أطول دورة قمرية خلال 2020 – سلمان آل رمضان

سبق وأن تحدثنا حول احتلاف المدة الزمنية التي يستغرقها القمر في الفترة بين إقترانين والتي تعني ولادتين متتاليتين للقمر الجديد.

وقلنا أن السبب يعود لإختلاف سرعة القمر في مداره حول الأرض حيث أنه يقترب منها فتزداد سرعته ويبتعد فتقل السرعة ، وشبهنا ذلك بدوران الأرض حول الشمس فهي تسرع حين تقترب في مدارها من الشمس في يناير فيكون فصل الشتاء أقصر الفصول ، وتبطيء حين تكون أبعد وذلك في يوليو فيكون الصيف أطول.

وهذا يعيدنا لقوانين كبلر في حركة الكواكب حول الشمس حين صحح نظرية كوبيرنيكوس القائلة بدوران الكواكب في مدارات دائرية حول الشمس ، وأنها ليست كاملة الإستدارة ، وأنما أهليجية ( بيضاوية ) ، وتنص القوانين على:

  1. تدور الكواكب حول الشمس بحركة ليست دائرية ولكن في قطع ناقص تحتل الشمس إحدى بؤرتيه.
  2. يكون الكوكب أسرع في دورانه حول الشمس إذا كان قريبا (الحضيض) ، وتقل سرعته إذا كان بعيدا ( الأوج ).
  3. مربع الفترة المدارية لكوكب يتناسب مع مكعب نصف المحور الرئيسي لمداره.

ويبلغ متوسط الدورة القمرية 29 يوما و 12 ساعة و 44 دقيقة ( 29.5 يوما تقريبا ) لكنها تزيد وتقل ، وقد سبق وكتبنا عن أطول شهر خلال القرن الحالي ( 21 ) وقلنا أنها الدورة التي وقعت بين ديسمبر 2017م و يناير 2018م وأنها زادت عن المتوسط بأكثر من سبع ساعات ، وستكون الأقصر في عام 2053م بين يونيو و يوليو وستقل بنحو 7 ساعات.

ويضاف أيضا أن سبب اختلاف طول الدورة القمرية لوقوع الحضيض أو الأوج قرب الإقتران وتزامن ذلك مع حضيض و أوج الأرض بالنسبة للشمس ، فتطول الفترة لو تزامن الإقتران مع الحضيض وحضيض الأرض الذي يحدث في يناير ، وتقصر في الأوج مع أوج الأرض في يوليو حيث تكون الفترات الأطول والأقصر تبعا لذلك.

سيكون القمر الجديد القادم والذي سيحدث فيه الإقتران يوم الأحد 23 فبراير ، الساعة 06:32 مساء بتوقيت مكة المكرمة ( 03:32 مساء بالتوقيت العالمي ) ، أطول دورة قمرية خلال عام 2020م ، وسيكون طوله حتى 24 مارس 29 يوما و 17 ساعة و 56 دقيقة بزيادة 5 ساعات و 12 دقيقة ، فيما سيكون الأقصر هو الذي يبدأ في 19 أغسطس حتى 17 سبتمبر وسيكون طوله 29 يوما و 8 ساعات و 19 دقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *