الجمعة , ديسمبر 6 2019

الفنان منير الحجي

كلام النخيل

كَذَا هِيَ عَادَاتُ النخِيْلِ ، قُلُوبُهَا

 صَفَاءٌ وَتَحْنَانٌ ، وَهَامَاتُهَا جُرْدُ

@@@

إِذَا إعْتَدَّ أهْلُ المَقْيتِ بالمَقْيتِ شِيْمَةً

 أَتَتْ تَتَباهَىْ بِالوِدَادِ ، وتَعْتَدُّ

@@@

فهَاكُمْ هَوَاهَا ، فَهْوَ كُلُّ حِبَائِهَا

 عَشِيَّةَ عَزَّتْهَا المبَاخِرُ وَالنَّدُّ

@@@

عَسَىْ أنْ يَنُوبَ القَلْبُ ، أَو تَنْهَضَ الْحَشَا

 بِما لا يَنُوْبُ الوَرْدٌ عَنْهُ ، وَلا الرَّنْدُ

من قصيدة “كلام النخيل” للشاعر السيد عدنان العوامي – “ديوان ينابيع الظمأ” صفحة 133

الفنان منير الحجي
الشاعر السيد عدنان العوامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *