الأمراض المعدیة من الألف الى الیاء: ماذا تحتاج أن تعرفه عن الإلتھاب الرئوي- ترجمة عدنان أحمد الحاجي

Infectious diseases A to Z: What you need to know about pneumonia
by From Mayo Clinic News Network

الإلتهاب الرئوي هو التهاب يصيب الأكياس الهوائية في إحدى الرئتين أو في كليهما، ويمكن أن تتراوح خطورة الإصابة به من خفيفة إلى مهددة للحياة. ويمكن أن يؤثر الإلتهاب الرئوي على أي شخص، لكن الفئات العمرية الأكثر تعرضًا للخطر هم الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين والأشخاص الذين تكبر أعمارهم على ٦٥ عامًا.
“عندما نتحدث عن الإلتهاب الرئوي، فإننا نرجع ذلك إلى وجود عدوى في الرئتين”، كما يقول الدكتور نيبوني راجاباكسي Nipunie Rajapakse، اختصاصي أمراض الأطفال المعدية في مايو كلينك. “كل من البكتيريا والفيروسات يمكن أن تسبب الإلتهاب الرئوي، وفي حالات نادرة، يمكن أن تسببها الفطريات أيضًا”.
يحدث الإلتهاب الرئوي بشكل شائع بسبب البكتيريا أو الفيروسات التي تتنفسها. يمنع جسمك عادة هذه الجراثيم من إصابة رئتيك. لكن في بعض الأحيان يمكن لهذه الجراثيم التغلب على الجهاز المناعي، حتى لو كنت تتمتع بصحة جيدة.
أعراض الإلتهاب الرئوي يمكن أن تتباين، بحسب عوامل كنوع الجرثومة المسببة للعدوى، وكذلك عمر الشخص وصحته العامة. غالبًا ما تشبه العلامات والأعراض الخفيفة أعراض البرد أو الأنفلونزا، ولكنها تدوم لفترة أطول. “الإلتهاب الرئوي غير المقعد” هو مصطلح غير رسمي لشكل خفيف من الإلتهاب الرئوي الناجم عن نوع غير معتاد من البكتيريا ولا يحتاج للراحة في الفراش ولا المكوث في المستشفى. يقول الدكتور راجاباكسي “أعراض الإلتهاب الرئوي المقعد walking pneumonia تشبه الإلتهاب الرئوي (المتعارف) لكنها عموماً تكون في الجانب الخفيف منه أكثر”. يمكن لطفل أو شخص مصاب بهذه العدوى أن يعاني من السعال والحمى وأنف ناضح وصعوبة في التنفس، وأحياناً ألم في الصدر أو ضيق في التنفس أيضاً”.
يمكن أن يتطور الإلتهاب الرئوي غير المقعد إلى إلتهاب رئوي أكثر حدة وقد يتطلب العلاج في المستشفى يقول الدكتور راجاباكسي: “لو تعتقد أنك مصاب بإلتهاب رئوي غير مقعد أو أي نوع من التهاب رئوي، فمن الجيد أن ترى طبيبك أو مقدم الرعاية الأولية الخاص بك”. “فهم الأفضل لإجراء فحص بدني ويحتمل أن يطلبوا أشعة سينية للصدر – إذا اعتقدوا أن هناك ما يبررها – لتحديد ما إذا كنت مصابًا بإلتهاب رئوي أم لا”.

من المهم بشكل خاص للأشخاص في هذه المجموعات عالية الخطورة التالية أن يروا أحد مقدمي الرعاية الصحية:
•     كبار لسن ٦٥ سنة وما فوق
•     الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين ويظهرون علامات وأعراضًا
•     الأشخاص الذين يعانون من حالة صحية أو ضعف الجهاز المناعي
•     الأشخاص الذين يتلقون العلاج الكيميائي أو يتناولون الأدوية المثبطة للمناعة
اللقاحات متاحة لمنع بعض أنواع الإلتهاب الرئوي والإنفلونزا. إرشادات التطعيم قد تغيرت بمرور الوقت، لذلك من المهم مراجعة حالة التطعيم مع مزود الرعاية الصحية الخاص بك. يمكن لمزود الرعاية الصحية الخاص بك أن يوصي بنوع مختلف من لقاح الإلتهاب الرئوي للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وخمس سنوات والذين يتعرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بمرض المكورات الرئوية. الأطفال الذين يحضرون مركز رعاية الأطفال الجماعية (كالحضانة) يحب أن يحصلوا  على اللقاح.

من النصائح الأخرى للمساعدة في منع الإلتهاب الرئوي ما يلي: 
•     ممارسة النظافة الجيدة. إغسل يديك بانتظام أو استخدم معقم اليدين لحماية نفسك من التهابات الجهاز التنفسي التي تؤدي أحيانًا إلى التهاب رئوي.
•     لا تدخن، التدخين يدمر مناعة رئتيك الطبيعية ضد التهابات الجهاز التنفسي.
•     حافظ على جهاز المناعة قوياً. احصل على قسط كاف من النوم، ومارس الرياضة بانتظام وتناول غذاءً صحياً.

المصدر :
https://medicalxpress.com/news/2020-01-infectious-diseases-pneumonia.html?utm_source=nwletter&utm_medium=email&utm_campaign=daily-nwlette

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.