الأستاذ هجلس يحول التراث الى ملصقات تعبيرية

في خطوة جميلة ومباركة الفنان اسماعيل هجلس يحول الصور الفوتغرافية المعمارية التراثية الى ملصقات يمكن استخدامها من خلال وسائل التواصل الإجتماعي.

فكرة تستحق التقدير قام بها الفنان المؤرخ اسماعيل هجلس مع فريق مكون من ثلاث أفراد من عائلته وهم:  
أحمد الأقزم
سلمى بدر الأقزم
خديجة إسماعيل هجلس

لقد تم تحويل عدد كبير من الصور التراثية (يفوق المئتي صورة حتى الآن) والتي تم التقاطها بعدسة الفنان هجلس وعلى مدى ثلاث أعوام إلى ملصقات ، واستغرق العمل يومين فقط.

وكان الهدف من هذا العمل هو نشر ثقافة التراث المعماري والشعبي لواحتنا الجميلة من خلال برامج التواصل الإجتماعي ، وتقديم باقة متنوعة من الملصقات تناسب العديد من المناسبات الاجتماعية المتعددة.واليكم بعض هذه الملصقات الجميلة والتي يمكن حفظها على تطبيقات هاتفكم المتنقل:

عمل جدير بالتقدير والإحترام

المؤرخ اسماعيل هجلس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.