الأربعاء , سبتمبر 18 2019

الفنان عبد الكريم الرامس (بيوت من طين وحنين)

وقفة على أطلال خولة:

سَلاماً سلاماً منازِلَ خَوْلَهْ @@@ سَلامَ الخَليلِ تذكّرَ خِلّهْ

تَذكّرَ مَدْرَجَ أَحبابِه @@@ ضِفَافا ومَشتَلَ ضَوْءٍ ونَخلَهْ

ومَلْهَى صَباً سَوْسَنيّ الأَدِيمِ @@@ تَطُوفُ المَوَاسِمُ بالعِشقِ حَولَهْ

@@@ @@@

ومِنْ أَكرَمِ الغِيْدِ حِينَ العَطاءِ @@@ إذا الحالُ يُسْرٌ أو الْحالُ قِلّهْ

عَلى بَابِها تَستَرِيحُ القَوافِلُ @@@ من كُلّ صَوْبٍ ومن كُلّ مِلّهْ

وفي بيتِها تَتَقَرّى الضُّيُوفُ @@@ تؤُمُّ نَدَاهُ وتَنْشُدُ نُبْلَهْ

من ديوان ينابيع الظمأ للشاعر والمؤرخ السيد عدنان السيد محمد العوامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *