الأربعاء , سبتمبر 18 2019

الفنان عبد الكريم الرامس

سَل سِفرَها ……

يُنبيكَ أنَّ إباءَها

بالدَّمِ خُطَّ ……

وبالشَّهادةِ سُطِّرا

 

في كلِّ شبرٍ …..

من ثراهـا لوحةٌ

تَحكي لعبد القيس ….

فِكراً نيِّرا

 

كِيتُوس ……

مازالت تغني مَجدها

والنخلُ يَحمِيها ……

خمِيساً أخضـرا  

 

مَجدٌ تأصَلَّ …….

مِن تليـدِ حضارةٍ

كم حدَّث التاريخُ ….

عنه وأكبرا

 

أرضُ البطولةِ …….

والكرامة والفِدَا

بالدَّمِ يَفديهـا ……

ضَراغِمةُ الشَّرَى

 

ما مَرَّ غَازٍ ……

فوقهـا مُـتَجبِّرٌ

إلا هَوى …..

في سُوحِها و تَكسَّرا

 

وطَنٌ سمَا …..

فوق النجوم مكانةً

والمَجدُ أزهرَ ….

في رُباهُ وعَطَّرا

 

أرضُ المَحبَّةِ …..

والمُروءةِ والنَّدَى

طَابَت، فنِعمَ القَومُ …..

فيها والثَّرَى

 أبيات مجتزأة من قصيدة بعنوان “ما تنقمون من القطيف” للشاعر أحمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *