الأربعاء , مايو 22 2019

خمس طرق لكي تطور مواهب أطفالك – ترجمة عدنان أحمد الحاجي

يعتقد بعض الناس أن الموهبة تُولد (فطرية – تولد مع الشخص). القصة (١) التي تروى كثيراً عن موزارت Mozart أنه يعزف على البيانو  وعمره ٣ سنوات ويلحنها (يؤلفها) وهو في الخامسة من عمره ، وهذا يعزز مثل هذه المعتقدات.

لكن إليكم بقية تلك القصة: والد موزارت كان موسيقارًا وملحنًا ومعلم موسيقى ناجحًا (٢). كان مكرساً نفسه لتدريس موزارت ومساعدته على التمرين الشاق والوصول الى حد الإتقان.

على الرغم من كل هذا ، لم يقدم موزارت أول عمل له حتى أوائل العشرينات من عمره – بعد حوالي ١٥ عامًا من التدريب الشاق والتدريس المتميز.

أقول إن الموهبة لا تولد ، بل تصنع – ويمكن للوالدين أن يحدثوا فرقا كبيراً.

ظروف النجاح

على الرغم من أن البعض قد يعتقد أن الموهبة نادرة ، إلا أن عالم النفس بنيامين بلوم قال بخلاف ذلك (٣) بعد أن حقق في صفوة ( قمة) المؤدين (أعلى الناس أداءًا) في ستة مجالات من مجالات الموهبة: “ما يمكن لأي شخص في العالم أن يتعلمه ، يمكن لجميع الأشخاص تقريبًا تعلمه إذا توفرت لهم ظروف التعلم المناسبة”.

وتشمل تلك الظروف المناسبة خمسة أشياء: بداية مبكرة ، وإرشادات خبير ، وممارسة (تدريب) مقصودة ، ومركز إمتياز ، والتركيز على هدف فريد singleness of purpose .

لا يستطيع الأطفال أن يشعلوا ويذكوا عوامل الموهبة هذه بأنفسهم. بل ، كما أكدت في كتابي المنشور عام ٢٠١٩ ، رعاية مواهب الأطفال: دليل الوالدين (٤) ، يحتاج الأطفال إلى مدير مواهب (٥) ، وغالباً ما يكون أحد الوالدين ، يقوم برعاية نمو الموهبة. وضعت هذه المبررات كسايكلوجي تربوي متخصص في التعلم وتنمية المواهب.

لنلق نظرة فاحصة على عوامل الموهبة وتأثير أولياء الأمور:

١. بداية مبكرة

عادة ما تزرع بذور الموهبة في وقت مبكر وفي المنزل. كشفت إحدى الدراسات أن ٢٢ من ٢٤ مؤدياً موهوبًا – من لاعبي الشطرنج إلى متزلجي التزلج الفني على الجليد – كانوا  قد أُدخلوا (قُدموا) إلى مجالات مواهبهم من قبل والديهم ، عادة حين كانت أعمارهم بين السنتين و الخمس سنوات (٦).

كان بعض أولياء الأمور هؤلاء من نخبة المؤديين أو المدربين أنفسهم. أحدهم كان مدرب كرة الطائرة الوطني جون كوك ، الذي قام بتربية نجم كرة الطائرة الأمريكي لورين كوك (٧).

“أعتقد أن إبنتي لديها ميزة بسبب وظيفتي” ،قال المدرب كوك. “ترعرعت حول كرة الطائرة. عندما كانت طفلة صغيرة ، أنشأنا ملعب كرة طائرة صغير في الطابق السفلي ونلعب كرة الطائرة ونحن جاثين على ركبنا “.

لم يكن بعض أولياء الأمور مرتبطاً بموهبة الطفل الآتية (في المستقبل)  ولكنهم وفروا بيئة منشِة في بواكير حياة أطفالهم    تذكي اهتماماتهم الموهبية. كان هذا هو الحال بالنسبة إلى أدورا Adora سفيتاك ، وهي كاتبة أطفال ومقدمة بارعة.

نشرت أدورا Adora كتابين وهي في سن الحادية عشرة  من عمرها وقدمت مئات المحاضرات العالمية ، بما في ذلك خطبة تيد Ted التي شاهدها الملايين (٨). لم يكن والدا أدورا ، جون وجويس ، كاتبين أو محاضرين ، ولكنهما مهدا الطريق لإنجازات أدورا. كما تصف والدتها ، كانا يقرآن كتباً “مثيرة للإهتمام ورائعة” لها لأكثر من ساعة كل ليلة. وقالت: “لقد ساعدت القراءة فعلاً في التأثير على حب أدورا للتعلم والقراءة”.

بالإضافة إلى ذلك ، شجّعا كتابات أدورا المبكرة ، وقدما التوجيه والإرشاد ، وساعداها على نشر كتبها وترتيب مشاركاتها في إلقاء الخطب . تركت جويس وظيفتها في نهاية المطاف لإدارة عمل أدورا (٩). قالت: “إنها وظيفة بدوام كامل ، ويمكن أن تكون صعبة. لكن ، أنا لا أدير شخصًا فقط ؛ أنا أدير إبنتي “.

٢. إرشادات خبير 

يبذل أولياء الأمور قصارى جهودهم لتقديم أو ترتيب إرشادات الخبير.  نجم الشطرنج كايدين Kayden تروف يعرف كيف يلعب الشطرنج وهو في الثالثة من عمره بينما كان يراقب والده دان وأشقائه الأكبر سناً.

بالقليل من إمكانيات شطرنج بالقرب من منزلهم في ولاية يوتا الأمريكية ، تولى دان مهام التدريب على الشطرنج. للقيام بذلك ، درس دان الشطرنج ١٠ إلى ١٥ ساعة في الأسبوع خلال إستراحة الغداء وبعد ساعات العمل.

قرأ كتباً وشاهد مقاطع فيديو ، ودرس ألعاب بطولة الشطرنج التي أتاحت له تأليف كتاب بدروس متخصصة لتدريب كايدين Kayden خلال جلسات التدريب الليلية. في نهاية المطاف ، عندما لم يعد دان قادرًا على مواكبة نمو كايدين ، رتب لـ لكايدن Kayden تلقي دروس من أبطال شطرنج عبر الإنترنت.

لدفع تكاليف الدروس التي تكلف ٤٠٠ دولار أمريكي في الشهر ، عمل دان ، وهو موظف مصرف ، وزوجته في وظائف إضافية  وأمضيا ٤٠٠ ساعة في تنظيم مخيم الشطرنج السنوي.

٣. التمرين المقصود 

التمارين بين الموهوبين ليست عادية ، إنها مقصودة: موجهة نحو الأهداف وخارج منطقة الراحة.

بطلة سباحة المدارس الثانوية كارولين ثايل شرحت تدريبها المضني الروتيني بهذه الطريقة:

“في بعض الأيام وأنت في التدريب تكونين متألمة ومنهكة للغاية، وتشعرين بوجع في الجسم كله ، ومن الصعب أن تجدي الحافز.  دماغك يتوقف عن العمل لكن جسمك يستمر في العمل من خلال آلام العضلات وصعوبة التنفس والشعور بالغثيان. لا يدرك الناس كيف يتدرب السباحون الجادون ؛ يعتقدون أننا نقفز في بركة سباحة ونسبح بضع لفات ».

حتى تصبح بطل سباحة يتطلب ذلك تدريباً شاقاً

٤. مراكز التميز

عندما سألت جايدي أتكينز Jayde Atkins ، بطلة مسابقات الروديو (مسابقة يجريها رعاة البقر) في المدرسة الثانوية الوطنية ، لماذا هي موهوبة للغاية ، قالت: “انظر إلى كل ما لدي ، يجب أن أكون جيدة.” وقد نشأت جايدي Jayde في مزرعة خيول في وسط نبراسكا وبدأت الركوب في سن الثانية.

والداها ، سونيا وجيه بي ، كانا فارسين ومدربين خيّالين محترفين ، علّماها الحبال ويتدربان معها لساعات كل يوم. كان لدى أتكينز خيول جيدة ومقطورة كبيرة لنقلها إلى المدن المجاورة لمسابقات الروديو. كانت مزرعة العائلة مركزًا ذاتيًا للتميز في الروديو.

معظم الفنانين الموهوبين ليس لديهم مراكز إمتياز خارج بابهم الخلفي (بالقرب منهم). في هذه الحالات ، قد يسافرون للوصول إلى أحد المراكز . إفترض ثلاثة لاعبين تنس من لينكولن ، نبراسكا ، مسقط رأسي. بمباركة والديهما ، غادر جون و جويل ريكويوي Reckewey المنزل في سن المراهقة وانتقلا على بعد ثلاث ساعات إلى كنساس حيث تدربا في أكاديمية مايك وولف للتنس المرموقة.

كان جاك سوك بطل العالم في البطولات المزدوجة  لليمبلدون المفتوحة يسافر أسبوعياً إلى أكاديمية التنس نفسها كصبي قبل إنتقال أسرته بالكامل إلى كنساس. بدعم الوالدين ، غالبا ما تنجذب النجوم الناشئة إلى مراكز التميز ، حيث يتدفق كبار المدربين والنجوم الصاعدة.

٥. التركيز على هدف فريد 

الأشخاص الموهوبين يعرضون نوعًا من التصميم الهائل.

أخبرني أحد الوالدين الذين قابلتهم في مسابقة الشطرنج: “إن الوقت غير العادي الذي نضعه في هذا النشاط يجعل الولد بعيداً عن الكثير من المرح والألعاب”. وقال أحد الوالدين الآخر: “إن الولد غير مهتم بالمدرسة. هو مهتم بالشطرنج. إنه يعيش ويتنفس الشطرنج “. قال ذلك أحد الوالدين نفسه:” لقد أخذنا منه الشطرنج مرة واحدة (بسبب أدائه المدرسي المنخفض) وكان بائسا. كان الوضع وكأنه إنتزاع للروح “.

عندما سألت أولياء أمور لاعبي الشطرنج  لماذا أطفالهم يكرسون أنفسهم للشطرنج بالطريقة التي يفعلونها ، أجمع أولياء الأمور على مدى الفرح والرضا الذي ينتاب أطفالهم من ممارستهم للشطرنج.

أولياء الأمور يدعمون هذا التركيز  على الهدف الفريد. ومع ذلك ، في بعض الأحيان ، قد يجدون أنفسهم يدعمون أكثر من شغف واحد. على سبيل المثال ، ماكنزي شتاينر كلاعبة كرة السوفتبول الأولى في الولاية ونجمة موسيقى الريف الصاعدة. كان والدها ، سكوت ، هو مدرب ماكنزي لكرة السوفتبول منذ وقت طويل.

رحلة الموهبة

على الرغم من إستفاضة قصص أولياء الأمور  اللحوحين ، فإن أولياء الأمور الذين تحدثت معهم يدركون أن الأطفال يجب أن يقودوا قطار المواهب بشغف وعمل شاق وأن أولياء الأمور لا يمكنهم إلا أن يساعدوهم في إبقاء القطار على المسار الصحيح.  يساعدونهم لأنهم رأوا حاجة هم وحدهم قادرون على تلبيتها . وقد يتجاهلون حاجاتهم الطبية لصالح حاجاتهم للموهبة . وبطبيعة الحال ، فهم يساعدون لأنهم يحبون أطفالهم ويريدونهم منجزين.

مصادر من داخل وخارج النص: 

١- https://www.biography.com/people/wolfgang-mozart-9417115

٢- https://www.britannica.com/biography/Leopold-Mozart

٣-https://www.penguinrandomhouse.com/books/15009/developing-talent-in-young-people-bydrbenjaminbloom/9780345315090/

٤- https://books.google.com.sa/books/about/Nurturing_Children_s_Talents_A_Guide_for.html?id=TymBDwAAQBAJ&printsec=frontcover&source=kp_read_button&redir_esc=y

٥-https://ar.m.wikipedia.org/wiki/مدير_مواهب

٦- https://eric.ed.gov/?id=EJ1058967

٧-https://www.theindependent.com/sports/cooks-closer-after-lessons-on-off-court/article_b213b98a-35e6-11e2-bbcc-001a4bcf887a.html

٨-What adults can learn from kids

 

٩-https://www.adorasvitak.com/

المصدر الرئيسي:

5 ways to develop children’s talents
February 11, 2019
Kenneth A. Kiewra, University of Nebraska-Lincoln
https://theconversation.com/5-ways-to-develop-childrens-talents-111041?utm_medium=email&utm_campaign=Latest%20from%20The%20Conversation%20for%20February%2015%202019%20-%201238011410&utm_content=Latest%20from%20The%20Conversation%20for%20February%2015%202019%20-%201238011410+CID_a09792c2aeafa356f60bc8cc89e4f2b3&utm_source=campaign_monitor_us&utm_term=5%20ways%20to%20develop%20childrens%20talents

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *