حافظ على طفلك ذي التوحد آمناً – ترجمة عدنان أحمد الحاجي

Keeping Your Child with Autism Safe
مراجعة وتدقيق الدكتورة أمل حسين العوامي، إستشارية طب نمو وسلوك الأطفال

فحصت دراسة حديثة (١) أجرتها المجلة الأمريكية للصحة العامة بيانات الوفيات الوطنية ووجدت أن الأشخاص المشخصين  بالتوحد ماتوا في عمر أقصر من عامة الناس بمتوسط ٣٦ سنة ( 35.8 ). ووجد بحثهم هذا أيضًا أن الفرق في الوفيات الناجمة عن الإصابات كان صادماً.

يضع معظم أولياء الأمور سلامة أطفالهم أولوية قصوى كقاعدة. ولكن بالنسبة إلى أولياء أمور أطفال من ذوي التوحد الحقيقية هي أنه قد يكون أكثر صعوبة عليهم للحفاظ على أطفالهم في مأمن من أنفسهم ومن الآخرين بسبب طبيعة إضطرابهم.  ومع ذلك ، يجب ألا يعيش أولياء أمور أطفال التوحد في خوف دائم: هناك نصائح يمكن للوالدين ومقدمي الرعاية لأطفال ذوي التوحد إتباعها للتأكد من بقائهم آمنين.

خصائص التوحد

يتشارك الأشخاص الذين لديهم اضطراب طيف للتوحد (ASD) في بعض الأعراض ، كصعوبة التفاعل الإجتماعي ، وأدمغتهم تعالج المعلومات بطريقة مختلفة عن غيرهم من الأطفال الطبيعيين. قد يظهر لدى أطفال التوحد مجموعة مشتركة من الخصائص  تجعلهم طبيعياً أكثر عرضة للخطر.  على سبيل المثال ، أشخاص ذوي التوحد عادة ليس لديهم خوف حقيقي من المخاطر وعدم إظهارهم شعوراً بالالم بالطريقة المعتادة.  تعد الإستجابة غير المناسبة – أو عدم الإستجابة مطلقًا – للصوت هي خاصية شائعة أخرى يمكن أن تزيد من إحتمال التعرض للخطر.

العلماء لا يعرفون سبباً للتوحد بعد.  وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)(٢) ، يحدث التوحد للأشخاص من جميع الخلفيات العرقية والإثنية والإجتماعية الإقتصادية.  بينما تشير التقديرات إلى أن واحداً من بين كل ٨٨ طفلاً لديه توحد ، إلا أن الأولاد أكثر عرضة للإصابة بالتوحد بخمسة أضعاف تقريبًا (من البنات) ؛ في الواقع ، فإن عدد الأولاد الذين لديهم توحد هو 1 من أصل ٥٤  ، مقارنة مع 1 من كل ٢٥٢ فتاة.  وتشير منظمة اتوزيم سبيكس Autism Speaks (٣، ٤) إلى أن إنتشار التوحد لا يتفاقم  فقط: بل إنه “أسرع إعاقة نمو خطيرة تفاقماً في الولايات المتحدة”.

الحفاظ على سلامة جميع الأطفال أمر مهم.  لكن الحفاظ على سلامة الأطفال الذين لديهم توحد أصبح أولوية بشكل متزايد   بسبب الصعوبات الإجتماعية والتواصلية والسلوكية التي يواجهونها.

خمس نصائح لوضع خطة السلامة

توصي منظمة اوتيزم سبيكس Autism Speaks بأن يقوم أولياء أمور الأطفال الذين لديهم توحد بوضع خطط للسلامة (٥) ، وهناك بعض النصائح الأساسية التي يجب مراعاتها عند وضع تلك الخطط لطفلك الذي لديه توحد.

١) إجعل أفراد الأسرة والمجتمع الذين يتعاملون يوميًا مع طفلك ذي التوحد ضمن الخطة.  ضع في إعتبارك موظفي المدارس ومقدمي الرعاية النهارية والجيران والأسرة الممتدة ، وما إلى ذلك. عندما تضع تلك الخطة. تأكد من أنك قد إتصلت بكل شخص وناقشت معه مخاوفك الأكثر إلحاحًا بشأن سلامة طفلك.

٢) فكر في جميع الأماكن التي يحتاج طفلك فيها الحصول على الحماية.  من المحتمل أن يشمل ذلك البيت والمدرسة وبيوت الأصدقاء ومراكز الرعاية المجتمعية ، وما إلى ذلك. تأكد من أن تقوم بتقييم هذه الأماكن للتأكد من جهة سلامتها ووضع تدابير وقائية في كل منطقة.  من المهم بشكل خاص أن تتذكر أن تُدرج (تطلب) تدريب طفلك على مهارات السلامة في برنامج الخطة التعليمية الخاصة بطفلك (IEP) في منطقتك التعليمية.

٣) ضع في إعتبارك المخاطر العليا التي تهدد سلامة أشخاص من ذوي التوحد: الهيام على الوجه (الهروب) ، وإشتهاء أكل مواد غير غذائية (pica – الميل إلى تناول طعام أو رغبة في تناول مواد غير الطعام العادي) ، والغرق والسموم المنزلية.  خذ الإحتياطات اللازمة لحماية طفلك من المخاطر التي تهدد سلامته ومارس مهارات السلامة مع طفلك وأفراد الأسرة الآخرين.

٤) أعط طفلك بطاقة تعريف تحمل أسماء أشخاص وأرقامهم للإتصال بهم.  تأكد من أن طفلك يرتدي بطاقة هذا التعريف أو يحملها دائمًا ، خاصة وأن الهروب قد يكون مصدر قلق.  أو إشترِ للطفل جهاز يحدد مكانه وقم بإرفاقه بحذاء طفلك أو حزامه ، إلخ.

٥) إتصل بمركز الإتصالات المحلي ، أو قسم الشرطة ، و / أو رقم تلفون الطواريء في بلدك لتتحدث مع المسؤولين المعنيين عن مخاوفك وعن خطة السلامة.  تذكر أنك أفضل المنافحين عن سلامة طفلك.

السلامة في المنزل

قد يكون المنزل مكانًا خطيرًا جدًا لأي طفل صغير ، ولكنه قد يكون أكثر خطورة على طفلك الذي لديه توحد.  الفرق هو أن تدابير السلامة والإحتياطات التي ينفذها معظم أولياء أمور الأطفال الصغار جداً قد تحتاج إلى أن تكون متواجدة لفترة أطول بكثير لأطفال  من ذوي التوحد.  خذ في إعتبارك قائمة التحقق التالية لإبقاء طفلك الذي لديه توحد سالماً في البيت:

  • الأثاث – قم بتأمين الأثاث المعلق الثقيل بشكل خاص على الحائط باستخدام حوامل الأثاث أو أربطة الأمان.  لا تنس أن بعض الأجهزة الإلكترونية قد تكون ثقيلة أيضًا أو يسحبها طفلك بسهولة ، لذا إستخدم أشياء مثل أربطة أمان التلفزيون (لتجعلها غير قابلة للوقوع من مكانها).
  •  منتجات التنظيف – يجب وضع جميع منتجات التنظيف في مكان آمن ومغلق.  قد ترغب في وضعها في منطقة مغلقة في المرآب أو القبو ، حتى لا تكون في مكان المعيشة الرئيسي في منزلك.
  • الثلاجات المجمدة – لو كنت تملك ثلاجة مجمدة على شكل صندوق ، فابقها مغلقةً في جميع الأوقات.  يُعد حفظ المفتاح في مكان آمن لا يمكن لطفلك الوصول إليه فكرة جيدة.
  • الأبواب – قد تكون الأقفال الرئيسية كافية لبعض أطفال التوحد ، ولكن قد ترغب في إستخدام جهاز إنذار على الباب لمنع طفلك من مغادرة منزلك دون علمك.  مرة أخرى ، تذكر أن تبقي مفاتيحك في مكان بعيد عن متناول طفلك.  إذا كان من المعروف أن طفلك يهرب (انظر القسم الخاص بالهروب أدناه) ، فيجب عليك أن تستخدم جهاز محدد مواقع الأطفال.  هناك العديد من الأنواع المتاحة ، وخاصةً على الإنترنت ، ولكن أي نوع تختاره سيساعد على تخفيف قلقك بشأن طفلك الهارب.
  • الزوار – كما هو الحال مع أي طفل ، يجب أن تعلم طفلك الذي لديه توحد قواعد السلامة عند فتح الباب للزوار ، وخاصة إذا كان في المنزل وحده.  تعتبر قاعدة الأمان القديمة المتمثلة في عدم فتح الباب لأي شخص عندما يكون وحده في المنزل ذات أهمية خاصة للطفل الذي لديه توحد والذي يعاني من تأخر شديد في اللغة أو الكلام أو لا يتكلم مطلقاً.  تتمثل إحدى طرق توصيل هذه القاعدة لطفلك ذي التوحد في إستخدام  كتاب قصص إجتماعي فيه صور ليساعدك على شرح قواعد السلامة هذه له.
  • الماء الحار – في بعض الأحيان ، يعاني الأطفال الذين لديهم توحد من صعوبات حسية ، لذلك قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بحروق شديدة بسبب عدم قدرتهم على الإحساس بالحرارة والبرودة.  أحد الحلول البسيطة هو خفض درجة حرارة سخان الماء الحار.  إذا كان لديك طفل  أكبر سناً لديه توحد ، فقد ترغب في ممارسة فتح  الماء الساخن مع الماء البارد.  يمكنك حتى وضع ملصقات على صنبور الماء الساخن لتذكير طفلك بأنه يشكل خطراً محتملاً عليه.  لا تنس أن تفعل هذا في الحمام وكذلك على الحنفيات.
  • الحريق – كما هو الحال مع جميع الأطفال ، التدريب على طرق التعامل مع حريق المنزل هو بمثابة إجراء مهم للسلامة.  قد يتخوف بعض الأطفال الذين لديهم  توحد من جرس الإنذار الصاخب (ذي الصوت المرتفع) في منزلك ، لذلك قد ترغب في شراء جهاز كاشف للدخان يسجل صوتك بدلاً من جهاز كشف الدخان التقليدي.  نصيحة أخرى للسلامة من الحرائق هي إصطحاب طفلك إلى قسم الإطفاء المحلي حتى يتمكن من التعرف على رجال الإطفاء والعتاد الذي يرتدونه عند دخولهم إلى المنزل لأن بعض الأطفال الذين لديهم توحد يتعاملون مع المواقف العصيبة بشكل أفضل عندما يكون لديهم تجربة معهم مسبقًا ، حيث يكونوا في وضع أكثر هدوءًا.
  • برك السباحة – إذا كنت تملك بركة ، فضع حولها سياجاً وتأكد من أن أبوابها تغلق تلقائياً ويكون قفلها أعلى من متناول طفلك.  أترك جميع ألعاب البلياردو والأشياء الأخرى المثيرة للإهتمام خارج منطقة بركة السباحة عندما لا تُستخدم.  إطلب من جيرانك الذين لديهم برك سباحة إتباع نصائح السلامة هذه واطلعهم على إمكانية قيام طفلك بالهروب.  قبل الدراسة الدنماركية على معدلات وفيات الأشخاص الذين لديهم توحد ، أشار فريق بحثي في كاليفورنيا إلى أن الغرق هو سبب إرتفاع معدل الوفيات للأفراد المشخصين بالتوحد ، لذلك فإن دروس السباحة والسلامة في برك الماء أمران حاسمان للأطفال الذين لديهم توحد.

الأطفال الذين لديهم توحد يهيمون على وجوههم (يهربون) بعيدا عن منازلهم

كشفت دراسة حديثة (٦) مولتها اتوزيم سبيكس Autism Speaks ، من خلال دعمها لشبكة التوحد التفاعلية (IAN) (٧) ، وهو مشروع على الإنترنت يجمع الأسر المتأثرة بالتوحد ، ومنشورة في مجلة بيدياتركس Pediatrics (طب الأطفال، ٨) أن الأطفال الذين لديهم توحد يهربون بعيداً عن المنزل والمتاجر والمدارس أكثر من الأطفال الذين ليس لديهم توحد.  من خلال إستخدام الإستطلاعات التي أجريت مع أولياء الأمور ، وجد الباحثون أن ما يقارب من نصف الأطفال الذين لديهم توحد يحاولون الهروب أو الخروج من مكان آمن خاضع للإشراف ، ويختفي أكثر من نصف هؤلاء الأطفال الهاربين لفترة كافية لتسبب القلق.  من بين الأطفال الذين تسببوا في القلق ٦٥ ٪ تورطوا في حوادث مرور وشيكة الوقوع ، و ٣٢ ٪  في غرق وشيك.

بشكل عام ، حوادث الهيام على الوجه (الهروب) تزيد مع إزدياد شدة التوحد ، الأطفال الذين يهربون في أغلب الأحيان يغادرون منازلهم أو تلك التي كانوا في زيارة لها.  ذكر معظم أولياء الأمور السبب الرئيسي وراء هروب أطفالهم أنهم يستمتعون بالركض والإستكشاف ، ولكن هناك أسباب أخرى شملت زيارة مكان مفضل أو الهروب من موقف مجهد أو مثيرات حسية غير مريحة.  سلطت الدراسة الضوء على حاجة الوالدين الى تطوير خطط سلامة مع أسرهم والمعلمين والشرطة وأعضاء المجتمع الآخرين لحماية أطفال التوحد، الذين يهربون، وتكون هذه الخطط قادرة على تحديد موقعهم.

ست نصائح للمساعدة في منع الهروب (الهيام على الوجه)

توصي جمعية التوحد الوطنية أولياء الأمور ومقدمي الرعاية باستخدام النصائح التالية للمساعدة في منع الهروب من خلال معرفة  أنماطه وتجنب الأشياء المثيرة له لدى أطفال التوحد:

١) حدد نوع الهروب الذي يصف طفلك على أفضل وجه (هل هو هارب موجه بدافع هدف ما ، أم هو هارب بشكل مفاجئ ، وما إلى ذلك).

٢) تعرف على ما يؤدي إلى حوادث الهروب.

  •  إذا كان هناك هدفًا للهروب، فاسمح للطفل باستكشاف الهدف بطريقة آمنة وخاضعة للإشراف (على سبيل المثال ، إذا كان هدف الطفل هو التعود على بركة الماء ، حدد موعدًا يومياً للّعب بالماء).
  •  إذا كان للهروب من شيء ما ، قم بمعالجة المشكلة (على سبيل المثال ، قد يكون هناك الكثير من الضوضاء في وقت معين من اليوم يحاول الطفل الإبتعاد عنه).

٣) ضع ونفذ إستراتيجيات لمساعدة طفلك على التعامل مع الأشياء التي تثيره بطريقة تساعده على التعامل مع المثير بدلاً من الهروب منه.

٤) أدرج المثيرات المعروفة في الخطة التعليمية الفردية (IEP) المصممة خصيصاً لطفلك حتى يتدرب على أساليب التهدئة مع موظفي المدرسة المناسبين.

٥) إقتني قصصاً إجتماعية مناسبة وراجعها مع طفلك.

٦) شارك هدف طفلك ، أو إفتتانه ، أو حاجته إلى الهروب مع جميع الأشخاص الذين يشاركون في الروتين اليومي لطفلك للمساعدة في منع طفلك من الهروب.

علاوة على ذلك ، برنامج التعاون على الوعي والإستجابة والتعليم عن هروب طفل التوحد (AWAARE)(٩) يعمل من أجل الحد من حوادث الهروب والوفيات المرتبطة بالتوحد.  بعض النصائح التي يوصي بها على وجه التحديد لأولياء أمور الأطفال الذين لديهم  توحد تشمل ما يلي:

  • إتصل بفني الأقفال أو شركة أمنية أو متخصص في تحسين المنازل لتعزيز السلامة والوقاية في منزلك.
  • إقتني جهاز تتبع لطفلك الذي لديه توحد وتحقق من تطبيق القانون للسلطات المحلية كمشروع. البحث والإنقاذ Project Lifesaver (١٠) أو شبكة الأمان للأقفال LoJack Safety Net.
  •  إجعل طفلك يرتدي سوارًا أو عقدًا معرفًا يتضمن إسمك ورقم هاتفك ومعلومات أخرى مهمة.  إذا كان طفلك الذي لديه توحد لا يريد أن يرتدي سوارًا أو عقدًا ، ففكر في وشم مؤقت.
  • علم طفلك السباحة ، لكن تذكر أن تعليم الطفل السباحة لا يعني أنه سيكون آمناً في بركة الماء أو بالقرب منها.
  • قدم جيرانك لطفلك الذي لديه توحد ، ووفر لهم صورة له عليها إسمك وعنوانك ورقم هاتفك حتى يتمكنوا من الإتصال بك على الفور إذا رأوا طفلك خارج منزلك.
  • زود المستجيبين الأولين بالمعلومات الأساسية بنشرات (التي يجب عليك توزيعها على عائلتك وجيرانك وأصدقائك وزملائك في العمل تشتمل على معلومات مثل الإسم والعمر والوصف البدني لطفلك الذي لديه توحد بالإضافة إلى أغنيته المفضلة ولعبه أو شخصيته الكرتونية المحببة له حتى يتمكن أول من يستجيب من التواصل مع طفلك وتهدئته بسهولة أكبر.

السلامة في المدرسة

نظرًا لأن الأطفال يقضون وقتًا طويلاً في المدرسة ، فإنه على قدر من الأهمية أن تعرف كيف نحافظ  على سلامتهم في الفصول الدراسية كما هو الحال في المنزل.  النصائح الست التالية ينبغي أن تساعد في الحفاظ على سلامة طفلك ذي التوحد في المنزل وخارج  المنزل:

  • قم بزيارة مدرسة طفلك والفصول الدراسية قبل بداية العام الدراسي.  قيّم المبنى بنفس الطريقة التي قيمت بها منزلك.  هل هناك أبواب ونوافذ تقفل؟  هل يمكن لطفلك الوصول إلى الأقفال؟  هل هناك أي بركة ماء قريبة؟  هل هناك أي مثيرات حساسة قد تؤدي إلى هروب طفلك؟  هل هناك أوقات ينتقل فيها طفلك من مكان إلى آخر دون إشراف (١١)؟
  • إصطحب طفلك إلى المدرسة قبل بداية العام الدراسي (١٢).  أره الفصول الدراسية والمرافق الصحية وقدمه إلى أعضاء هيئة التدريس والموظفين.
  • حدد موعدًا لعقد إجتماع مع جميع أعضاء هيئة التدريس والموظفين الذين سيتواصلون مع طفلك.  أعطهم نسخًا من نشرة المعلومات الرئيسية عن طفلك وشاركهم مخاوفك.
  • حدد موعدًا لإجتماع الخطة الفردية التعليمية المصممة خصيصاً للطفل (IEP، ١٢) قبل بدء المدرسة والى إجتماع متابعة مرة واحدة في العام الدراسي.  كن مشاركًا نشطًا ومسانداُ للمهارات الإجتماعية والتدريب على السلامة وأهداف التعلم ليتم إدراجها وتقييمها كجزء من عملية ال IEP.
  • قابل مدير المدرسة واسأله عن سياسة المدرسة في التنمر.  وجدت دراسة نشرت في مجلة أرشيف طب الأطفال والمراهقين (١٣) أن حوالي ٤٦ ٪ من الأطفال ذوي التوحد في المدارس المتوسطة والثانوية أنهم أبلغوا والديهم بأنهم وقعوا ضحية للتنمر في المدرسة خلال العام السابق ، مقارنة بما يزيد قليلا عن ١٠ ٪ من الأطفال الذين ليس لديهم توحد.
  • أيضا ، إسأل مدير المدرسة عن إستخدام المدرسة للحبس وأساليب تهدئة الطلاب ذوي التوحد.  وجد تحقيق أجرته شبكة أ ب سي نيوز  ABC News (١٤) أنه في السنوات الأخيرة ، أصيب الآلاف من الأطفال وقتل العشرات بعد حبسهم في المدرسة.

السلامة في الأماكن العامة

بسبب الطبيعة غير المتوقعة للخروج في الأماكن العامة ، أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها هو  إعداد طفلك ذي التوحد قبل الذهاب إلى مكان عام.  إخبار  طفلك إلى أين أنت ذاهب ولماذا قد يخفف من قلقه بشأن تغيير روتين يومه وقد يمنع الإنهيار.  توصي هيلث سينترال Health Central (١٥) ببعض الأشياء التي قد تجعل الإستعداد للخروج أسهل لطفلك ونفسك.

  • إستخدم الصور حتى يتمكن الطفل من التعرف على المكان الجديد.  سوف يمنحك هذا أيضًا فرصة لمناقشة بعض إجراءات  السلامة التي قد تتخذها مع طفلك ، مثل مسك يده عند عبور الشارع ، ومراقبة لون الإشارة المناسب قبل عبور الشارع ، إلخ.
  • قَص عليه قصصاً إجتماعية لتوصف له المكان العام والمهارات ذات الصلة التي ستكون ضرورية ليكون الخروج من المنزل  ممتعاً.  تذكر أن تؤكد على شيء يفعله شخص بشكل جيد ، بحيث يفهم  طفلك بشكل أفضل ما يجب عليه أن يفعله في الأماكن العامة التي ستقوم بزيارتها.
  • إشرح ما سيحدث عندما تذهب الى الأماكن العامة.  لا يمكنك أن توقع كل ما سيحدث معكما ، لكن يمكنك تسليط الضوء على النقاط الرئيسية وطمأنة طفلك بأنه سيستمتع بنفسه.  وإذا حدث شيء غير متوقع ، إبق هادئًا حتى لا يُثار طفلك من جراء مستوى قلقك.
  • ضع جدولاً زمنياُ وخطط للأنشطة التي يستمتع بها طفلك.  يجب أن تكون على إستعداد لتبقي وقت خروجك قصيراً وتوقعاتك معقولة.
  • مارس قواعد السلامة المرورية وقم بلعب أدوار سيناريوهات الخروج في أماكن عامة.  على سبيل المثال ، عندما تعبر شارعًا ، قم بالتلفظ بالقواعد المرورية ثم إجعل طفلك يتلفظ بها وأنت تعبر الشارع.  إتبع هذا الروتين في كل مرة تعبر فيها الشارع.  هذا التدريب على المهارات السلوكية أمر بالغ الأهمية لمعرفة الطفل الذي لديه توحد بقواعد السلامة العامة وله تأثير أفضل عندما يقوم أحد الوالدين أو المدرس بتدريب الطفل في مواقف أكثر واقعية.

سواء كان طفلك ذو التوحد في المنزل أو في المدرسة أو في مكان عام ، تأكد من تزويدك إياه بالمواد والمهارات والمعارف اللازمة للبقاء في أمان.  تذكر ، أنت أفضل داعية للسلامة.

مصادر من داخل وخارج النص:
١-https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5388960/
٢-https://www.cdc.gov/ncbddd/autism/facts.html
٣-https://www.autismspeaks.org/autism-facts-and-figures
٤-https://ar.m.wikipedia.org/wiki/التوحد_يتحدث
٥-https://www.autismspeaks.org/creating-safety-plans-people-autism
٦-https://pediatrics.aappublications.org/content/130/5/870?sso=1&sso_redirect_count=1&nfstatus=401&nftoken=00000000-0000-0000-0000-000000000000&nfstatusdescription=ERROR%3a+No+local+token
٧-https://iancommunity.org/
٨-https://pediatrics.aappublications.org/content/144/1?current-issue=y
٩-http://awaare.nationalautismassociation.org/
١٠-https://projectlifesaver.org/
١١-http://nationalautismassociation.org/autism-schools-and-unsupervised-transitions/
١٢-https://www.webmd.com/brain/autism/features/autism-in-the-classroom
١٣-https://jamanetwork.com/journals/jamapediatrics/fullarticle/1355390
١٤-https://abcnews.go.com/Blotter/congressman-blocking-bill-protect-kids-autism/story?id=17887843
١٥-https://www.healthcentral.com/article/10-ways-to-keep-your-child-with-autism-safe
المصدر الرئيسي:
Keeping Your Child with Autism Safe
Safety.com Team
July 19, 2019

Keeping Your Child with Autism Safe

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *