خصائص الروشن – اسماعيل هجلس

خصائص الروشن
الشبابيك الجصية
تعددت وطائف هذه الزخارف الجصية ومن أهم هذه المهام …
التحكم في دخول أشعة الشمس ..

جصية زخرفية بيت خميس بن يوسف (القلعة – القطيف)

السماح بنفاذ القدر الكافي من الإضاءة الطبيعية …

جصية زخرفية بيت السادة الدعلوج (القلعة – القطيف)

توجيه حركة الهواء داخل المبنى…

جصية زخرفية بيت أبوالسعود (القلعة – القطيف)

اضافة إلى الإعتبارات الجمالية والفنية التي تعد مظهراً جمالياً وطابعاً معمارياً متميزاً للمباني. ويعد الروشن (النافذة) أهم عنصر معماري في المبنى لأنه يربط بين فضائين خاص وعام ، وبدون النافذة يكون الجدار صامت وفاقد للحيوية ، وبها يأتي الضوء والهواء والجمال والأصوات والشعر أيضا:

ضِقتُ بسجني يا ليتَ نافذةً @@@ تُهرِّبُ النورَ فيَّ والأملا

فَمُذْ دخلتُ لم يلقني أحدٌ @@@ غير الظلامِ الـ ْقبليْ هُنا دَخَلا

من قصيدة “الرحلة السابعة – الروح” للشاعر محمد حسين الخباز ، ديوان سيرة وعي – ص 80

المؤرخ اسماعيل هجلس

تعليق واحد

  1. Avatar

    يعطيك العافية اخي ابو مصطفى ودمت في خدمة تراب الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *