بالإضافة إلى التمارين الرياضية، يعطي الأطباء وصفة غذائية صحية ومنخفضة السعرات الحرارية. غالبا ما يكون الدواء أيضا مطلوبًا. ولكن، ما هو غير واضح بشكل تام هو تأثيرات التغذية (nutritions) على المايكروبيوم (microbiome) وجهاز المناعة والصحة.

مجموعة بحثية بقيادة الدكتورة صوفيا فورسلاند (Sofia Forslund) والبرفسور دومينيك مولر من مركز ماكس دلبروك (Delbrück) للطب الجزيئي في جمعية هيلمولز (Helmholtz) (والمعروفة ب MDC)، ومركز التجارب والبحوث السريرية (ECRC) قامت بدراسة تأثير تغيير الغذاء على الذين يعانون من متلازمة الأيض. مركز التجارب والبحوث السريرية (ECRC) بإدارة مركز ماكس دلبروك (MDC) بالاشتراك مع كلية شرتيه الطبية في برلين (charité universitätsmedizin). “التغيير إلى اتباع نظام غذائي صحي له تأثير إيجابي على ضغط الدم” ، يقول اندراس مالفيد (Andras Maifeld) ملخصًا النتائج التي توصلت اليها المجموعة. “هذا التأثير يتكثف لو كان هذا النظام الغذائي مسبوقًا بالصيام” . مالفيد هو المؤلف الأول للورقة العلمية، التي نشرت مؤخرًا في مجلة “نتشر كوميونيكاشينز Nature Communications” (انظر 4).

اختار البروكلي على قطعة لحم محمرة 

الدكتور أندرياس ميكالسن (Andreas Michalsen)، استشاري أول في قسم المداواة الطبيعية (Naturopathy) (انظر 5) في مستشفى إيمانويل برلين ورئيس قسم المداواة الطبيعية السريرية في معهد الطب الاجتماعي وعلم الأوبئة واقتصاديات الصحة في شريتيه (Charité) ( انظر 6)، والبروفيسور غوستاف جيه دوبوس (Gustav J. Dobos)، رئيس قسم المداواة الطبيعية والطب التكاملي في جامعة دويسبورغ إيسن (Duisburg-Essen)، حُشد ما مجموعه 71 متطوعًا يعانون من متلازمة الأيض وارتفاع ضغط الدم الانقباضي. قام الباحثون بتقسيم هذه المجموعة إلى مجموعتين بشكل عشوائي.

اتبعت المجموعتان نظامًا غذائيًا يطلق عليه (DASH) (وتعني مقاربة غذائية لوقف ارتفاع ضغط الدم) لمدة ثلاثة أشهر، والذي صمم لمكافحة ارتفاع ضغط الدم. هذا النظام الغذائي هو نمط من أنماط الغذاء في دول حوض البحر الأبيض المتوسط الشائع (7) ويشتمل على الكثير من الفواكه والخضروات ومنتجات الحبوب الكاملة والمكسرات والبقوليات والأسماك واللحوم البيضاء الخالية من الدهون. إحدى المجموعتين لم تستهلك أي طعام صلب (solid food) على الإطلاق لمدة خمسة أيام قبل بدء نظام (DASH) الغذائي.

بموجب النمط الظاهري المناعي (immunophenotyping) (انظر 8)، لاحظ الباحثون كيف تغيرت الخلايا المناعية للمتطوعين في التجربة عندما غيّروا نظامهم الغذائي. “الجهاز المناعي الطبيعي / الفطري (9) ظل مستقرًا أثناء الصيام ، في حين توقف الجهاز المناعي المكتسب / التكيفي (10) عن العمل” كما يوضح مايفيلد. خلال هذه العملية، انخفض ​​عدد الخلايا التائية المسببة للالتهابات (السيتوكينات المحرضة على الالتهابات، 11)، بينما تضاعفت الخلايا التائية التنظيمية.

نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي ​​جيد، لكن الصيام أيضًا أفضل

استخدم الباحثون عينات من البراز لفحص تأثيرات الصيام على ميكروبيوم الأمعاء. بكتيريا الأمعاء تعمل بتماس وثيق مع جهاز المناعة. بعض سلالات البكتيريا تستقلب الألياف الغذائية إلى أحماض دهنية قصيرة السلسلة مضادة للالتهابات والمفيدة لجهاز المناعة. تتغير مكونات النظام الايكلوجي لبكتيريا الأمعاء بشكل جذري أثناء الصيام. تتضاعف البكتيريا المعززة للصحة التي تساعد على خفض ضغط الدم. بعض هذه التغييرات تبقى حتى بعد استئناف تناول الطعام . ما يلي جدير بالملاحظة بشكل خاص: “مستويات مؤشر كتلة الجسم وضغط الدم والحاجة إلى الأدوية الخافضة للضغط بقيت منخفضة على المدى الطويل بين المتطوعين الذين بدأوا نظامًا غذائيًا صحيًا بالصيام لمدة خمسة أيام” ، كما يوضح دومينيك مولر. ضغط الدم عاد مرة أخرى ليرتفع عندما نُسي قرص الدواء الخافض للضغط.

ضغط الدم ظل منخفضًا في المدى الطويل – حتى بعد ثلاثة أشهر على انتهاء الصيام

بالاشتراك مع باحثين من مركز هيلمهولتز لأبحاث العدوى وجامعة ماكغيل، في مونتريال الكندية، أجرى فريق عمل الدكتورة فورسلوند تقييمًا إحصائيًا لهذه النتائج باستخدام الذكاء الاصطناعي للتأكد من أن هذا التأثير الإيجابي يُعزى في الواقع إلى الصيام وليس إلى الدواء الذي كان المتطوعون في التجربة يأخذونه. استخدم الباحثون أساليب من دراسة سابقة والتي قاموا فيها بفحص تأثير الأدوية الخافضة للضغط على الميكروبيوم. تقول فورسلوند: “لقد تمكنا من عزل تأثير الدواء الخافض للضغط ولاحظنا: ما إذا كان الشخص يستجيب جيدًا لتغيير النظام الغذائي أم لا يعتمد على الاستجابة المناعية للشخص وميكروبيوم امعائه”.

لو فشل النظام الغذائي قليل الدسم والذي يحتوي على نسبة عالية من الألياف في تحقيق النتائج المرجوة ، فمن الممكن أن تكون بكتيريا الأمعاء غير كافية في ميكروبيوم الأمعاء التي تقوم باستقلاب الألياف وتحويلها إلى أحماض دهنية واقية. “غالبًا ما يشعر أولئك الذين يعانون من هذه المشكلة أن الأمر لا يستحق المحاولة ولذا يعودون إلى عاداتهم الغذائية القديمة” ، كما قالت فورسلاند. لذلك من الجيد الجمع بين النظام الغذائي والصيام. الصيام يعمل كمحفز للكائنات الحية الدقيقة الواقية في الأمعاء. من الواضح أن الصحة تتحسن بسرعة كبيرة ويتمكن المرضى من تقليص أدويتهم أو حتى التوقف عن تناول الأقراص تمامًا في كثير من الأحيان “. وقد يدفعهم ذلك إلى الالتزام بنمط حياة صحي على المدى الطويل.

مصادر من داخل وخارج النص:
1- المتلازمة الأيضية أو متلازمة الأيض (بالإنجليزية: Metabolic syndrome)‏ هي مزيج من الاضطرابات الصحية تنتج بصفة رئيسية عن زيادة الوزن والسمنة. وهي تزيد من خطر الإصابة بامراض القلب والشرايين وداء السكري. تنشأ وتتطور السمنة في واحد أو إثنين من كل خمسة أشخاص (بسبب سوء التغذية: الإكثار من أكل اللحوم المدهنة والإكثار من النشويات والبوم فريت (البطاطس المحمرة) وشرب الكوكاكولا بكثرة (سكريات) ،والشكولاته والحلويات والوجبات السريعة؛ كما تزيد السمنة في الانتشار مع تقدم العمر بسبب قلة الحركة أيضا. تقدر بعض الدراسات معدل الانتشار في الولايات المتحدة الأمريكية ب 25% من السكان.، وهذا يرجع إلى الاعتماد على ” الوجبات السريعة” . مقتبس ببعض التصرف من نص ورد على هذا العنوان: https://ar.wikipedia.org/wiki/متلازمة_أيضية
2- “أمراض الثراء مصطلح يطلق أحيانًا على أمراض معينة وغيرها من الظروف الصحية التي يعتقد بأنها نتيجة لزيادة الثروة في المجتمع. تسمى أيضا “أمراض الغرب” ، وهذه الأمراض هي على النقيض من ما يسمى ب”أمراض الفقر“، التي تنتج عن فقر الإنسان. يُلام النظام الغذائي الحديث ونمط الحياة الراكدة على المستويات الحالية مثل: السمنة،  أمراض القلب والأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم، وسكري النمط الثاني،وهشاشة العظام، وسرطان القولون والمستقيم، وحب الشباب، والنقرس، والاكتئاب، والأمراض المتعلقة بنقص الفيتامينات والمعادن. وقد زاد انتشار هذه الأمراض الناتجة من الثراء منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.” مقتبس من نص ورد على هذا العنوان:   https://ar.wikipedia.org/wiki/أمراض_الثراء
3- “السُّكَّري أو الداء السكري أو المرض السكري أو مرض السكر أو البوال السكري وغيرها (باللاتينية: Diabetes mellitus) هي متلازمة تتصف باضطراب الأيض وارتفاع شاذ في تركيز سكر الدم الناجم عن عوز هرمون الأنسولين، أو انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين، أو كلا الأمرين. يؤدي السكري إلى مضاعفات خطيرة أو حتى الوفاة المبكرة؛ إلا أن مريض السكري يمكنه أن يتخذ خطوات معينة للسيطرة على المرض وخفض خطر حدوث المضاعفات. تتلخص تلك الخطوات في خفض الوزن، وكثرة الحركة.’ مقتبس من نص ورد على هذا العنوان: https://ar.wikipedia.org/wiki/السكري
4- https://www.nature.com/articles/s41467-021-22097-0
5- ” العلاج بالمداواة الطبيعية، أو المداواة الطبيعية naturopathy، هو أحد أنواع الطب البديل يعتمد على الإيمان بالمذهب الحيوي، الذي يفترض أن هناك طاقة خاصة يطلق عليها اسم الطاقة الحيوية أو القوة الحيوية التي تقود العمليات الجسدية مثل الأيض والتكاثر والنمو والتكيف.ويفضل العلاج بالمداواة الطبيعية الأسلوب الشامل من خلال العلاج بدون التدخل الجراحي من خلال عدم استخدام الجراحة والعقاقير إلا في أضيق الحدود.” مقتبس من نص ورد على هذا العنوان: https://ar.wikipedia.org/wiki/مداواة_طبيعية
6- “الشاريتيه (بالألمانية:Charité Universitätsmedizin Berlin) هي كلية طبية تابعة لجامعة هومبولت وجامعة برلين الحرة. بعد اندماج الحرم الجامعي الرابع في عام 2003 ،أصبحت الشاريتيه أكبر المستشفيات الجامعية في أوروبا. الشاريتيه لديه طاقم مؤلف من أكثر من 200 بروفيسور و4000 طبيب متخصص ذو كفاءة عالية يغطون كافة المجالات والتخصصات. الجدير بالذكر أن أكثر من نصف حاملي جائزة نوبل الألمان في مجالي الطب والفسيولوجيا كانوا من طاقم المشفى البرليني.[” مقتبس من نص ورد على هذا العنوان: https://ar.wikipedia.org/wiki/شاريتيه_(برلين)
7- “حمية البحر الأبيض المتوسط هي توصية غذائية حديثة مستوحاة من الأنماط الغذائية التقليدية في اليونان وجنوب إيطاليا، وإسبانيا والمغرب وبعض المناطق المتوسطية، والجوانب الرئيسية لهذا النظام الغذائي يشمل استهلاك نسبة عالية من زيت الزيتون والبقوليات والحبوب غير المكررة، والفواكه، والخضروات، واستهلاك كمية معتدلة إلى كبيرة من الأسماك، واستهلاك معتدل من منتجات الألبان (وخاصة الجبن والزبادي)، واستهلاك نسبة منخفضة من اللحوم ومنتجاتها” مقتبس من نص ورد على هذا العنوان : https://ar.wikipedia.org/wiki/حمية_البحر_الأبيض_المتوسط
8- “النمط الظاهري المناعي (بالإنجليزية: Immunophenotyping)‏ هو تقنية تستخدم لدراسة البروتين الذي تعبر عنه الخلايا. يشيع استخدام هذه التقنية في البحوث العلمية الأساسية والغرض التشخيصي للمختبر. يمكن القيام بذلك على قسم الأنسجة (الأنسجة الطازجة أو الثابتة) وتعليق الخلايا إلخ. مثال على ذلك هو اكتشاف الواسم الورمي (علامة الورم) كما هو الحال في تشخيص ابيضاض الدم. النمط الظاهري المناعي ينطوي على وضع علامات على خلايا الدم البيضاء والأجسام المضادة الموجهة ضد البروتينات السطحية على الغشاء. عن طريق اختيار الأجسام المضادة المناسبة يمكن تحديد تمايز خلايا ابيضاض الدم بدقة. تتم معالجة الخلايا الموسومة في عداد الكريات التدفق وهي أداة تستند إلى الليزر قادرة على تحليل الآلاف من الخلايا في الثانية الواحدة. يمكن إجراء العملية بأكملها على خلايا الدم أو النخاع العظمي أو السائل الفقري خلال بضع ساعات.” مقتبس من نص ورد على هذا العنوان : https://ar.wikipedia.org/wiki/نمط_ظاهري_مناعي
9- ” المناعة الطبيعية أو المناعة الفطرية أو المناعة الخَلقية أو المَناعة الخِلقية أو المناعة المُتأصلة أو المناعة السَليقيَّة أو المناعة الغريزية(بالإنجليزية: Innate immunity)‏، وَتُعرف أيضاً بالمناعة غير التخصصية (بالإنجليزية: Nonspecific immune system)‏، وهي المناعة المتوارثة، وهي موجودة في الكائن الحي منذ الولادة وحتى قبل الولادة خلال المرحلة الجنينية. عمومًا،  يتميز نظام المناعة الطبيعية بالعمل بطريقة غير متخصصة بمعنى أنه كل خلية أو جزيء تابع لها يعمل ضد عدد كبير ومتنوع من الممرضات ولكن فقط حسب التمييز بين ما هو ذاتي أي تابع للجسم أو ما هو جسيم غريب عن الجسم يجب التعامل معه وتحديده. فضلاً عن ذلك المناعة الطبيعية لا يوجد بها ذاكرة مناعية مثلما هو الحال فيما يسمى مناعة مكتسبة (المناعة المكتسبة يكتسبها كل إنسان بمفرده بحسب إصاباته من أمراض، فهي لها ذاكرة، وهذا هو سبب ما نقوم به من تطعيم ضد أمراض)..” مقتبس من تص ورد على هذا العنوان : https://ar.wikipedia.org/wiki/مناعة_فطرية
10- “الجهاز المناعي التكيفي ويُسمَّى أيضًا باسم الجهاز المناعي المكتسب ونادرًا باسم الجهاز المناعي المتخصص، هو جهاز فرعيّ من الجهاز المناعي الكلي يضم خلايا مجموعيّة على درجة عالية من التخصص وعمليات تهدف إلى القضاء على العوامل الممرضة أو الحيلولة دون اختراقها خلايا الجسم. وانطلاقًا من اعتقاد أنه قد نشأ في أول الفقاريات ذوات الفك، يتم تنشيط الجهاز المناعي التكيفي أو “المتخصص” بواسطة الجهاز المناعي الفطري “غير المتخصص” الأقدم من حيث النشأة (والذي يعد آلية دفاع المضيف الأساسية ضد العوامل الممرضة في معظم الكائنات الحية الأخرى). ويزود هذا الجهاز الذاكرة المناعيّة بعد الاستجابة الأولى لعوامل ممرضة معينة لتوليد مناعة ولشن هجمات دفاعية أقوى في كل مرة تتم فيها مواجهة هذه العوامل الممرضة على وجه التحديد. عمل الجهاز المناعي التكيفي هو أساس . مثل الجهاز المناعي الفطري: يحتوي الجهاز المناعي التكيفي مكونات المناعة الخِلطيَّة ومكونات المناعة الخلويّة. ويشار إلى هذا النوع من المناعة باسم المناعة التكيفية نظرًا لأن الجهاز المناعي في الجسم يعد نفسه لمواجهة أي عوامل ممرضة أو كائنات غريبة في المستقبل..” مقتبس من نص ورد على عذا العنوان: https://ar.wikipedia.org/wiki/جهاز_مناعي_تكيفي
11- ” السيتوكينات المحرضة على الالتهابات (بالإنجليزية: Proinflammatory cytokine)‏ هي نوع من السيتوكين الخلوي الذي يحفز عملية حدوث التهاب والمسؤول عن بدء عملية الالتهاب ويسمى المحطة المناعية الرابعة للخلايا الملتهمة مقتبس من نص ورد على هذا العنوان: https://ar.wikipedia.org/wiki/سيتوكين_محرض_على_الالتهاب
12- “الخلايا التائية التنظيمية وهي التي تمنع استجابة الخلايا البائية والخلايا التائية الأخرى الى المستضدات، وهناك حاجة إلى هذا التثبيط بحيث لا تستمر الاستجابة المناعية حتى في حال عدم الحاجة اليها ، ولكن العيب في الخلايا التائبة التنظيمبة أنها قد تؤدي الى الإصابة بمرض المناعة الذاتية ، حيث تهاجم الخلايا المناعبة نسيج الجسم نفسه، مقتبس من نص ورد على هذا العنوان: “https://www.youm7.com/story/2018/10/30/اعرف-جسمك-5-أنواع-للخلايا-التائية-تحميك-من-السرطان-والفيروسات/4011373
13- “أدوية خافضة لضغط الدم هي أدوية تستخدم لعلاج فرط ضغط الدم. يمنع العلاج باستخدام خافضات ضغط الدم حدوث مضاعفات ارتفاع ضغط الدم، مثل السكتة الدماغية واحتشاء عضل القلب (جلطة القلب). يؤدي تقليل ضغط الدم بمقدار 5 مم من الزئبق إلى تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 34%، ومرض القلب الإقفاري (قلة الدم في القلب) بنسبة 21%، وكذلك تقليل احتمالية الإصابة بالخرف وفشل القلب ونسبة الوفاة بسبب الأمراض القلبيّة الوعائيّة. هناك العديد من الأصناف لأدوية خافضات ضغط الدم، والتي تقلل ضغط الدم بواسطة آليات مختلفة. ومن بين الأدوية الأكثر أهمية والأكثر استخدامًا هي ثيازيد المدر للبول، ومغلقات قنوات الكالسيوم، ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، ومضدات مستقبلات الأنجيوتنسين 2، ومغلقات بيتا” مقتبس من نص ورد على هذا العنوان : https://ar.wikipedia.org/wiki/دواء_خافض_لضغط_الدم

المصدر:
https://www.mdc-berlin.de/news/press/fasting-acts-diet-catalyst

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *