note.moneylover.me

تأثير ديدرو: لماذا نرغب في أشياء لا نحتاجها – ترجمة عدنان أحمد الحاجي

The Diderot Effect: Why We Want Things We Don’t Need
(بقلم: جيمس كلير، باحث علم النفس السلوكي –  James ClearBehavioral phsycologist)

medium.com

عاش الفيلسوف الفرنسي الشهير دينيس ديدرو كل حياتهت قريبًا فقيرًا، لكن كل ذلك تغير في عام 1765.

ديدرو يبلغ من العمر 52 عامًا حين كانت ابنته على وشك الزواج، لكنه لم يكن قادرًا على توفير مهر لها. على الرغم من افتقاره للثروة ، كان اسم ديدرو معروفًا لأنه كان المؤسس المشارك وكاتب الانسكيوبيلدي (Encyclopédie) (انظر 1)، وهي واحدة من أكثر الموسوعات شمولاً في ذلك الوقت.

عندما سمعت كاثرين الثانية (2)، إمبراطورة روسيا آنذاك، بمشاكل ديدرو المالية، عرضت عليه شراء مكتبته مقابل 1000 جنيه إسترليني، أي ما يقرب من 50 ألف دولارأمريكي بسعر الجنية في عام 2015. فجأة ، أصبج لديدرو مالًا يزيد عن حاجته.

بعد فترة وجيزة من هذه البيعة التي حالفها الحظ، اشترى ديدرو روبًا (رداءً) قرمزيًا جديدًا. وبعد ذلك لم بدأ كل شيء يسوء.

دينيس ديدرو كما صوره لويس ميشيل ڤان لو في عام 1767. في هذه اللوحة ، يرتدي ديدرو رداءًا (روبًا) مشابهًا للروب الذي روج للعبارة الشهيرة عن تأثير ديدرو.

روب ديدرو القرمزي كان جميلاً. جميلًا جدًا ، في الواقع ،لدرجة أنه لاحظ على الفور كيف بدا هذا الروب شاذًا حين وضعه بين بقية مقتنياته العادية. كانت عبارته، “لم يعد هناك تناسق ولا انسجام ولا جمال” بين الروب وبقية الملابس. سرعان ما شعر الفيلسوف أنه بحاجة إلى شراء بعض المقتنيات الجديدة لكي تتناسب مع جمال روبه (ردائه).

استبدل سجادة غرفته القديمة بأخرى دمشقية جديدة. قام بتزيين منزله بمقتنيات جميلة وبطاولة مطبخ أفضل. اشترى مرآة جديدة ليضعها فوق الوشاح، ووضع كرسيه المصنوع من القش في الملحق واستبدله بكرسي من الجلد.

عمليات الشراء الناشئة عن ردة فعل هذه أصبحت تُعرف باسم تأثير ديدرو.

ينص تأثير ديدرو على أن حيازة شيء جديد غالبًا ما يؤدي إلى دوامة من الاستهلاك / الانفاق تقودنا إلى شراء المزيد من المقتنيات الجديدة. نتيجة لذلك، ينتهي بنا الأمر بشراء أشياء لم نكن في السابق نحتاج إليها أبدًا حتى نشعر بالسعادة أو بالرضا.

لماذا نرغب في أشياء لا نحتاجها

مثل كثيرين آخرين ، وقعتُ ضحيةً من ضحايا تأثير ديدرو. اشتريت مؤخرًا سيارة جديدةً وانتهى بي الأمر إلى شراء كل أنواع الاكسسوارات الأخرى. اشتريت مقياس ضغط إطارات وشاحن سيارة لهاتفي الخلوي وشمسية إضافية وصندوق إسعافات أولية وسكين جيب، ومصباحًا يدويًا، وبطانيات طوارئ ، وحتى أداة قطع لحزام الأمان.

اسمحوا لي أن أشير هنا إلى أن سيارتي السابقة بقيت عندي لما يقرب من 10 سنوات ولم أشعر في أي وقت من الأوقات أن أيًا من هذه الأشياء المذكورة أعلاه تستحق الشراء. ولكن،  بعد شراء سيارتي الجديدة الزاهية الألوان، وجدت نفسي أقع في نفس دوامة الاستهلاك كما وقع ديدرو.

بإمكانك أن تلاحظ سلوكيات مماثلة في العديد من مجالات الحياة الأخرى:

  • تشتري ثوبًا / بدلةً جديدًا وتشعر أن عليك أن تشتري حذاءً وأقراطًا لتتناسق معه.
  • تشتري عضوية شركة للياقة البدنية وسرعان ماستدفع  مقابل أشياء استخدمها هناك كفومرولر (اسطوانة إسفنجية للتمارين – foam roller) ودعامات الركبة (knee sleeves) ودعامات المعصم (wrist wraps) وخطط وجبات باليو الغذائية (3).
  • تشتري لطفلك دمية فتاة وتجد نفسك تشتري إكسسوارات أكثر مما كنت تعرف بوجودها قبل أن تشتري تلك الدمية.
  • تشتري أريكة جديدة وفجأة تفكر في ترتيب غرفة المعيشة بأكملها. تلك الكراسي؟ طاولة القهوة تلك؟ ذلك البساط؟ كلها يجب أن تُستبدل.

للحياة نزعة طبيعية إذ كلما أعطيتها تقول لك هل من مزيد. نادرًا ما نتطلع إلى خفض المستوى المعيشي الذي نحن فيه إلي مستوى أقل منه، ونادرًا ما نتطلع الى البساطة في الأمور، ونادرًا ما نتطلع الى الاستغناء عن بعض الأشياء، ونادرًا ما نتطلع الى التقليل من الأشياء التي نقتنيها. نزعتنا الطبيعية دائمًا هي أن نُراكم ونضيف ونحسن منها ونبني عليها.

على حد تعبير برفسورة علم الاجتماع جولييت شور (Juliet Schor)، “الضغط لنُعَلّي من جودة مخزوننا من المقتنيات في تصاعد مستمر وباتجاه واحد”.

التغلب على تأثير ديدرو

يخبرنا تأثير ديدرو أن حياتنا عبارة عن تنافس على اقتناء مزيد من الأشياء، لذلك عليك أن تعرف كيف تختار وتجمع وترتب الأشياء وتستغني عن بعضها وتركز فقط على الأشياء الهامة منها.

قلّل من التعرض للمثيرات. تقريبًا كل عادة تبدأ بمثير من المثيرات أو لمحة تذكير من اللمحات. واحدة من أسرع الأساليب للتقليل من سطوة تأثير ديدرو هي أن تتجنب المثيرات المسببة للعادة (3) في المقام الأول. ألغِ الاشتراك في رسائل البريد الإلكتروني التجارية. اتصل بالمجلّات التي ترسل لك كتالوجات وألغِ الاشتراك في رسائلها البريدية. قابل الأصدقاء في الحديقة بدلاً من أن تقابلهم في المركز التجاري. قم بحظر مواقع التسوق المفضلة لديك باستخدام أدوات مثل تطبيق (Freedom) (انظر 5).

اشتر الأشياء التي تناسب اسلوبك الحالي. لا ينبغي لك أن تبدأ من الصفر في كل مرة تشتري فيها شيئًا جديدًا. عندما تشتري ملابس جديدة ، ابحث عن الملابس التي تناسب خزانة ملابسك الحالية بشكل جيد. عندما تقوم بترقية أجهزة إلكترونية جديدة،  اشتري أشياء تعمل بشكل جيد مع القطع الحالية حتى تتمكن من تجنب شراء أجهزة شحن أو محولات أو كبلات جديدة.

ضع ضوابط تفرضها على نفسك. عش حياة منضبطة بعناية وذلك بوضع قيود لك لتعمل ضمنها. جولييت شور أعطت مثالاً رائعًا بهذا الاقتباس …

“تخيل ما يلي:

مجموعة من حي سكني في مدينتك نظمت إجتماعا لأولياء الأمور لتوقيع تعهد على إنفاق ما لا يزيد عن 50 دولارا على الأحذية الرياضية لأطفالهم. طلب الموظف في مركز الرعاية النهارية لطفلك مبلغ 75 دولارًا أمريكيًا كحد للإنفاق على حفلات أعياد الميلاد. مجلس إدارة المدرسة المحلية حشد 

دعم المجتمع للتحول الى زي مدرسي موحد. اتحاد الآباء والمعلمين (PTA) يحصل على موافقة 80 في المائة من أولياء الأمور للحدمن مشاهدة التلفزيون لأطفالهم بما لا يزيد عن ساعة واحدة في اليوم.

هل ترغب في أن يتولى شخص ما في حيك السكني أوفي مدرسة أطفالك زمام المبادرة في هذه الجهود أو جهود مماثلة؟ أعتقد أن الملايين من أولياء الأمور الأمريكيين يزغبون في ذلك. التلفزيون والأحذية والملابس وحفلات أعياد الميلاد والزي الرياضي – هذه هي مجالات يشعر فيها العديد من أولياء الأمور بالضغط للسماح لأطفاله م بالصرف / الاستهلاك بمستوى يفوق ما يعتقدون أنه الأفضل، أو يرغبون في إنفاقه، أو يمكنهم تحمله بشكل مريح “. {جولييت شور. الأمريكيون المفرطون في الانفاق/ الاستهلاك (6)}

اشتر شيئًا واحدًا، وتبرع بآخر. في كل مرة تقوم فيها بعملية شراء جديدة ، تبرع بشيء ما. تشتري تلفزيونًا جديدًا؟ تبرع بالقديم بدلاً من أن تنقله إلى غرفة أخرى. الفكرة هي ان توقف من تزايد الأشياء عندك. احرص دائمًا على تنظيم حياتك حتى تبقى معك فقط الأشياء التي تجلبلك المتعة والسعادة.

دع شهرًا واحدًا يمضي دون أن تشتري شيئًا جديدًا. لا تسمح لنفسك بشراء أي سلعة جديدة لمدة شهر واحد. بدلًا من شراء جزازة عشب جديدة لحديقتك ،استأجرها من أحد الجيران. اشتر قميصك الجديد من متجر توفير (thrift school) بدلاً من أن تشتريه من متجر كبير متعدد الأقسام (department store). كلما قيدنا أنفسنا، كلما أصبحنا أكثر قدرة على الحيلة.

note.moneylover.me

تخلص من الرغبة في اقتناء الأشياء.  رغبتك في الأشياء التي لديك لا تنتهي ولن تنتهي أبدًا. هناك دائما شيء جديد في السوق ترغب في شرائه بدل القديم. لديك سيارة هوندا جديدة؟ يمكنك من ترقيتها إلى سيارة مرسيدس. لديك سيارة مرسيدس جديدة؟ يمكنك أن ترقيها إلى سيارة بنتلي. لديك سيارة بنتلي جديدة؟ يمكنك أن ترقيها إلى سيارة فيراري. لديك سيارة  فيراري جديدة؟ ولكن هل فكرت أن تشتري طائرة خاصة؟ كن واعيًا أن الرغبة هي مجرد خيار في ذهنك، وليس أمرًا ينبغي عليك طاعته.

كيف تتغلب على نزعة الاستهلاك الانفاق

نزعتنا الطبيعية هي أن نستهلك / ننفق أكثر لا أقل. بالنظر إلى هذه النزعة، أعتقد أن اتخاذ خطوات فعالة للتقليل من استمرار الاستهلاك غير المقيد يجعل حياتنا أفضل.

شخصيًا، هدفي ليس لاختزال الحياة إلى أقل عدد من الأشياء، ولكن لاشباع الحياة بالقدر الأمثل. آمل أن تساعدك هذه المقالة في التفكير في كيف تفعل نفس الشيء.

وبحسب تعبير ديدرو، “خذني أنا عبرةً لك لتتعلم درسًا. للفقر حريات يمكنك الاستفادة منها. وللبذخ عقبات يمكن أن تقف في الطريق”.

__________________________________________________________

اضافة من خارج الموضوع تتمثل في مقطعي فيديو للاستاذ محمد الحسين في الادارة المالية 

1- سبعة أخطاء مالية تجنبها في بداية شبابك:  https://youtu.be/y7mOP074Uew

2- كوب قهوة بمليون ريال: https://youtu.be/krTqGRO6Tr0

**ملاحظةالخطاب المستعمل في هذا المقال خطاب ذكوري ولكن كله يمكن أن يكون انثويًا بنفس القدر، حيث في الانجليزية لا يعرف المخاطَب في بعض الأحيان إلّا من خلال السياق أو من بعض الضمائر ان وجدت

______________________________________________________

مصادر من داخل وخارج النص: 
1- إنسيكلوبيدي (بالفرنسية: Encyclopédie, ou dictionnaire raisonné des sciences, des arts et des métiers) (بالعربية: موسوعة أو قاموس مرشدللعلوم والفنون والمهن) هي موسوعة عامة نُشرت في فرنساما بين 1751 و1772 وتلتها ملاحق وتصحيحاتوترجمات. كتبها عدة كتاب موسوعيين. ونشرها دنيس ديدرووساعده جون لو رون دالمبير”. مقتبس من نص ورد علىهذا العنوان:  https://ar.wikipedia.org/wiki/إنسيكلوبيدي
2-  https://ar.wikipedia.org/wiki/كاترين_الثانية
3- https://www.mayoclinic.org/ar/healthy-lifestyle/nutrition-and-healthy-eating/in-depth/paleo-diet/art-20111182
4- https://jamesclear.com/habit-triggers
5- https://apps.apple.com/sa/app/freedom-block-distractions/id1269788228
6- https://www.amazon.com/gp/product/0060977582/ref=as_li_qf_sp_asin_il_tl?ie=UTF8&camp=1789&creative=9325&creativeASIN=0060977582&linkCode=as2&tag=jamesclear-20&linkId=ARG5FQHAAELW2WVJ

المصدر:
https://jamesclear.com/diderot-effect

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.