من القلب لكم كلمات… فيها آهات وتأملات

من القلب لكم كلمات… فيها آهات وتأملات
ترجمة وبالتصرف: عبد الله سلمان العوامي
المصدر: صوت لسيدة من الغرب حسب الفيديو المرفق
شكرا لك فيروس كورونا

*شكرًا لك* على قدرتك في هزنا من الاعماق وشكرا لك على قدرتك في تعريتنا لتخبرنا بأننا كنا نعتمد على شيء أكبر بكثير مما نعتقد.

*شكرا لك* حيث جعلتنا نقدر الفخامة التي نعيشها في وفرة من المنتجات، والحرية، وكذلك الصحة. وأخذنا كل ذلك كأمر مسلم به.

*شكرا لك* على قدرتك في إيقافنا فجأة لتجعلنا نرى مدى ضياعنا في زحمة الانشغالات لدرجة اننا لا نجد وقتا لمعظم الأشياء الأساسية من حولنا.

*شكرًا لك* على السماح لنا بالتخلص من جميع مشاكلنا التي كنا نعتقد أنها مهمة للغاية والتي وضعناها جانبا، وشكرا لك في قدرتك لتوضيح المسائل المهمة فعلا في حياتنا.

*شكرا لك* لإيقاف وسائل النقل والمواصلات. كانت الأرض تتوسل إلينا ومنذ فترة طويلة لنلقي نظرة على كل التلوث المحيط بنا، لكننا لم نستمع إليها.

*شكرا لك* على كل الخوف الذي نعيشه حاليا. لقد كان هذا الخوف مرضًا عالميًا لسنوات، ولكن لم يرغب الكثير منا في مواجهته، وعلينا الآن مواجهته ونتعلم كيف نحتويه لنعانقه بالحب وبالدعم المعنوي من مجتمعنا.

*شكرا لك* لإعطائنا فرصة للتفكير جديا في إعادة تقييم حياتنا.

*شكرا لك* لأننا أخيرا فهمنا ما ذا يعني أننا جميعا مرتبطين ومترابطين.

*شكرا لك* على تقديم معنى مفهوم الوحدة بيننا جميعا ويشكل واضح.

كنا نعلم أن العالم يجب أن يتغير

*شكرا لك* لمساعدتنا على تقويض كل شيء في حياتنا ومنحنا فرصة لبناء عالم جديد من نقطة الصفر.

*هذا الفيروس جزء منا* إنه بيننا، إنه فينا. لقد ربطنا جميعًا، جسديًا أو حيويا.

الامتنان والعرفان يدعم جهاز المناعة ولكنه يتيح لنا أيضًا رؤية الأشياء من وجهات نظر متعددة ومختلفة، والأمر متروك لنا في وجهة النظر التي سنختارها، ولكن الأفضل أن نكون على دراية بكل وجهات النظر المتوفرة.

*كن مقدرا للفضل وممتنا للجميل. كن على علم بما يدور من حولك. فإن الأمور لن تكون كما كانت مرة أخرى. حيث أن العالم يتغير الآن*

 عبد الله العوامي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.