المهندس هلال الوحيد

كيف توفر من فاتورة الكهرباء؟ – هلال الوحيد

مبرِّدات الهواء في فصلِ الصَّيف الطَّويل في منطقتنا هي خيرٌ لابد منه، وهي من يأكل أكبرَ حصَّة من فاتورةِ الكهرباء الشَّهرية التي فرضت حضورها بقوَّة على ميزانيَّةِ الأسرة، فإذا كان بالإمكان التوفير من هذهِ الفاتورة، فلمَ لا؟ وكلُّ قِرشٍ ينفع!

تنظيف مبرّد الهواء بصفةٍ دوريَّة أمرٌ في غايةِ الأهمية – والسهولة – وذلك من أجلِ الحفاظِ على جودةِ الهواء وصحَّة الأسرة من استنشاق هواءٍ مشبَّع بالبكتريَا والميكروبات الضَّارة، وإطالةِ عمرِ الجهاز لأطول فترةٍ ممكنة. عمليَّة تنظيف ماكينة المبرّد والمرشحات يستطيع كل منا عملها – حتى ربَّات البيوت – دون الحاجة إلى عاملِ الصِّيانة للقيام بها وخسارة مبلغ محترم. وكل ما يلزم لتنظيفها خرطوم به ماءٌ قليل الأملاح – وهو الذي في بيوتنا – وسلَّم آمن ودقائق معدودات لغسلِ الغبارِ جيدًّا عن الشِّباك المتَّسخة.

العواصف التي تتعرض لها أجهزةُ التَّبريد باستمرار تقلل من كفاءتها، بسبب تراكم الغبار الذي يمنع تمريرَ الهواءِ بسلاسة واختلال الضَّغط في المبرِّد وازدياد الاحتكاك بين القطعِ المتحرِّكة، ومن ثمَّ ارتفاع فاتورةِ الكهرباء بشكلٍ ملحوظ وازدياد عطلِ المبرِّد. والكثير منا لا يستطيع في فصل الصَّيف الحارّ انتظار العاملِ المختصّ، الذي يكون مشغولًا جدًّا، ويأخذ أجرةً مرتفعة. بعد غسل الماكينة الخارجية، من اللَّازم تنظيف وغسل المرشحات الدَّاخليَّة جيدًا بالماء، وبعدها تَنعمون بنومِ ليلٍ هانئ.

في الحقيقة، كثير من الأعمالِ البسيطة في المنزل بإمكان من يملك الوقتَ والصّحة أن يقومَ بها مع توخيّ الحذر والسَّلامة، فلم تعد السِّباكة إلا قصّ ولصق بخلاف سباكة الأنابيب الحديدية في السَّابق، وبعض أعمالِ الكهرباء ليست صعبة أيضا. ومع عدم وفرة الأيدي العاملة الجيَّدة في الوقتِ المناسب وارتفاع كلفتها، علينا تعلم بعض الأشياء البسيطة التي تستطيع المرأة والرجل أن يقوما بها دون مشقَّة أو أذى جسدي.

ليس على المرأة أن تنتظر الرجل ليقوم بإصلاح الأمور البسيطة مثل استبدال اسطوانة الغاز الفارغة، والمصابيح والمقابس الكهربائية. وربما تجد ربة المنزل فيها نوعًا من المتعة والاعتماد على النفس، ومن المحتمل أن تتعلم بعضُ النِّساء هذه الحرف ويقمنَ بها لمن يحتاج مقابل أجرة كعملٍ شريف، مثله مثل الطبخ، في حال أن توفر لهنَّ الوقتُ وبيئةُ العملِ المناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *