الجمعة , ديسمبر 6 2019

وقت الشاشة قد يغير أدمغة الأطفال (بقلم تانيا باسو) – ترجمة عدنان أحمد الحاجي

حذرت دراسة (١) نشرت في ٤ نوفمبر ٢٠١٩ في مجلة الجمعية الأمريكية للطب،  طب الأطفال JAMA Pediatrics من أن مهارات القدرة على القراءة والكتابة للأطفال ومهاراتهم اللغوية تتضرر مع استخدام الشاشة ، وأن فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي لأدمغتهم تدعم هذه النتائج.

الدراسة: أُخذ سبعة وأربعون طفلاً ممن تتراوح أعمارهم بين ٣ و ٥ سنوات اختبارا.  لقياس قدراتهم المعرفية/الإدراكية ، وطُلب من والديهم الإجابة على استبيان تفصيلي عن عادات وقت الشاشة لدى أطفالهم.  الأسئلة المتضمنة هي: كم مرة يستخدمون تلك الشاشة؟  وما نوع المحتوى الذي يشاهدونه (٢)؟  وهل هناك شخص بالغ يجلس مع الطفل يتحدث عما يشاهده؟  تم تسجيل الإجابات مقابل مجموعة من إرشادات وقت الشاشة التي وضعتها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (٣).  كما تم مسح أدمغة الأطفال في جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي.

 تغيرات في الدماغ: كشفت عمليات المسح أن الأطفال الذين قضوا وقتًا أطول أمام الشاشات لديهم ما يسميه الباحثون مستوى أقل من “تكامل المادة البيضاء”. يمكن اعتبار المادة البيضاء تقريبًا بمثابة شبكة اتصالات داخلية للدماغ – أليافها العصبية الطويلة مغلفة بعازل دهني يسمح للإشارات الكهربائية بالانتقال من منطقة من الدماغ إلى أخرى دون انقطاع.  سلامة هذه البنية الدماغية – وتعني مدى تنظيم الألياف العصبية ، وكذلك مدى تطور غلاف المايلين myelin – تقترن بالوظيفة المعرفية/الإدراكية ، وبتتطور تعلم الأطفال للغة.

المؤلف الرئيسي جون هوتون من مستشفى سينسيناتي للأطفال أبلغ مجلة ام آي ت تكنلوجي ريڤيو MIT Technology Review أن هناك صلة واضحة بين استخدام الشاشة المرتفع وسلامة المادة البيضاء المنخفض في الأطفال الذين قام فريقه بدراستهم.  يبدو أن هذا التغيير البنيوي انعكس في نتائج الاختبار المعرفي/الإدراكي الذي أخذه الأطفال أيضًا ، والذي أظهر أن ارتفاع وقت الشاشة مرتبط بمستويات أقل في مهارات اللغة والقدرة على القراءة  والكتابة.  يقول هوتون: “حجم التأثير كبير ، لأن هذه النتائج تم التحكم فيها بشكل صارم لإجراء مقارنات متعددة في جميع أنحاء الدماغ”.

 المحاذير الكبيرة: إنها دراسة أولية صغيرة.  ساين لورين براي الباحث بجامعة كالغاري الذي لم يشارك في الدراسة قال عبر رسالة بالبريد الإلكتروني “من غير الواضح على الإطلاق أن وقت الشاشة يسبب اختلافات في تطور الدماغ وهناك العديد من العوامل التي يمكن أن تفسر العلاقة الموجودة هنا”.  لقد قام براي Bray بدراسات استخدم فيها الرنين المغناطيسي الوظيفي لمسح  أدمغة الأطفال ، وأشار إلى أبحاث أخرى اقترحت أن الأطفال الذين يقضون وقتًا أطول أمام الشاشة قد يظهرون المزيد من أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ADHD.  لكن تلك الدراسة (٤) اقترحت أيضًا أن الأعراض قد تكون السبب الحقيقي وراء قضاء الأطفال وقتاً أمام الشاشات في المقام الأول.  وقالت إن الإقتصاد الإجتماعي Socioeconomics يمكن أن يلعب أيضًا دورًا ، وقد تختفي تأثيرات وقت الشاشة إذا تم أخذ هذه العوامل في الاعتبار.

فقط قل لي كم مقدار وقت الشاشة المناسب لطفلي بالفعل.  لسوء الحظ ، هذا ليس بالأمر السهل.  يقول هوتون: “من الصعب تحديد العمر” الآمن” أو مقدار وقت الشاشة” (٥).  “شعاري هو أن لا يسمح للطفل بأي وقت على الشاشة حتى سن الثالثة” – وهذا على الأقل يصل بالأطفال الى مرحلة ما قبل المدرسة (الروضة) بمرساة صلبة في العالم الحقيقي ، حيث شعورهم بالإرتباط بوالديهم الأساسي ومهاراتهم اللغوية المبكرة قد أصبحت قوية.

 إنها دراسة صغيرة ، لكنها كبيرة أيضًا.  يقول هوتون: “على الرغم من كون هذا البحث صغيراً نسبيًا لدراسة سلوكية كاملة  ، إلا أنها في الواقع دراسة تصوير رنين مغناطيسي كبيرة إلى حد ما ، لا سيما أنها تضمنت إشراك أطفال صغار ، [و] هي الدراسة الأولى لاستكشاف العلاقة بين وقت الشاشة وبُنية الدماغ”.  الخطوات التالية ستشمل المزيد من الفحوصات على الأطفال والجهود لمعرفة كيف يمكن أن يؤثر استخدام الوالدين للشاشة على أطفالهم.

الرسالة المتوخاة من هذه الدراسة: “الحذر مبرر” ، كما يقول هوتون.  “الأطفال ليسوا بالغين بعد ، واحتياجاتهم تتغير مع تطورهم”.
مصادر من داخل النص: 
١-https://jamanetwork.com/journals/jamapediatrics/fullarticle/2754101
٢-https://www.technologyreview.com/f/613959/video-games-dont-depress-teens-as-much-as-other-screen-time/
٣-https://www.aap.org/en-us/about-the-aap/aap-press-room/news-features-and-safety-tips/Pages/Children-and-Media-Tips.aspx
٤-https://www.ncbi.nlm.nih.gov/m/pubmed/30995220/
٥-https://www.technologyreview.com/s/614619/screen-time-is-good-for-youmaybe/
المصدر الرئيسي: 
Screen time might be physically changing kids’ brains
Tanya Basu
Nov 4, 2019
https://www.technologyreview.com/f/614672/screen-time-might-be-physically-changing-kids-brains/

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *