الطبيعة قد توفر علاجاً للعمى الناجم عن مرض السكري، بحسب ما قال خبراء – ترجمة عدنان أحمد الحاجي

يمكن أن يكون لدى الطبيعة الأم (١) الإجابة لعلاج عدة من مسببات العمى ، وذلك وفقًا لدراسة حديثة خارقة ضمت باحثين من جامعة ساري Surrey ومعهد يوجين ومارلين غليك للعيون Eugene and Marilyn Glick Eye Institute في كلية الطب بجامعة إنديانا في الولايات المتحدة الأمريكية.

لقد وجد باحثون واختبروا مركبات من مجموعة من النباتات التي يمكن استخدامها لعلاج أسباب أمراض العين التنكسية مثل إعتلال الشبكية السكري التكاثري.

لقد وجد الباحثون واختبروا مركبات كيميائية من مجموعة من النباتات التي يمكن أن تستخدم لعلاج مسببات أمراض العين التنكسية كاعتلال الشبكية السكري التكاثري proliferative diabetic retinopathy.

النمو غير الطبيعي لخلايا الأوعية الدموية الجديدة في العين هذا مرتبط بعدد من أنواع العمى ، بما فيه عمى الأطفال الخدج (إعتلال الشبكية عند الأطفال الخدج) ومرضى السكري (إعتلال الشبكية السكري التكاثري) وكبار السن (التنكس البقعي المرتبط بالعمر).

في بحث نشرته الجمعية الكيميائية الأمريكية ، قامت جامعة ساري Surrey ، مع خبراء من جامعة إنديانا في أمريكا وجامعة كينغستون ، بتفصيل إختباراتهم لمركبات الهوموايسو فلاڤنويدس homoisoflavonoids ( نوع من الفينولات الموجدة في النباتات ، ٢، ٣) الموجودة بشكل طبيعي في الفصيلة الهليونية النباتية Hyacinthaceae (٤) ومشتقاتها الإصطناعية.

إختبر الفريق مدى نجاح هذه المركبات في إيقاف نمو الأوعية الدموية الجديدة وعزل العديد من المركبات النشطة. أحد المشتقات المركبة إصطناعياً يمكن أن تستخدم بشكل خاص لتطوير علاجات مستقبلية.  مزيد من العمل مستمر لتركيب المزيد من المركبات ذات العلاقة.

وفقًا لمستشفى غريت أورموند ستريت ، إعتلال الشبكية للأطفال الخدج يؤثر على حوالي ٢٠ في المائة من الأطفال الخدج ، ويصيب بشكل رئيسي الأطفال الذين يولدون قبل الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل أو يقل وزنهم عن كيلو ونصف.

يحدث إعتلال الشبكية السكري بسبب إرتفاع مستويات السكر في الدم مما يلحق الضرر بخلف العين – مسبباً عمى لو ترك دون علاج.  و بحسب التقديرات فإنه يؤثر على ٢٨ مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

 يعد التنكس البقعي المرتبط بالتقدم في العمر أحد الأسباب الرئيسية للعمى في العالم – حيث يصيب ٢٠ مليون من كبار السن في جميع أنحاء العالم.

وقال البروفيسور دولسي مولهولاند ، رئيس قسم الكيمياء في جامعة ساري Surrey: “من نافلة القول أن فقدانك لبصرك هو شعور مدمر.  نعتقد أن نتائجنا تشير إلى علاجات مستقبلية محتملة للعديد من أمراض العين التنكسية ويبدو أن الطبيعة لا تزال لديها الكثير من الأسرار التي لا تزال تكشفها لنا”.

وأضاف البروفيسور تيم كورسون ، مدير الأبحاث الأساسية والتحويلية في معهد يوجين ومارلين غليك للعيون: ” العلاجات الحالية لهذه الأمراض يجب حقنها في العين ، ولا تعمل في ( لا يستفيد منها ) جميع المرضى.  النتائج التي توصلنا إليها هي خطوة أولى نحو علاجات ربما تتجنب هذه النواقص “.

قالت الدكتورة شيان شويكارد Sianne Schwikkard، من كلية علوم الحياة ، الصيدلة والكيمياء ، جامعة كينغستون ، في لندن ، والباحثة السابقة في جامعة Surrey والتي تحت رعاية من قبل الجمعية الملكية للكيمياء: “إكتشافات علاجات جديدة ومبتكرة من مصادر طبيعية للأمراض المغيرة الحياة لديها إمكانات علاجية هائلة.  لقد أنتج هذا العمل البحثي فرصة حقيقية لزيادة التعاون وله إمكانية تحقيق إختراقات جديدة في علاج أمراض العين التنكسية. ”

مصادر من خارج وداخل النص:

١-https://ar.m.wikipedia.org/wiki/الطبيعة_الأم

٢-https://ar.m.wikipedia.org/wiki/فلافونيد

٣-https://en.m.wikipedia.org/wiki/Homoisoflavonoid

٤:https://ar.m.wikipedia.org/wiki/هليونية

المصدر الرئيسي: 

Nature could provide the answer for blindness caused by diabetes, say experts
09 April 2019
https://www.surrey.ac.uk/news/nature-could-provide-answer-blindness-caused-diabetes-say-experts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.