الثلاثاء , يونيو 25 2019

الإنقلاب الشتوي (دخول فصل الشتاء فلكيا) – سلمان آل رمضان

الإنقلاب الشتوي (دخول فصل الشتاء فلكيا) – حدث فلكي وليس تغير في الطقس والمناخ

أول مايتبادر لسمعنا في الشتاء هو البرد ، بعكس حرارة الصيف لو سمعنا ذكره ، ولكن الأمر خلاف ذلك رغم أننا قد نجد ثلوجا تتساقط في مكان ما.

لكن ومع الشتاء فقد نجد بلدا ما يمر به خط الإستواء فيكون شماله شتاء وجنوبه صيفا وقد تكون الحالة الجوية متشابهة.

لو نظرت لساعتك وجدتها تشير للتاسعة فهذا يشير للشتاء ولكن مع الشمس!

بما أن الشمس اصطلاحا تقطع اثني عشر برجا ، خلال دورتها السنوية في مسارها السنوي ، ومع بداية فصل الربيع فلكيا تبدأ من برج الحمل ، وكل 3 بروج تقطع ربعها وفي دخول فصل الشتاء تكون قطعت ثلاثة أرباع دورتها وتكون قد قطعت 270 ْ ، وهذا يساوي طولها في البروج ، ولو استعملنا نظام الأربع وعشرين ساعة ، فالشتاء الساعة 21 ,هو خط طول الشمس أو مطلعها المستقيم ، وهذه هي السنة الشمسية المدارية وتعرف أيضا بسنة الفصول ، ومدتها 365.242199 يوما تقريبًا.

أما عن تسميته بالإنقلاب فهو أن الشمس تصل أقصى ميلها جنوب خط الإستواء فتتعامد يومه على مدار الجدي ويكون ميلها 23.5 ْ ، وهو مايعرف بالميل الأعظم جنوبا ،أو حين تكون الشمس في أقصى ميل عن الشمال ، ثم تنقلب باتجاه الشمال ، وهو في ديسمبر يعني دخول فصل الشتاء في النصف الشمالي للكرة الأرضي ، بينما هو دخول فصل الصيف جنوبا ، والعكس في إنقلاب يونية.

وفي ذلك اليوم تكون الشمس مشرقة 24 ساعة في المناطق الواقعة جنوب القارة القطبية الجنوبية وكلما اتجهنا جنوبا ، والعكس شمالا سيكون الليل الدائم شمال الدائرة القطبية الشمالية.

تحدث الفصول بسبب ميل الأرض على محورها وحركتها في مدارها حول الشمس ، فيختلف إتجاه سقوط أشعة الشمس عليها.

 يحدث الإنقلاب الشتوي في 21 أو 22 ديسمبر (و نادرا في 20 و 23)، وكان في 23 ديسمبر عام 1903 وسيتكرر عام 2303. فيما سيحدث في 20 ديسمبر وهو الأندر  وبالتوقيت العالمي عام 2080 ، وتختلف المواعيد بسبب تأثير الكواكب الأخرى. وتسهم الحركة الدورانية واليومية للأرض ، مثل ‘الاهتزاز’ في محور الأرض ، في تغير مواعيد الفصول ومباكرتها فعليا حتى في البروج.

ولأن الأرض لا تتحرك بسرعة ثابتة في مدارها الإهليليجي ، فلا تتساوى الفصول في الطول ، بل متفاوتة وأقصرها فصل الشتاء.

 سيكون الإنقلاب الشتوي (دخول فصل الشتاء فلكيا) ، الساعة 01:22 صباحا من يوم السبت 22 ديسمبر  بالتوقيت المحلي ( 10:22 مساء من يوم الجمعة 21 ديسمبر بالتوقيت العالمي )، والمسافة بين الأرض والشمس 147155588 كم ، وهي تتناقص. والشمس عند الإنقلاب الشتوي في برج القوس ، وليس برج الجدي كما كان قبل نحو ألفي سنة ،وسيكون طوله 88 يوما و 23 ساعة و35 دقيقة و59 ثانية كأقصر الفصول.

وفي يوم الإنقلاب الشتوي تصل الشمس لأدنى إرتفاع في العام ، وقت الزوال (أذان الظهر) ، ويكون الظل في أقصى طول.

كما تشرق الشمس على بعد 113.5 ْ من نقطة الشمال ، وتغرب قبل نقطة الغرب ب 23.5 تقريبا.

أما الحالة الجوية والطقس عموما فيتوقفان على الموقع الجغرافي وتضاريس المكان حتى في المناطق الجغرافية المنتمية للمناطق المناخية الواحدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *