الأستاذ عدنان أحمد الحاجي

أخذ باحثون خطوة مهمة باتجاه استخدام عمليات زرع الخلايا الشبكية لعلاج العمى – ترجمة عدنان أحمد الحاجي 

Scientists Take Important Step Toward Using Retinal Cell Transplants to Treat Blindness
Latest discovery is promising step in use of cell therapy to treat retinal diseases
يُعد الاكتشاف الأخير خطوة واعدة في استخدام العلاج بالخلايا الجذعية لعلاج أمراض الشبكية

نجحت زراعة خلايا شبكية مستخرجة من عين انسان متوفى في عيون نماذج الثديات، وهذا تقدم مهم في تطوير علاج بالخلايا الجذعية لعلاج العمى، وفقًا لدراسة نُشرت في 14 يناير في مجلة تقارير الخلايا الجذعية (Stem Cell Reports) (انظر 1).

الظهارة الصبغية للشبكية (RPE) ، وهي طبقة من الخلايا الصبغية في شبكية العين، تعمل كحاجز ومنظم في العين للإبقاء على الرؤية الطبيعية. يمكن أن يؤدي ضعف الظهارة الصبغية للشبكية (RPE) إلى اضطرابات في العين بما في ذلك الضمور البقعي ويمكن أن يسبب العمى الذي يؤثر على حوالي 200 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

لإصلاح هذه المجموعة من الخلايا، استخرج الباحثون خلايا جذعية من عيون بالغين متوفين متبرع بها، والتي يمكن أن تكون ملائمة للمتبرع له وأن تكون بمثابة مصدر متكرر لانتاج الظهارة الصبغية للشبكية البشرية. بعد ذلك قيّم الفريق البحثي سلامة وجدوى زرع الخلايا الجذعية الشبكية المأخوذة من بالغين متوفين في الثديات غير البشرية.

وجدت الدراسة أن رقاع (batches ال RPE) المزروعة تحت البقعة الشبكية (2)، وهي الجزء المركزي من الشبكية، ظلت مستقرة ومتكاملة في الجسم الحي لمدة ثلاثة أشهر على الأقل دون آثار جانبية خطيرة كالهجوم المناعي [وهو ما يحدث حينما يهاجم الجهاز المناعي أعضاء وأجزاء داخلية في الجسم بشكل خاطئ، انظر 3 و 4) والحساسية للضوء. وجد الباحثون أيضًا أن ال (RPE) المشتقة من الخلايا الجذعية اضطلعت بوظيفة ال (RPE) الأصلية جزئيًا على الأقل وكانت  قادرة على دعم مستقبلات الضوء الداخلية الأصلية (endogenous)، مما يساعد في امتصاص الضوء والماء من بين وظائف أخرى.

“لقد أثبتنا أن ال (RPE) المأخوذة من بشر متوفى متبرع بها على الأقل قد اضطلعت بوظيفة البقعة الشبكية للثذيات غير البشرية، كما قال الدكتور تيموثي بلينكينسوب (Timothy Blenkinsop)، باحث رئيسي مشارك في الدراسة وأستاذ مساعد في علم الأحياء التطوري التجديدي (5) للخلية في كلية طب آيكان (Icahn) في مستشفى ماونت سينائي (Mount Sinai).  الخلايا المأخوذة من بشر متوفى متبرع بها يمكن أن تُزرع  بشكل آمن تحت الشبكية وتقوم بوظيفة ال (RPE) المعيبة، وبالتالي قد تكون مصدرًا واعدًا لإنقاذ البصر لدى المرضى الذين يعانون من أمراض الشبكية. تشير نتائج هذه الدراسة إلى أن ال (RPE) من متبرع بشري بالغ آمنة للزراعة في شخص آخر، مما يعزز تبرير التجارب السريرية البشرية لعلاج مرض الشبكية”.

زراعة خلايا RPE الجذعية المأخوذة من عيون متوفين

قال الباحثون إن زرع خلايا (RPE) الجذعية المأخوذة من عيون متوفين بالغين لتحل محل ال (RPE) المعيبة هو علاج محتمل للضمور البقعي، ولكن من الضروري إجراء المزيد من الأبحاث بشأن هذه المقاربة. يجب أن تستكشف الدراسات المستقبلية ما إذا كانت الخلايا ال (RPE) الجذعية المأخوذة من عيون متوفين بالغين تتمكن من استعادة الرؤية لدى المرضى البشر ونماذج الثديات غير البشرية المريضة.

هذه صورة لزرع ال RPE مدرجة في المنطقة تحت الشبكية لنموذج الثديات غير البشرية

الدراسة عبارة عن تعاون دولي بين باحثين من كلية طب آيكان (Icahn) في مستشفى ماونت سينائي (Mount Sinai)، ومعهد البيولوجيا الجزيئية والخلوية في وكالة العلوم والتكنولوجيا والبحوث في سنغافورة، وجامعة سنغافورة الوطنية، ومعهد سنغافورة لأبحاث العيون، و مستشفى كنابشافت (Knappschaft) في سار (Sar) في ألمانيا.

 شاهد ڤديو 1 (لرجل أعمى أبصر بعد عملية زرع خلايا شبكية):

شاهد ڤيديو 2 (زرع الخلايا الجذعية الشبكية):

مصادر من داخل وخارج النص:
1- https://www.cell.com/stem-cell-reports/fulltext/S2213-6711(20)30502-6
2- https://ar.wikipedia.org/wiki/بقعة_الشبكية
3- https://www.healthline.com/health/autoimmune-disorders
4- https://ar.wikipedia.org/wiki/مرض_مناعي_ذاتي
5-https://wikiarabi.org/wiki/Developmental_biology

المصدر الرئيسي:

https://www.mountsinai.org/about/newsroom/2021/scientists-take-important-step-toward-using-retinal-cell-transplants-to-treat-blindness

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *