حي الشريعة (لمحة تاريخية) – ميرزا مهدي العلوان*  

“الشريعة” حي من أحياء القطيف الراسخة في القدم وهو المكان الذي تفتحت عيناي فيه لتعرف معالم الحياة وأبجدياتها، كيف لا؟! وهو مكان ولادتي ومرتع صباي.

وغاية هذا المقال توضيح بعض التاريخ لهذا الحي الأصيل وبيان معالمه كجزء تكاملي من أحياء ومحلات وبلدات وقرى القطيف التي تغيرت معالمها ولم يبقى منها سوى الذكرى ، وأحسب أن الذكرى جزء من تاريخ قطيفنا الحبيبة التي لا بد أن نسعى لحفظ تراثها وثقافتها وإن لم يكن ذلك ممكناً على الأرض فلا بأس من بعض شذاه في الكراس.

موقع الشريعة الجغرافي  

تقع الشريعة على الحد الجنوبي لمسورة القطيف المعروفة بالقلعة وتُجاورها أحياء المدارس ومياس من الجهة الغربية التي تفصلهما عنها سكة القطيف التاريخية وحي الكويكب من جهة الجنوب. اما من الجهة الشرقية فتحدها نخيل ومزارع ممتدة حتى ساحل البحر، والشريعة من الأحياء القطيفية التي لم يُبنى حولها سور.

قلات التمر بسوق الجبلة. المصدر: موقع واحة القطيف (1)

الأهمية التجارية والاقتصادية

حَظيت الشريعة تاريخياً بأهمية تجارية نتيجة لموقعها المتميز حيث كانت مركز الأسواق التجارية الرئيسية لكامل منطقة القطيف الممتدة من صفوى شمالاً الى سيهات جنوباً ومن جزيرة تاروت شرقاً الى الآوجام غرباً. وكانت هذه الأسواق الهامة تحيط بالشريعة من ثلاث جهات:

  1. الجهة الجنوبية الغربية

في هذه الزاوية تتمركز أسواق الجبلة في قلب سوق القطيف وتعتبر هذه الأسواق الجزء الأكثر قوة وحيوية من الناحية الاقتصادية ، وتشمل:

  • سوق التمور والجناديد، وهي مخازن منخفضة عن سطح الأرض لحفظ التمور واستخراج الدبس منها،
  • سوق دهن الغنم حيث يتم تسويق منتجات البادية ،
  • سوق الجلود حيث تباع جلود الأغنام والأبقار التي اشتهرت المنطقة بتربيتها والاستثمار فيها،
  • سوق المواد الغذائية والتي كانت تشمل البضاعة المستوردة عبر ميناء القطيف التجاري ، الذي كان الميناء الأهم والأول عبر التاريخ للمنطقة وتم اغلاقه في نهاية الستينات الميلادية،
  • سوق الإسمنت ومواد البناء وهي أسواق حديثة نسبياً.
سوق الجبلة عام 1934م. المصدر: موقع واحة القطيف (1)

ومن المعالم الراسخة التي شملتها أسواق الجبلة المقاهي الشعبية والتي كان يلتقي فيها التجار والأدباء ووجهاء البلد فكانت الجبلة المكان الذي تعُقد فيها الصفقات والاتفاقات التجارية من بيع وشراء ومن هنا اصبحت الشريعة المكان الذي يقصده المضاربون والوسطاء والعمال والعتالة لطلب الرزق.

كما كانت مقاهي الجبلة من الأماكن الهامة التي تتُداول فيها وتناقش أمور البلاد وما يخص المجتمعات القطيفية.

  1. الجهة الجنوبية الشرقية

في هذه الزاوية تقع عمارة النهاش التجارية والتي أسست فيها أول مدرسة منهجية في القطيف. وإلى هذه الزاوية من الشريعة انتقلت اسواق السمك واللحوم والخضار من محلها القديم في الصبيخة .كانت أسواق الأسماك والفواكه والخضار والعومة جميعها تقع في منطقة الصبخة (الصبيخة) وهي جزء من اسواق مياس حاليا ، وقد بنيت جميعها من الجريد لتشكل ما يعرف بالكبرات، وفي منتصف الخمسينات انتقلت كل من سوق السمك وسوق العومه الى الشريعة فكان موقع سوق العومة جنوب اسواق الاخشاب (جنوب اسواق الذهب اليوم الذي يعود تاريخها الى ثمانين سنة) ، وأما موقع سوق السمك الجديد وهو سوق تجار الأسماك (سوق الجزازين) فقد اصبح في وسط الطريق المؤدي للبحر بين نخيل بديعة البصري التابعة للشريعة من الشمال وبين النخيل التابعة لحي الكويكب من الجنوب -أي في وسط شارع بدر اليوم- والذي يتقاطع مع شارع الجزيرة وينتهي بالتقائه مع شارع القدس، وفي منتصف الثمانينات ازيحت هذه السوق للشمال قليلا (وهو مكان المفرش الحالي) ، وذلك بعد إزالة بعض بساتين البديعة.

سوق السمك بالقطيف. المصدر: جهينة الإخبارية (2)

وفي بداية ستينات القرن العشرين تم بناء سوق الخضرة وسوق الفواكه وسوق السمك (لبيع المفرق) وسوق اللحم في منطقة الفلاتية بحي الشريعة التي تقع في زاويتها الجنوبية الشرقية والمتاخمة للبساتين التابعة لحي الكويكب فانتقلت هذه الأسواق من الصبيخة الى مقرها الجديد. وفي عام 1963 انتقلت سوق العومه من مقرها المذكور إلى مقرها الجديد الذي قامت ببنائه البلدية جنوب شرق بديعة البصري، والبديعة هي الحي الجديد التابع للشريعة بعد ازالة بساتينه، كما وقد بنُي جنوبها مسلخ القطيف (المقصب) الخاص بذبح المواشي لإنتاج اللحوم والذي سرعان ما انتقل إلى جهة اخرى قرب الدخل المحدود قبل منتصف السبعينات.

  1. الجهة الشمالية الغربية

في هذه الجهة تقع براحة الدهن وفيها عمارة العلوان ويرجع تاريخها الى ما يزيد على مائة وستين سنة وهي بمثابة مجمع تجاري (مول) على النمط الحديث حيث فيها دكاكين ومخازن محدودة العدد ولها بوابة رئيسية وتقع جنوب المقبرة التي تفصل الشريعة عن قلعة القطيف.

وفي وسط سوق عمارة الدهن (لبيع دهن البقر) الواقعة في الجهة الشمالية الغربية لحي الشريعة أُسس أول مبنى لبلدية القطيف وهي أول بلدية في الشرقية وثاني بلدية في المملكة بعد بلدية مدينة جدة. تأسست بلدية القطيف عام 1346 هـ حيث استؤجِر لها منزلا في قرية الشريعة ، حينها كانت تسمى قرية حالها كبقية الاحياء ، وهذا مقتطف من مقالة في جريدة اليوم (بتاريخ 2002/7/6م): “… تأسيس بلدية القطيف، حيث استأجر منزلاً في قرية الشريعة ليكون مقر اً لها. جهاز ناشيء كان خالد الفرج أديباً وشاعراً، ولذلك اتصل بمشايخ القطيف وأدبائها وأعيانها بواسطة هاتين الصفتين بالدرجة الأولى، وبفضل علاقاته مع أهالي القطيف استطاع أن يكون كواحد من أفراد المجتمع”.

اول مبنى لبلدية القطيف

ووقتها لم تكن هناك بلدية في المنطقة الشرقية غير بلدية الأحساء. بعدها اصبح هذا المبنى أول عيادة لاحد الأطباء وهو الدكتور عبد الحكيم الذي اشتهر على مستوى القطيف آنذاك.

وفي الزاوية الشمالية الغربية أيضا من الشريعة كانت تقع ايضاً سوق القفافيص عند مدخل السكة الشمالي من جهة الشرق وتمتد الى الجهة الغربية من ناحية حي المدارس. وعلى ذلك نقول ان الشريعة اجتمعت فيها معظم أسواق القطيف.

مساكن حي الشريعة

يعرف الجزء الجنوبي من الشريعة التحتية بفريق ابو كحيل لمرور ساب ابو كحيل بجانبه وفيه يقع ساباط بيت الدهان وبيت آل فريج، كما ويشق هذا الفريق طريق تلتقي نهايته الشماليه بالسوق وهذا الطريق تباع فيه الألبان والحليب الطازج والبيض المحلي ويعرف بالجامع وهو احد الجوامع الرئيسية في القطيف حيث يعرف بجامع الشريعة (وهناك جامعان رئيسيان آخران هما جامع القلعة وجامع الكويكب)، والمقصود بالجامع هو سوق في وسط الحي تباع فيه المنتجات المحلية للمنازل ولحقول الفلاحين وتكثر انشطة البيع فيه في عصريات شهر رمضان.

وبيوت ومباني الشريعة كما هي مباني القطيف القديمة منها ما هو من الجص ومنها من غير ذلك كالأخشاب وسعف النخيل ومنها ما اصبح حديثاً مبني من الأسمنت. ومن معالم بيوت الشريعة وجود ساباطات ومنها ساباط بيت العباس ويعد كبيرا نوعا ما وساباط آخر صغير في الشريعة التحتية.

ساباط بيت العباس – تصوير محمد امان، المصدر: القطيف اليوم

كما كانت توجد في الشريعة عين ارتوازية عليها بنائين أحدهما للرجال والآخر للنساء ، ومائها يكون في الشتاء دافئاً وفي الصيف بارداً ويصب في نخل السنان المجاور.

العوائل والمهن التي اشتغل فيها اهل الشريعة

سكن الشريعة عوائل متداخلة في النسب مع بقية عوائل القطيف ، وقد اتسعت الشريعة مؤخرا بعد إدخال اراضي النخيل المجاورة مثل الفلاتية والبديعة ودار الامارة من الشرق والدالية من الشمال. وامتهن سكان الشريعة كما هي المهن التي عُرِفت واشتهرت بها القطيف مثل الفلاحة والتجارة والنجارة وصيد الاسماك والجزافة والطواشة.

أحد نخيل الشريعة للمصور الحاج عثمان ابو الليرات تم إلتقاطها عام 1398 هجرية. المصدر: علوم القطيف (3)

مجالس الشريعة  

كان في الشريعة عدداً من المجالس التي اكتسبت سمعة على مستوى القطيف ومنطقة الخليج وهذه المجالس عادة ما تكون مفتوحة للناس عل مدار العام دون انقطاع ومن هذه المجالس:

  • مجلس المرحوم منصور العفيف وهو مجلس يجتمع فيه بعض النخبة من كل احياء القطيف وتقام فيه مأدبتي غذاء العيدين الأضحى والفطر وتشمل الدعوة حتى الاطفال ونحن منهم ولا نخرج الا بالعيدية السخية.
  • مجلس الاديب المرحوم مهدي محمد السويدان حيث كان مكان مهماً لاستقطاب الشباب المهتمين بالثقافة والأدب وكانت تقام في هذا المجلس اللقاءات الأدبية التي يحضرها الادباء ، كما كان يقام في هذا المجلس درس للقرآن في كل عام من رمضان يُختم فيه القرآن مرتان كما جرت عليه العادة في مجالس منطقة القطيف.
  • مجلس عمدة الشريعة المرحوم حسن علي المرزوق وكان يلتقي فيه بعض من وجهاء القطيف.
  • مجلس طٰه الحداد رحمه الله ويقع في الطرف الجنوبي الغربي للشريعة المتاخم للجبلة وهو معلماً مهماً من معالم القطيف ورمزاً لكرم أهلها حيث شمل هذا المجلس مضيفاً كبيرا عُرِف باسم الحاج طه الحداد وهو مضيف مجاني يستضيف كل من وفد إليه وخصوصا من المسافرين والفقراء في الوقت الذي كانت تفتقر القطيف فيه الى الفنادق والمطاعم.

*مهندس مدني

مصادر الصور:

  1. http://www.qatifoasis.com/index.php?act=artc&id=1761&hl=%D3%E6%DE%20%C7%E1%CC%C8%E1%C9
  2. https://www.juhaina.in/?act=artc&id=64253
  3. https://www.qatifscience.com/2018/10/15/%D8%AD%D8%B3%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%87%D9%88%D9%86/

12 تعليق

  1. اظن ان الشريعة قلب القطيف النابض كما اتذكره يحتاج الى معلومات اكثر مما قيل ولكن لعل ماجادت به قريحة الكاتب يكون حافزا لكتاب آخرين ليدلوا بدلوهم لإماطة اللثام عن ما خفي من معلومات مهمة وحبذا لو يتحفنا احد المتخصصين في علم urbanization ليلقي ضوءا على سبب اختيار منطقة الشريعة لتكون المركز التجاري للقطيف.

  2. ما شاء الله، عرض تاريخي وثقافي جميل ووافٍ عن جزء عزيز من القطيف الغالية وهو حي الشريعة البهيّ، شكراً جزيلاً لمعدّه وناشره

  3. شكرا اخي اباميثم على النبذه التاريخيه عن حي الشريعه. توثيق التاريخ مهم جداً ليربط الاجيال بعضها ببعض. وننتظر المزيد.

  4. جزاك الله خير الجزاء ابو ميثم على هدا البحث الجميل اعدتنا الى داك الماضي الجميل ورحم الله دلك الزمن البسيط تمنيت اضافة صور المنازل القديمة المتبقية والزرانيق .

  5. ممتاز الله يجزاك خير

  6. ايمان آل فريج

    جميل جداً احسنت

  7. كل شئ ممتاز وشامل وجزاك الله خيرا لكن مادكرت سوق الدهب الاساسي بالشريعة وايام جدك السيد كاظم الى يومنا هدا عموما ماقصرت ورحم الله والديك

  8. نعم لازالت الشريعه المركز التجاري وهي لازالت تحوي اكثر الاسواق التجاريه من سوق اللحم وسوق الخضاروسوق السمك وسوق الدجاج وسوق الذهب والسوق المركزي للاسماك الخليجي

  9. يحلق المهندس ميرزا مهدي العلوان بنا عابرا الحواجز الزمانية والمكانية الى قلب القطيف الخمسينات والستينات ، حكاية جميلة وتحفة فنية جوهرها التواصل مع الذات والمعنى.

  10. جميل جدًا .الله يحفظ القطيف الجميله وأهلها الناس الطيبه

  11. أبو فهد عبدالله بن إبراهيم الحصار

    القطيف تزخر بتاريخ عميق ضارب في القدم وغني بالمعلومات التي تتطلب من أبنائها للبحث والتنقيب ونشر ما يتوصل إليه في مختلف وسائل الإعلام بما فيها وسائل التواصل الاجتماعي.
    شكرا للكاتب على جهده المتميز لابراز هذا الجزء العزيز حي الشريعة وما أورده من المعلومات التاريخية والحديثة

  12. فؤاد الجشي

    أحسنت أبو ميثم ، معلومات ذات قيمة تاريخية مهمة للقطيف الحبيبة.
    جزاك الله خيرًا بإنتظار المزيد من روعة المعلومات.

اترك رداً على أحمد عبد الله الدستاني إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *