سر السعادة الياباني لعمر مديد وعيش رغيد… يشد انتباه الملايين حول العالم – ترجمة* عبد الله سلمان العوامي

في اليابان، يمكن تلخيص سر العيش بحياة أطول وأسعد وأكثر إنجازا بكلمة واحدة فقط وهي: (ايكي جاي Ikigai).

في اللغة اليابانية، كلمة iki تعني “العيش” و “جاي” تعني “السبب” – بمعنى آخر، سبب العيش. يرجع تاريخ هذه الأيديولوجية إلى فترة هيان (وهذه الفترة تمتد من عام ٧٩٤ إلى ١١٨٥ م)، ولكن في العقد الماضي فقط، استحوذت هذه الأيديولوجية على اهتمام واسع من الملايين حول العالم.

إن أسلوب الحياة في معنى كلمة (سبب العيش ikigai) أصبح بارزا بشكل خاص في منطقة أوكيناوا، وفي مجموعة من الجزر جنوب البر الرئيسي لليابان. (وقد أطلق عليها أيضًا اسم “أرض الخالدين” لأنها من ضمن المناطق التي تضم أطول الاعمار من الناس ويحظى سكانها بأعلى معدلات المعمرين في العالم).

“السبب الذي من أجله تستيقظ في الصباح”

في منصة تيد للخطابة TED Talkعام ٢٠٠م، وفي محاضرة تحت عنوان “كيف تعيش ليكون عمرك كثر من ١٠٠ سنة”، يستكشف فيها الصحفي الحائز على جائزة دان بوتنر Dan Buettner سمات نمط الحياة في خمسة أماكن في العالم حيث يعيش الناس فيها أطول عمرا. من بين جميع “المناطق الزرقاء”، كما يعرفها السيد بوتنر، منطقة أوكيناوا والتي يتمتع السكان فيها بأعلى متوسط للعمر المتوقع.

“في أمريكا، نقسم حياتنا في عمر البلوغ إلى فئتين: حياتنا العملية وحياتنا التقاعدية”، كما يقول. “في أوكيناوا، لا توجد كلمة هناك تسمى بالتقاعد. بدلاً من ذلك، هناك ببساطة كلمة أخرى وهي كلمة (سبب العيش ikigai)، وهذا يعني بشكل أساسي “السبب الذي من أجله تستيقظ في الصباح”.

يستشهد السيد بوتنر بمعنى كلمة (سبب العيش ikigai)، من العديد من يوميات سكان أوكيناوا، مثلا: ١٠١ سنة للصيادين، حيث يصطادون الأسماك لأسرهم ثلاث مرات في الأسبوع؛ وهناك إمرأة بلغت من العمر ١٠٢ سنة، وهي تمسك يد حفيدتها للجد الخامس وتتمشى معها يوميا (وكأنها “تقفز في رحاب الجنة”)؛ ويوجد قائد لفرقة الكاراتيه والبالغ من العمر ١٠٢ سنة، ويعتبر ممارسة دوره جزءًا من يومياته في تدريس فنون القتال.

إن قيم الحياة البسيطة هذه والمنسوجة سويا تعطي أدلة واضحة في تشكيل جوهر وماهية معنى كلمة (سبب العيش ikigai)، وهي: الإحساس بالهدف والاحساس بمعنى ودافع الحياة.

الفوائد الصحية لمعنى كملة (سبب العيش ikigai)

لسنوات، حاول الباحثون العثور على الأسباب الكامنة وراء حياة طويلة وصحية. في حين أن الإجابة هي على الأرجح مزيج من الجينات الجيدة والنظام الغذائي والتمرينات الرياضية، وقد اقترحت الدراسات أن إيجاد معنى وهدفا في الحياة هو أيضًا عنصر أساسي يضاف لهذه الاسباب.

في دراسة أجريت عام ٢٠٠٨م من جامعة توهوكو Tohoku University، قام الباحثون بتحليل البيانات من أكثر من ٥٠،٠٠٠ مشارك (تتراوح أعمارهم بين ٤٠ و ٧٩ عامًا) ووجدوا أن أولئك الذين مارسوا معنى كملة (سبب العيش ikigai) في حياتهم قد قلت عندهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وانخفض عندهم معدلات الوفيات. بعبارة أخرى، كان ٩٥٪ من المشاركين الذين مارسوا معنى كملة (سبب العيش ikigai) لا يزالون على قيد الحياة بعد سبع سنوات من المسح الأولي مقارنة بـ ٨٣٪ ممن لم يمارسوا معنى تلك الكلمة السحرية.

من المستحيل معرفة ما إذا كان معنى كملة (سبب العيش ikigai) يضمن طول العمر في هذه الدراسة الفردية، لكن النتائج تشير إلى أن الإحساس بالهدف في هذه الحياة يمكن أن يشجع المرء على بناء حياة سعيدة ونشطة.

 ابحث عن معنى لكملة (سبب العيش ikigai) في داخلك

لا توجد طريقة واحدة للعثور على ذلك، ولكن يمكنك البدء بطرح بعض الأسئلة البسيطة: ما الذي يجعلك سعيدًا؟ ما الذي تجيده في هذه الحياة؟ ما الذي (ومن) تقدر؟ ما الذي يحفزك على الاستيقاظ في الصباح؟

العثور على معنى لكملة (سبب العيش ikigai) في داخلك سوف يستغرق وقتا. السر، وغالبا ما أخبر به الناس، هو معرفة الركائز الخمس الأساسية لمعنى كملة (سبب العيش ikigai) (والتي أناقشها في كتابي، “إيقاظ معنى لكلمة (سبب العيش ikigai) في داخلك”). من خلال تطبيق هذه الركائز الخمس على حياتك، يمكنك أن تسمح لمعنى كملة (سبب العيش ikigai) لتعبر في داخلك وتزدهر..

الاولى – بداية صغيرة:

إن البدء صغيراً وتنفيذ كل خطوة بعناية هو روح هذه الركيزة – وهو ينطبق على كل ما تفعله في الحياة.

على سبيل المثال، يكرس المزارعون الحرفيون كل وقتهم وجهدهم لخلق أفضل وألذ المنتجات. يحصلون على التربة الصحيحة ويجلبونها. ثم يقلمون ويسقون منتجاتهم بعناية. إن شعورهم بالبدء صغيرًا يدفعهم إلى الذهاب إلى أبعد الحدود.

 الثانية – أطلق سراح نفسك:

عندما تطلق سراح نفسك، تكون قادرًا على التخلي عن هواجسك، ويمكنك رؤية الأشياء التي تهمك بوضوح وأكثر إيجابية.

تعتبر ممارسة القبول الذاتي أمرًا حيويًا في هذه الركيزة – ومع ذلك، فهي أيضًا واحدة من أصعب المهام التي نواجهها في حياتنا. ولكن إذا تمكنت من التغلب على هذه العقبة، وأن تكون سعيدًا بقبول نفسك كما أنت، فقد يكون ذلك بمثابة إجراء تجربة مجزية بشكل لا يصدق.

 الثالثة – الانسجام والاستدامة:

لا يمكنك تحقيق أهدافك إذا تشاجرت باستمرار مع الناس من حولك. حرث الأرض وزراعة الخير ثم المحافظة عليها هو إحساس بالمجتمع والذي بدوره سيوفر لك نظام دعم وقوي ليحملك ويحميك عند الحاجة خلال أكثر لحظات الحياة صعوبة.

 الرابعة – الفرح بالأشياء الصغيرة:

ابحث عن الفرح حتى في الأشياء الصغيرة، مثل هواء الصباح، أو فنجان قهوة، أو أشعة الشمس – يجب أن يكون ذلك جزءًا مما يحفزك على الاستيقاظ كل صباح.

في المدرسة الثانوية، كنت آخذ نفس القطار في الساعة ٦:٢٠ صباحًا إلى الفصل مباشرة كل يوم. المنظر، هو نفس الوجوه المعروفة وهي تستمتع بلعبة الشوغي (الشطرنج الياباني) كانت دائمًا تمنحني فرحة هائلة.

 خامسا – كن هنا والان:

ربما تكون هذه الركيزة هي أعمق الركائز. من أجل أن أكون هنا والآن، من المهم أن أركز على الحاضر وممارسة اليقظة كل يوم.

يؤكد العديد من مصارعي السومو بأن التواجد هنا والآن ضروري للغاية من اجل الاستعداد لمباراة المصارعة. يزعمون هؤلاء المصارعون أن إشغال أنفسهم في الوقت الحاضر يساعد في الحفاظ على حالتهم الذهنية اليقظة لتحقيق الأداء الأمثل.

* تمت الترجمة بتصرف
المصدر:
This Japanese secret to a longer and happier life is gaining attention from millions around the world
مساهمة السيد: كين موجي
صفحة النجاح من موقع سي ان بي سي
تاريخ النشر: ٢٦ مايو ٢٠١٩م
https://www.cnbc.com/2019/05/22/the-japanese-secret-to-a-longer-and-happier-life-is-gaining-attention-from-millions.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.