الجمعة , ديسمبر 6 2019

مسببات الشرود الذهني ليست كلها متساوية – ترجمة عدنان أحمد الحاجي

شرود الذهن – بعض الأحيان ينظر اليه على أنه حلم يقظة أو غفلة – قد تبين أنه يسهّل التفكير الخلاق وحل المسائل ولكن في السياق الخاطيء قد يصبح ملهياً أو حتى خطراً.  الطلاب الشاردون ذهنياً يمكن أن يتخلفوا دراسياً والسائقون الذين لا ينتبهون الى الشارع ينتهون على الأرجح بارتكاب حوادث. ولبعض الوظائف كالجراحين أو مراقبي الطيران الذين يشردون ذهنياً في عملهم يمكن أن يؤدي ذلك الى كوارث. 

أكثر الأبحاث التى تتناول شرود الذهن قد إفترضت أن كل أنواع الشرود الذهني هي غير مقصودة أصلاً ولكن النتائج من الدراسة الجديدة أشارت الى غير ذلك.  الناس كثيراً ما يبلغون عن الشرود المقصود (المتعمد) وأسباب هذا النوع من الشرود الذهني المتعمد قد تختلف عن أسباب الشرود الذهني غير المتعمد (غير المقصود) .  النتائج نشرت في دورية Psychological Science التابعة لجمعية العلوم السيكلوجية.

في السنوات الأخيرة هناك إرتفاع كبير في عدد الطلاب الذين يفحصون للشرود الذهني كما شرح الباحث بول سيلي طالب ما بعد الدكتورا في قسم السايكلوجيا في جامعة هارڤرد والمؤلف الأول للورقة البحثية.  الإفتراض العام كان أن شعور الناس بالشرود الذهني يعكس شرود إنتباههم عن الوظيفة التي يعملون عليها.  واستناداً الى ممارساتنا اليوميةٌ هي أن الناس يمارسون الشرود الذهني المقصود.

لمعرفة المزيد عن الأسباب الكامنة وراء الشرود الذهني المقصود وغير المقصود ، قام سيلي وزميلاه من جامعة واترلو بقياس معدلات هاذين النوعين من الشرود الذهني في ١١٣ طالب جامعي عند الإنتهاء من مهام الإنتباه المستمر التي تباينت في  صعوبتها.

“نظن أنه عندما يكمل الأشخاص مهمة سهلة ، فقد يميلون إلى الإنفصال عن هذه المهمة عن عمد والإنشغال بالشرود الذهني. قد يكون هذا هو الحال لأن المهام السهلة تميل إلى أن تكون مملة إلى حد ما ، أو لأن الناس يدركون أنهم بشردون  ذهنياً دون أن يكون ذلك على حساب الأداء كما أوضح الباحثون.

“وعلى العكس من ذلك ، عندما يعمل الناس على إنهاء مهمة صعبة ، يحتاجون بالفعل إلى التركيز على المهمة من أجل أداء جيد ، لذلك لو كانوا شاردين ذهنياً  ، فلابد أن شرودهم الذهني قد حدث من غير قصد”.

خلال التجربة ، تم حث المشاركين على تحديد نوع حالتهم الذهنية الحالية، هل هي شرود ذهني عن فصد أو عن غير قصد (على سبيل المثال ، هل تفكر في ماذا تأكل للعشاء أو هل تفكر في الخطط المقبلة مع الأصدقاء).

كان معدل الشرود الذهني الكلي هو نفسه بالنسبة لكلتا المجموعتين ، ولكن كان هناك إختلافات معتد بها في معدلات الشرود الذهني المقصود وغير المقصود ، وهذا يتوقف على مدى صعوبة المهمة.  عندما أكمل المشاركون المهمة السهلة ، التي صُممت لتكون مملة بشكل كبير، أبلغ المشاركون عن زيادة في الشرود الذهني.  في المقابل ، أفاد المشاركون الذين أكملوا مهمة صعبة عن زيادة في الشرود الذهني غير المقصود.

هذه النتائج تحدت النظرة الشائعة في أن الشرود الذهني هو غير مقصود كما يقول سيلي ومن المهم أن النتائج أشارت الى أن الشرود الذهني المقصود وغير المقصود هما ممارسات إدراكية فريدة تتصرفان تصرفاً بشكل مختلف في بعض الأحيان، وبدورهم على الباحثين أن يميزوا بين هاذين النوعين الفريدين من الشرود الذهني في أبحاثهم المستقبلية.  

سيلي وزملاؤه مهتمون في مواصلة أبحاثهم على الإختلاف الكامن في الأسباب التي وراء الشرود الذهني غير المقصود والمقصود لأن الفهم الجيد لهذا الإختلاف له عدة تطبيقات بما في ذلك إيجاد طرق لإبقاء التلاميذ منتبهين في الصف.

نحن مهتمون باختبار أسباب وتبعات الشرود الذهني غير المقصود والمقصود في التعليم وكتب المؤلفون: قائلين نحن نريد أن نطور في النهاية طرقاً يمكن للطلاب من خلالها من خفض هذين النوعين من الشرود الذهني ليتمكنوا من تعلم المادة الدراسية بشكل أكثر فعالية.

المصدر الرئيسي:
Not all mind wandering is created equal
30-MAR-2016
http://www.eurekalert.org/pub_releases/2016-03/afps-nam032916.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *