الفنان منير الحجي

احمليني على ذراعيك يا ريحُ
و فوق القطيفِ حُطي الرحالا

@@

و دعيني أشم رائحة الو …
طن الأمِ لِأحيا أجدد الآمالا

@@

و خذيني إلى القديح ففيها
ذكريات الصِّبا تشع جمالا

@@

ها هو الشوق حدث البُعد عنها
كحديث المحب يهوى الوصالا

@@

روحيَّ الشوقُ كظها و حنين الـ
ـقلب قاسِ فلستُ أقوى احتمالا

@@

فاحمليني أنا بقلبي و روحي
و اغمري فيهما اللقا و الوصالا

أبيات للشاعر “سعيد حسن المقيلي” يتغنى بالقطيف ويشتاق الى مسقط رأسه والذكريات

الفنان التشكيلي منير الحجي
الشاعر سعيد المقيلي

2 تعليقان

  1. السيد حسين محمد السعيدي

    شعر جميل ويوزن بالذهب فبوركت يامنير على هذه الكلمات الجميلة.

    • السيد حسين محمد السعيدي

      المعذرة يابو محمد المقيلي فالصورة كانت للفنان منير الحجي وأما الشعر فكان من فيض كلماتك الإبداعية ولاشك ولاريب فأنت من الشعراء النادرين.

اترك رداً على السيد حسين محمد السعيدي إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *