الإثنين , أغسطس 26 2019

زخارف البيت القطيفي – إسماعيل هجلس

التناغم والتمازج والإنسجام بين الأعمدة والأقواس، والرواق، والزخارف سمة من سمات البيت القطيفي…

كل مكون من مكونات البيت القطيفي يضيف لمسة ويشكل عنصرا لا غنى عنه عن المكونات الأخرى.

وكل عنصر من هذه العناصر الجمالية ، يضيف لونا من الفنون الزخرفية الرائعة التي تستحق الوقوف عندها ودراستها دراسة علمية، ولايتأتى هذا إلا إذا إستوعبنا جيداً قيمة الفن العربي الإسلامي، وتاريخ جماليات هذه العمارة القديمة، وأن نستنطق جمالها لكي نفهمها ونحترمها.

من أهم العناصر المكونة للبيت القطيفي هي الأقواس والأعمدة والأبواب والنوافذ، والزخارف ،ومع تنوع أشكالها واختلاف أحجامها تجدها متناغمة في الفراغ القائم على الإنسجام و التمازج ، محققةً التوازن بين العناصر الزخرفية المشبعة به كل مفردات  البيت القطيفي وخصوصاً الروشن والأقواس، إنطلاقاً من بوابة الفراغ التي تسمح للضوء بالمرور، وصولاً إلى أصغر زخرفة في المكان وهي الزخارف والنقوش البسيطة التي تملأ جوانب الجدران والرواشن والأعمدة الدالة على الفخامة والرقي، لتكتمل العناصر، وتكوَّن وحدة واحدة.

ومن خلال الصور الفوتغرافية التالية ، نحاول أن نقدم بعض النماذج من بيوتاتنا القطيفية القديمة:

أقواس مزخرفة بقمريات مكررة، جزء من بيت آل جمعة

 

زخرفة جصية (روشن) إزدانت بالزخارف الهندسية – بيت عائلة السادة الدعلوج

 

أحد الأبواب القطيفية من مقتنيات متحف القطيف الحضاري …زخارف هندسية ونباتية

 

زخرفة جصية (روشن) محلاة بمحاريب إسلامية

 

الأستاذ إسماعيل هجلس

تعليق واحد

  1. Avatar

    ما شاء الله عنوان جسد روح الإنسان وتراث القظيفي وأبرز ملامحةً من خلال تراثه ابا مصطفي كفيت ووفيت في طرحك للفن لانك انت فنان وماهر في فنك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *