الإثنين , أغسطس 26 2019

لماذا لا ينبغي لنا أن نحب القهوة، لكننا نحبها ـ ترجمة عدنان أحمد الحاجي

بغرابة ، الناس الذين لديهم حساسية عالية لطعم الكافيين المر يشربون قهوة أكثر.

لماذا نحب طعم القهوة المر؟ نشأت المرارة كنظام تحذير طبيعي لحماية الجسم من المواد الضارة.  ومن باب المنطق التطوري ، كان علينا أن نبصقها.

ولكن تبين أنه كلما كان الناس أكثر حساسية الى الطعم المر للكافيين ، كلما شربوا قهوة أكثر ، كما أفادت دراسة جديدة من  نورثويسترن للطب ومعهد QIMR Berghofer للبحوث الطبية في أستراليا. الحساسية يسببها متغير جيني.

“قد تتوقع أن الأشخاص الذين هم حساسون بشكل خاص للطعم المر للكافيين سيشربون أقل مقداراً من القهوة ” ، كما قالت الباحثة الرئيسية مارلين كورنيليس ، أستاذة مساعدة في الطب الوقائي في كلية فينبيرغ للطب في جامعة نورثوسترن. “تشير نتائج دراستنا العكسية إلى أن مستهلكي القهوة يحصلون على طعم أو قدرة على إستشعار الكافيين بسبب التعزيز الإيجابي المكتسب (أي التحفيز) المستثار من الكافيين” (١).

وبعبارة أخرى ، فإن الأشخاص الذين لديهم قدرة متزايدة على تذوق مرارة القهوة – وبالخصوص نكهة الكافيين المرة المميزة  – يتعلمون ربط “الأشياء الجيدة بها” ، كما قالت كورنيليس.

المجموعة التي أجريت عليها هذه الدراسة ، وهم الناس الذين كانوا أكثر حساسية للكافيين وشربوا الكثير من القهوة  والقليل من الشاي. ولكن هذا يمكن أن يكون فقط لأنهم كانوا مشغولين بشرب القهوة ، كما أشارت كورنيليس.

كما وجدت الدراسة أن الأشخاص الحساسين الى النكهات المرة للكينين quinine ولل بروبيل ثايورسيل

(6-n-propylthiouracil (PROP ، وهو طعم إصطناعي له علاقة بالمركبات في الخضروات الصليبية ، يتجنبون القهوة. بالنسبة للكحول ، الحساسية المرتفعة لمرارة  الPROP أدت إلى إنخفاض في إستهلاك الكحول ، خاصةً النبيذ الأحمر.

“إن النتائج تشير إلى أن إدراكنا (إحساسنا) للطعم المر ، المستندة إلى الوِراثِيَّات genetics، يؤدي الى تفضيل القهوة والشاي والكحول” ، كما قالت كورنيليس.

بالنسبة للدراسة ، قام الباحثون بتطبيق العشوائية المندلية Mendelian (٢)، وهي تقنية شائعة الإستخدام في علم وبائيات الأمراض ، لإختبار العلاقة السببية بين الطعم المر واستهلاك المشروبات الغازية في أكثر من ٤٠٠ ألف رجل وامرأة في المملكة المتحدة. المتغيرات الجينية المرتبطة بالإحساس بالكافيين وبالكينين وبال PROP، تم تحديدها من قبل من خلال التحليل على نطاق الجينوم لمحاليل قياس التذوق التي تم جمعها من توائم استرالية. ثم تم إختبار هذه المتغيرات الجينية لمدى إرتباطها مع الإستهلاك المبلغ عنه ذاتياً من القهوة والشاي والكحول في الدراسة الحالية.

” دُرّس التذوق منذ فترة طويلة ، لكننا لا نعرف الميكانيكا الكاملة وراءه ” ، كما قالت كورنيليس. “التذوق هو أحد الحواس. نريد أن نفهم ذلك من وجهة نظر بيولوجية”.

الورقة كانت بعنوان “فهم دور الإحساس بالطعم المر في إستهلاك القهوة والشاي والكحول من خلال العشوائية المنديلية Mendelian (٢)”.

مصادر من خارج النص:

١-تعريف التعزيز الإيجابي: https://m.specialties.bayt.com/ar/specialties/q/279272/ التعزيز-نوعان-سلبي-وإيجابي-فماهي-أشكال-التعزيز-المستخدمة-والمعروفة-في-كلا-النوعين/

٢-https://en.m.wikipedia.org/wiki/Mendelian_randomization

المصدر:

Why we shouldn’t like coffee, but we do
November 15, 2018 | By Marla Paul
https://news.northwestern.edu/stories/2018/november/bitter-coffee/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *