الجمعة , نوفمبر 15 2019

ويليام ج. كائيلين جونيور ، والسير بيتر ج. راتكليف وغريغ ل. سيمينزا اشتركوا بالفوز بجائزة نوبل لسنة ٢٠١٩ في الفيسيولوجيا أو الطب لاكتشافاتهم كيف تحس الخلايا وتتكيف مع توافر الأوكسجين

الحيوانات تحتاج إلى الأكسجين لتحويل الغذاء إلى طاقة مفيدة. الأهمية الأساسية للأكسجين كانت معروفة منذ قرون ، ولكن كيف تتكيف الخلايا مع التغيرات في مستويات الأكسجين لم تكن معروفة من فترة طويلة. اكتشف وليام كائيلين والسير بيتر راتكليف وغريغ سيمينزا: كيف يمكن للخلايا أن تحس بالتغير في وفرة الأكسجين وتتكيف معه. لقد تعرفوا على الآلات الجزيئية التي تنظم نشاط الجينات استجابةً لمستويات متباينة من الأكسجين. الإبتكارات المؤثرة التي قام بها الحاصلون على جائزة نوبل لهذا العام كشفت عن الآلية لواحدة من أهم العمليات التكيفية الأساسية في الحياة. فقد رسخوا الأساس لفهمنا لكيف تؤثر مستويات الأكسجين على عملية الأيض الخليوية والوظيفة الفسيولوجية. كما مهدت اكتشافاتهم الطريق لإستراتيجيات جديدة واعدة لمكافحة فقر الدم والسرطان والعديد من الأمراض الأخرى.

المصدر:

 

Nobel Prize in Medicine Awarded for Research on How Cells Manage Oxygen
The prize was awarded to William G. Kaelin Jr., Peter J. Ratcliffe and Gregg L. Semenza for discoveries about how cells sense and adapt to oxygen availability.

إعداد: عدنان أحمد الحاجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *