إذا كان طفلك يعاني من صعوبات في القراءة أو المدرسة أو صعوبات اجتماعية ، فقد يكون بسبب اضطراب اللغة النمائي (DLD) – ترجمة عدنان أحمد الحاجي

If your child has reading, school or social struggles, it may be DLD: Developmental language disorder
(بقلم: إلين ثورداردوتير – Ellin Thordardottir)

يُعد اضطراب اللغة النمائي (DLD) أحد أكثر الاضطرابات التي تصيب الأطفال شيوعًا، ولكنه غير معروف نسبيًا.

تختلف أعراض اضطراب اللغة النمائي باختلاف الأطفال وفي داخل الطفل نفسه بمرور الوقت.

يصيب اضطراب اللغة النمائي DLD هذا أكثر من سبعة في المائة من الأطفال (1)، ويُعتبر أكثر شيوعًا ب 20 مرة من التوحد (2). تسعون في المائة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع في جميع أنحاء البلدان الأوروبية قالوا إنهم سمعوا عن التوحد،  لكن 60 في المائة فقط سمعوا باضطراب اللغة النمائي (3)، وفقًا لدراسة ستنشر في مجلة اضطرابات التواصل (Communication Disorders) من قبل منظمة التعاون الأوروبي في العلوم والتكنولوجيا IS1406 ، وهي تعاون دولي يهتم بصعوبات تعلم اللغة لدى الأطفال (4).

غالبًا ما يتم تشخيص اضطراب اللغة النمائي DLD في الأطفال في سن ما قبل المدرسة المتأخر ولكن يمكن تشخيصه في الأطفال في سن المدرسة أو بعد ذلك. تشخيص اضطراب اللغة النمائي مبني على درجات منخفضة جدًا في الاختبارات الرسمية التي تستهدف جوانب مختلفة من اللغة بالإضافة إلى ملاحظة الصعوبة الملحوظة في استخدام اللغة في أماكن مختلفة كالمنزل والمدرسة.

هناك حاجة ملحة لوعي عام ومعرفة أكبر باضطراب اللغة النمائي لأنه يؤثر على الكثير من الأطفال، ولأن له آثارًا ذات دلالة وطويلة الأمد ولأن هذه الآثار يمكن تقليلها بشكل كبير من خلال التدخل المناسب.

تبذل جهود لزيادة الوعي العام باضطراب اللغة النمائي في العديد من البلدان (5). بصفتنا باحثين في علم أمراض النطق واللغة (6)، ندرس علامات اضطراب اللغة النمائي، وكيف يُتعرف على هذا الاضطراب في مختلف الأعمار، وفي مختلف اللغات وفي الأطفال ثنائيي اللغة ومتعددي اللغات. ندرس أيضًا آثاره على المدى القصير والطويل، وإلى أي مدى يمكن معالجة هذا الاضطراب من خلال التدخل وما هو شعور الطفل حين يصاب باضطراب اللغة النمائي.

انتشار عال ، ووعي منخفض

حتى أُعتمد مصطلح اضطراب اللغة النمائي DLD مؤخرًا ، ضعف اللغة لدى الأطفال مر بعدة تسميات، مما تسبب في حدوث ارتباك. حقيقة أن اضطراب اللغة النمائي يمكن أن يوجد إما كجزء من حالة أوسع كمتلازمة داون (7) ، أو كاضطراب يؤثر بشكل أساسي على اللغة والذي يمكن أن يجعل ازالة تأثيرات اضطراب اللغة النمائي المعينة صعبًا وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى تجاهل تلك الآثار.

ولكن قد يكون السبب الأعظم هو أن مشكلة اضطراب اللغة النمائي غالبًا لا تبدو كمشكلة لغوية في الظاهر. تختلف أعراضها بين الأطفال وداخل الطفل تفسه بمرور الوقت، وعبر اللغات، حتى في في اللغتين التي يتحدث بهما الطفل ثنائي اللغة (8).

ينزع الناس إلى أن يقرنوا فكرة الاضطراب بالأخطاء اللغوية – الجمل الخاطئة والأخطاء في صيغ  لغوية كصيغ الجمع أو زمن الفعل [المضارع والمستقبل والماضي]. حاولت الكثير من الأبحاث فهم طبيعة اضطراب اللغة النمائي من خلال تحليل أنماط الأخطاء اللغوية (9). ومع ذلك, مع تقدم العمر، حتى الأطفال الذين  لديهم اضطراب اللغة النمائي لا يرتكبون أخطاء نحوية (10)، وفي العديد من اللغات (11)، فإن ارتكاب الأخطاء النحوية ليس سمة بارزة لهذا الاضطراب.

الأطفال الذين يعانون من اضطراب اللغة النمائي يعرفون عدد مفردات أقل من الأطفال في نفس العمر الذين لا يعانون من هذا الاضطراب، ولديهم ذخيرة أقل من التراكيب النحوية، وصعوبة أكبر في فهم واستخدام اللغة المعقدة، والتفاصيل الدقيقة والفروق الدقيقة والقواعد / المعايير الاجتماعية للغة. إذا كان طفلك يجد صعوبات في المدرسة أو في التفاعلات الاجتماعية أو في القراءة، فقد تكون مشكلته الأساسية هي مشكلة  اضطراب اللغة النمائي.

الآثار الفورية وطويلة المدى

فيما يتعلق بالآثار القصيرة والطويلة المدى المترتبة على اضطراب اللغة النمائي تُعتبر اللغة محورية لجميع الأنشطة البشرية تقريبًا (12). لا ينبغي أن يكون مفاجئًا لأن يكون لاضطراب اللغة النمائي آثار متنوعة وبعيدة المدى. بصرف النظر عن الانزعاج الفوري الذي قد تسببه للطفل في تفاعله مع الآخرين ، قد يكون من الصعب تحديد الآثار طويلة المدى على الطفل وأسرته لأن هذا يعني متابعة الأطفال من الطفولة المبكرة (13) حتى المدرسة وحتى مرحلة البلوغ (14).

عدد من الدراسات قامت بذلك التتبع (15). يمر هذا الاضطراب من خلال المدرسة الابتدائية ويمكن التعرف عليه في المدرسة الثانوية ، ولكن ربما الأهم من ذلك أن هناك أيضًا دليلًا على أن الأطفال الذين يعانون من اضطراب اللغة النمائي عند دخول المدرسة هم أكثر عرضة لاحتمال معاناتهم من صعوبات القراءة والكتابة وصعوبات صحة عقلية وحتى مشاكل البطالة عند بلوغهم الثلاثينات من أعمارهم. بالطبع ، هذا لا يعني أن كل شخص يعاني من مشاكل اضطراب اللغة النمائي سيواجه هذه الصعوبات المستمرة ولكن هناك احتمال معتد به أنهم سيعانون من تلك الصعوبات.

هناك ارتباط واضح بين اضطراب اللغة والأداء في الاختبارات المدرسية والتفاعل مع الأقران

هناك طرق مختلفة يمكن للمعالجة أن تحسن من المهارات اللغوية للأطفال والمراهقين الذين يعانون من اضطراب اللغة النمائي. قد تركز التدخلات على تحفيز المهارات اللغوية العامة أو على مساحة مستهدفة من اللغة ، مثل المفردات أو النحو ، بحسب العمر والمقتضيات الفردية. تعد الجلسات الفردية أو الجماعية مع أخصائي أمراض النطق واللغة هي المقاربة الأكثر شيوعًا ، ولكن التدخلات قد تشمل أيضًا مشاركين مدربين آخرين، مثل أولياء الأمور. تعد كثافة (تكرار الجلسات ومدتها) ومدة العلاج عوامل مهمة في تحقيق النتائج والحفاظ عليها بمرور الوقت.

الأطفال الذين يعانون من اضطراب اللغة النمائي وعائلاتهم

البحث النوعي يعطي مزيدًا من الرؤى حول الطبيعة الخفية لهذا الاضطراب. في مجموعات التركيز والمقابلات ، يروي أولياء الأمور قصصًا عن معاناتهم حتى يتم الإقرار / الاعتراف بالصعوبات التي يعاني منها أطفالهم ، والصعوبات التي يواجهونها في فهم المشكلة ومخاوفهم (16) بشأن العزلة الاجتماعية المستقبلية التي تنتظر أطفالهم (17). الأطفال الذين يعانون من اضطراب اللغة النمائي يخبرون عن كيف يصرخ الناس عليهم أو يدفعونهم إلى تكرار الأشياء عندما لا يفهمونهم.

في حين أن طرق التواصل الغريبة لدى الطفل قد تكون أول ما يذهل المستمع، يفضل الأطفال عرض وتقديم أنفسهم على أنهم أكفاء ومحبوبون ؛ لا يحبون أن تُبدى أي ملاحظة على اختلافهم عن غيرهم أو أنهم مصدر استهزاء. في المقابلات، طلبنا من أطفال في الصفين الخامس والسادس إخبارنا عن أسرهم وأصدقائهم ومدرستهم وأنشطتهم الترفيهية. أفادوا عن صعوبات مع الصداقات والعزلة التي تأتي من صعوبات في التواصل التي يعانون منها. وعلقت فتاة تبلغ من العمر 11 عامًا تعاني من اضطراب اللغة بما يلي:

“ليس لدي الكثير من الأصدقاء. أعيش بمفردي أكثر الأوقات. … حسنًا ، ليس لدي الكثير مما أقوله لأتحدث مع كثير من الناس”.

وهذا يؤكد الحاجة إلى مزيد من الوعي والدعم الكافي للأطفال الذين يعانون من اضطراب اللغة النمائي وأسرهم – المتمثلة في التدخلات والبيئات التي تسمح للأطفال الذين يعانون من اضطراب اللغة النمائي بالنجاح والمشاركة وإبلاغ والديهم متى يحتاجون إليهم لدعمهم.

مصادر من داخل وخارج النص:
1-http://pubs.asha.org/doi/10.1044/jslhr.4006.1245
2-https://jamanetwork.com/article.aspx?doi=10.1001/jama.289.1.49
3-https://research.ncl.ac.uk/echo/outputs/survey/Public%20Survey%20on%20Awareness%20of%20DLD%20Sofia%20meeting%20%202019.pdf
4-https://research.ncl.ac.uk/echo/outputs/
5-https://radld.org/
6-https://ar.wikipedia.org/wiki/علم_أمراض_النطق_واللغة
7https://ar.wikipedia.org/wiki/متلازمة_داون
8-https://pubs.asha.org/doi/10.1044/jslhr.4205.1195
9-https://pubs.asha.org/doi/10.1044/jshr.3906.1239
10-https://pubs.asha.org/doi/10.1044/1092-4388%282004/061%29
11-https://pubs.asha.org/doi/10.1044/1092-4388%282007/049%29
12-https://doi.org/10.1093/oxfordhb/9780198786825.013.3
13-https://pediatrics.aappublications.org/content/139/3/e20161684
14-https://acamh.onlinelibrary.wiley.com/doi/abs/10.1111/j.1469-7610.2004.00342.x
15-https://doi.org/10.1111/1460-6984.12338
16-https://www.basw.co.uk/system/files/resources/basw_102721-9_0.pdf
17-https://www.bercow10yearson.com/wp-content/uploads/2018/04/Bercow-Ten-Years-On-Summary-Report-.pdf

المصدر الرئيسي:
https://theconversation.com/if-your-child-has-reading-school-or-social-struggles-it-may-be-dld-developmental-language-disorder-146438

الأستاذ عدنان أحمد الحاجي

 

 

تعليق واحد

  1. Avatar
    زينب على الصادق

    عندي ولد اختي طفل بالصف الثالث الابتدائي عنده صعوبه في نطق كثير من الحروف…. فهل هو مصاب باضطراب اللغة النمائي؟ .. أم هناك احتمالات أخرى؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *