توقف عن استخدام الأكواب البلاستيكية لأن التعرض للبيسفينول أ (BPA) قد يكون أسوأ بكثير مما كنا نظن – ترجمة عدنان أحمد الحاجي

المعروفة منذ فترة طويلة باسم المسببة لإضطرابات الغدد الصماء المرتبط بكل شيء ، بدءًا من عيوب / شذوذات الحمل وحتى السرطان والسكري والسمنة (١)  ، موجودة في أجسامنا بمستويات أعلى بكثير مما كان يعتقد.

عدنان أحمد الحاجي

المشكلة مشكلة تنظيمية/رقابية: وجدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بشكل متكرر (٢) أن تعرض الإنسان للـ BPA* منخفض ، وبالتالي فهو آمن.  (ذكر تقرير صدر مؤخراً عن إدارة الغذاء والدواء FDA أن ال “BPA آمن في المستويات الحالية الموجودة في الأغذية” ٣).  تقول باتريشيا هانت Hunt  ، باحثة في جامعة ولاية واشنطن ، إن هذه اللوائح قد تكون “مستندة الى قياسات غير دقيقة” (٤).

طورت هنت وزملاؤها طريقة أكثر دقة لقياس مستوى ال BPA في الجسم عن طريق قياس أيضيات metabolites ال BPA مباشرة في البول (٥).  لقد وجدوا أن مستويات ال BPA تصل إلى ٤٤ ضعف تلك المستخدمة كأساس لقواعد إدارة الغذاء والدواء ، التي كانت مستندة الى قياسات غير مباشرة.

وقد وجد الباحثون هذا الأمر أمراً مقلقًا ، ويقولون إن اللوائح الخاصة بالپارابين parabens (مادة حافظة ضد البكتيريا والفطريات،  ٦، ٧)  والبنزوفينون benzophenone (مادة حافظة ضد الأشعة فوق البنفسجية ، ٨) والتريكلوسان triclosan (مادة مضادة للبكتيريا والفطريات، ٩) والفثالات phthalates  (مادة ملدنة، ١٠) قد تستند بالمثل أيضًا إلى قياسات غير دقيقة.  وقال المؤلف المشارك روي جيرونا Gerona، الأستاذ المساعد بجامعة كاليفورنيا في تصريح له “فرضيتنا الآن هي أنه إذا كان هذا الأمر  صحيحًا بالنسبة للـ BPA ، فقد يكون صحيحًا أيضاً بالنسبة لجميع المواد الكيميائية الأخرى التي قيس تركيزها بشكل غير مباشر”.

الفريق يبحث في هذه المواد الكيميائية ، وكذلك في المركبات الكيميائية التي تستخدم عادة لتحل محل ال BPA في المنتجات التي تحمل علامة “خالية من ال BPA” ، والتي غالباً ما تكون شبيهة من الناحية الجزيئيًة بلـ BPA وغالبًا ما تكون خارج الرقابة.

* البسفينول BPA هي مادة كيماوية صناعية تُستخدَم لتصنيع منتجات بلاستيكية وراتينجات معينة من ستينيات القرن الماضي. BPA توجد في المنتجات البلاستيكية المصنوعة من البولي كربونيت وراتينجات الإيبوكسي. المنتجات البلاستيكية المصنوعة من البولي كربونيت تُستخدَم عادةً في الحاويات التي تخزِّن الطعام والمشروبات مثل زجاجات المياه. كما يمكن استخدامها أيضًا في تصنيع سلع استهلاكية أخرى.

مصادر من داخل وخارج التص:
١- https://academic.oup.com/edrv/article/36/6/E1/2354691
٢-https://www.fda.gov/news-events/press-announcements/statement-stephen-ostroff-md-deputy-commissioner-foods-and-veterinary-medicine-national-toxicology
٣-https://www.fda.gov/food/food-additives-petitions/bisphenol-bpa-use-food-contact-application
٤-https://news.wsu.edu/2019/12/05/study-finds-bpa-levels-humans-dramatically-underestimated/
٥-https://www.thelancet.com/journals/landia/article/PIIS2213-8587(19)30381-X/fulltext
٦-https://www.aljamila.com/node/57906/بشرة/طب-تجميلي/ماذا-تعني-paraben-free-أو-المنتجات-الخالية-من-الپارابين؟
٧-https://en.m.wikipedia.org/wiki/Paraben
٨-https://en.m.wikipedia.org/wiki/Benzophenone
٩-https://en.m.wikipedia.org/wiki/Triclosan
١٠-https://ar.m.wikipedia.org/wiki/فثالات

المصدر الرئيسي:
https://www.fastcompany.com/90449810/why-quibis-snack-sized-streaming-service-could-actually-live-up-to-the-hype

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.