الذكرى ال 75 للقصف الذري على هيروشيما

في مثل هذا اليوم من عام 1945م حدث أول تفجير ذري في العالم وأودى بحياة 140 ألف شخص. 

في الساعة 8:15 صباحًا في 6 أغسطس من عام 1945 ، أسقطت طائرة حربية أمريكية من طراز B-29 تدعى (إنولا جاي) قنبلة تدعى (الفتى الصغير) ، وقبل إرتطامها بالأرض طمست معالم المدينة التي يقدر عدد سكانها بحوالي 350.000 نسمة ، وقتلت 140 ألف شخص في الحال ، وتوفي الآلاف في وقت لاحق بسبب الإصابات والأمراض المتعلقة بالإشعاع.

عمدة هيروشيما السيد كازومي ماتسوي يقول اليوم وهو يتواجد لإحياء الذكرى: “في 6 أغسطس من عام 1945م ، دمرت قنبلة ذرية واحدة مدينتنا ،وكانت الشائعات في ذلك الوقت تقول:” لن ينمو شيء هنا لمدة 75 عامًا “.”اليوم وبعد 75 عاما ، إنظروا استعادت هيروشيما عافيتها وأصبحت رمزًا للسلام”.

اليوم اليابانيون صلوا من أجل السلام العالمي ، وبجانبهم صور للانفجار الهائل الذي وقع هذا الأسبوع في بيروت والذي أودى بحياة 135 على الأقل.

المعلق الياباني “ساتو” كتب: لم أكن أتخيل ما حدث في هيروشيما ، لكن بعد أن رأيت الضرر الناجم عن إنفجار بيروت قبل أيام، أُصبت بإحساس كبير بالخوف. 

بعد قصف هيروشيما بثلاثة أيام تم قصف مدينة ناجازاكي في 9 أغسطس ، مما أسفر عن مقتل أكثر من 75000 شخص على الفور.

فهل يتعظ الإنسان؟

فيديو من إخراج ال BBC للقنبلة التي ألقيت على هيروشيما قبل 75 سنة: 

المصدر:

https://zeenews.india.com/world/japans-hiroshima-marks-75-years-since-atomic-bombing-amid-coronavirus-covid-19-crisis-2300934.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.