بيل جيتس يترك مجلس ادارة ماكروسوفت

أعلنت شركة مايكروسوفت أن المؤسس المشارك للشركة (بيل جيتس) ترك مجلس إدارتها , بعد 45 عام من العمل , لتخصيص المزيد من الوقت للأعمال الخيرية المتعلقة بالصحة والتعليم وتغير المناخ على الصعيد العالمي.

وتوقف جيتس البالغ من العمر 64 عامًا عن المشاركة في العمليات اليومية في الشركة منذ أكثر من عقد من الزمن، وحول اهتمامه إلى المؤسسة التي أطلقها مع زوجته ميليندا، حيث يدير الملياردير وزوجته واحدة من كبرى المؤسسات الخيرية في العالم، وهي مؤسسة بيل وميلندا جيتس، التي تمول برامج صحية عالمية لمكافحة الأمراض والفقر.

الجدير بالذكر أن بيل جيتس استقال من منصبه التنفيذي في شركة مايكروسوفت في عام 2008، وظل رئيسًا لمجلس إدارة الشركة حتى عام 2014، وأصبح منذ ذلك الحين عضوًا في مجلس الإدارة، وقد ابتعد الآن تمامًا،الى ان قرر الآن الخروج من مجلس الادارة.

وقال الرئيس التنفيذي الحالي لشركة مايكروسوفت، (ساتيا ناديلا) “لقد كانا شرفًا وامتيازًا هائلين أن أعمل مع بيل، وتعلمت منه على مر السنين، وستستمر مايكروسوفت في الاستفادة من الشغف والمشورة التقنية لدى جيتس في دوره المستمر كمستشار تقني، وأنا ممتن لصداقتي مع بيل وأتطلع إلى مواصلة العمل إلى جانبه”.

وقالت الشركة إن مجلس إدارتها سيتألف الآن من 12 عضوًا مع رحيل (بيل جيتس) من المجلس، كما استقال جيتس من مجلس إدارة شركة (بيركشاير هاثاواي) لصاحبها الملياردير (وارن بافيت) ، حيث تقلد المنصب منذ عام 2004.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.