دراسة جديدة تشير الى شفرة شاملة في أدمغتنا لما ندرك أنه جميل – ترجمة عدنان أحمد الحاجي

باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI) لمراقبة نشاط الدماغ لدى الأشخاص أثناء عرض صور فنية أو معمارية أو مناظر طبيعية عليهم ، وجد الفريق أن هذه الأنواع المختلفة من الصور تؤدي إلى أنماط مختلفة جدًا من النشاط في الأجزاء البصرية من الدماغ ، حتى عبر مختلف الصور التي رأى جميع  الأشخاص المشاركين في التجربة على أنها مبهجة جمالياً.

الأماكن المعمارية والصور الفنية والمناظر الطبيعية تستثير أنماطاً متشابهة في شبكة الوضع الإفتراضي في الدماغ، ليس الحال كذلك بالنسبة لأجزاء أخرى من الدماغ

في داخل شبكة الوضع الافتراضي (١) ، وهي مناطق دماغ تنشط عادة أثناء التأمل الداخلي ، الصور التي أبلغ عنها الأشخاص على أنها جذابة من الناحية الجمالية أدت إلى أنماط متشابهة بشكل ملحوظ من نشاط الدماغ عبر مختلف صور الفن والمباني والمناظر الطبيعية.  يشير هذا إلى أن شبكة الوضع الافتراضي ، أو DMN ، قد تحتوي على رمز (كود/شفرة) شامل للإنجذاب الجمالي.

بحسب إدوارد فيسيل من معهد ماكس بلانك لعلوم الجمال التجريبية في ألمانيا وقائد الفريق الذي أنطلق في البداية من جامعة نيويورك: “لا نعرف حتى الآن ما إذا كانت شبكة الوضع الإفتراضي DMN تقوم بحوسبة هذا التمثيل فعليًا”.  “لكن من الواضح أن لديها إمكانية الوصول إلى معلومات مجردة عما إذا كنا نجد تجربة جذابة من الناحية الجمالية أم لا”.

نظرًا لأن شبكة الوضع الإفتراضي DMN عادة ما تكون صامتة عندما يتفاعل شخص ما مع المحيط الخارجي ، فمن غير المعتاد للغاية أنها تحتوي على معلومات عن المظهر الجمالي للتجارب البصرية visual experiences.

شبكة الوضع الافتراضي DMN هي في مركز اهتمام عمل الفريق ، كما تُعرف بأنها المكان الدماغي المناسب للتفكير الذاتي وشرود الذهن والتخيل ، شبكة الوضع الإفتراضي ، كما اكتشفوا ، لها دور مهم في كيف نستجيب للجمال ، ونتفاعل بشكل انتقائي مع الفن المرئي المؤثر جداً.

على الرغم من كونها شخصية للغاية ، إلا أن التجارب الجمالية يمكن أن تكون قوية للغاية ، وحتى فعاليات مغيرة للحياة.

قد يؤدي الفهم الأفضل لهذه التجارب إلى رؤى يمكن أن تساعد في التعلم وتحسين شعور الأشخاص بالصحة.  وقد يؤدي ذلك أيضًا إلى فهم أكثر تماسكًا عن كيف ترتبط أنواع مختلفة من الإستمتاعات بالمناطق القشرية ذات الرتبة العليا والتجارب البشرية المعقدة ، وفقًا لغابرييل ستار من كلية بومونا Pomona، وأحد مؤلفي الدراسة.

يتوقع الباحثون أن البحوث المستقبلية ستختبر طرقًا / محفزات أخرى كالموسيقى أو الشعر واستكشاف ما إذا كانت استجابة ال DMN متشابهة عندما تسمع  أغنية أو قصيدة جميلة.

تعريف ومصدر من خارج النص:
١-تعريف شبكة الوضع الافتراضي في الدماغ:
في علم الأعصاب ، شبكة الوضع الافتراضي (DMN) ، أو الشبكة الافتراضية أيضًا ، أو شبكة الحالة الافتراضية ، هي عبارة عن شبكة دماغية واسعة النطاق في مناطق الدماغ التفاعلية المعروفة أن لها نشاطًا يرتبط ارتباطًا وثيقًا ببعضها البعض ومتميزة عن الشبكات الأخرى في الدماغ.  ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:
https://en.m.wikipedia.org/wiki/Default_mode_network

المصدر الرئيسي:
New study points to universal code in our brains for what we find beautiful
NEW YORK UNIVERSITY
11-SEP-2019
https://www.eurekalert.org/pub_releases/2019-09/nyu-nsp091119.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.