الثلاثاء , ديسمبر 11 2018

يوميات كرسوع – محمود البصاره

الكرسوع (أبو المغازل)

الكرسوع وهو من الطيور المهاجرة الخواضة تعيش في المياه العذبة والمالحة وهو من جنس الكرسوع من فصيلة النكاتيات ورتبة الزقزاقيات.

الاسم العلمي (اللاتيني) Himantopus himantopus
الإسم باللغة الإنجليزية  Black-winged Stilt
الإسم باللغة العربية الكرسوع
الإسم المحلي أبو المغازل

 

هذا تقرير من واقع الملاحظة والمتابعة التي ابتدأت من أول لقاء كان عن طريق الصدفة في 13 أبريل 2017م في جزيرة تاروت حيث وجدت الأنثى تجلس على غير العادة ومع الملاحظة عن بعد لاحظت انها جالسة على عش يحتوي على أربع بيضات وبعدها قررت أن أتابع هذا الطائر وبيضه وكل ما جاء في هذا التقرير مبني على الملاحظة المباشرة عن بعد دون الإقتراب من العش او النزول في المنطقة المحيطة حتى لا تشعر الطيور بالخوف حيث من الممكن لهذا التصرف أن يؤدي لنتائج سيئة على الطير، وكل عملية التوثيق بالصور والمراقبة تمت وانا داخل السيارة ومن الجدير بالذكر وجود نوع آخر من الطيور الخواضة وهو الزقزاق (القريوي) حيث انه ايضًا عشش في نفس المنطقة بالقرب من مكان تعشيش الكرسوع لكن لم أتمكن من رؤية أعشاشه ولكن استطعت رصد صغاره في نفس المنطقة.

الكرسوع (أبو المغازل)

 

التاريخ الصورة  الوصف
13أبريل 2017 كان اللقاء الأول حيث كانت الأنثى جالسة في العش على البيض اما الذكر فهو متواجد في المستنقع بالقرب من العش.
الذكر والأنثى يصنعون عشهم على مرتفع صغير ومكشوف تحت اشعة الشمس عند الأحراش
14أبريل 2017 العودة في اليوم التالي حيث وجدتها جالسة على البيض وذلك لتوفير الدفء اللازم للبيض حتى يفقس البيض
15أبريل 2017 فقست بيضتين وخرج
منهما صوصان
15أبريل 2017 من اليوم الأول تحث صغارها على مغادرة العش والبحث عن الطعام
كما تقوم بتعديل وتحريك البيض بمنقارها
15أبريل 2017 الصغار في رحلة البحث
عن الطعام وتحت ملاحظة الأبوين. أحد الأبوين في العش والآخر في المستنقع بالقرب منهم
15أبريل 2017 لازالت الأم ترعى ما تبقى من البيض وتجلس فوقه لتوفر الدفء اللازم

 

العش وفيه 4 بيضات تحريك البيض بالمنقار فرخ الزقزاق وهو بالجوار في نفس المنطقة

 

التاريخ الصورة الوصف
17أبريل 2017 فقس ما تبقى من البيض وتركوا العش وانتقلوا
للضفة الثانية من المستنقع عند الأحراش وهنا الأم تضم الصوص لتوفر لهم التدفئة
19أبريل 2017 الأبوان لازالا متواجدين
برفقة الصغار ويوفران
لهما الحماية والدفء
19أبريل 2017 أحد الأبوين يهاجم
الزقزاق ( القريوي ) عندما دخل المنطقة الخاصة بصغاره
23أبريل 2017 لازال الصغار متواجدين بين الأحراش ويبحثون عن طعامهم في التربة الرطبة بالقرب من المستنقع او في أطراف المستنقع عند المياه الضحلة

 

لقطات مختلفة للصغار

 

التاريخ  الصورة الوصف
23أبريل 2017 مما لاحظته هذا اليوم ايضاً تواجد أحد الأبوين والثاني غادر المكان على ما يبدو واستمرار الآخر في رعايته لصغاره
25أبريل 2017 تغير ملحوظ في الحجم وكذلك نزول الصغار في أطراف المستنقع والحركة فيه
بشكل أكبر
30أبريل 2017 زيادة ملحوظة في حجم الصوص وارتفاعه وكذلك في كثافة ريشه وطول منقاره
-حركته أصبحت أكثر داخل المستنقع ويقطعه طولا وعرضاً خلاف المرات السابقة كانت حركته في ضفة واحدة
كما أن الأم لازالت متواجدة مع صغارها اما الذكر فغادر ولم يعد
1مايو 2017 لا زال الفراخ متواجدين في المستنقع وحركتهم أصبحت أكثر ولم تظهر بعد قدرتهم على الطيران
-الأم لا زالت معهم تلاحظهم وتساندهم اذا لزم الأمر
7مايو 2017 زيادة في الحجم حيث أصبح حجمه قريب من حجم الطير البالغ وكثافة الريش والمنقار
10مايو 2017 من الملاحظ انخفاض منسوب
مياه المستنقع وذلك بفعل التبخير الناتج عن ارتفاع درجة
حرارة الجو
10مايو 2017 كما أظهرت الصغار قدرتها على الطيران
13مايو 2017 المستنقع أوشك على الجفاف
ولا زالت الكراسيع اليافعة وأمهم متواجدين
17-14مايو 2017 لم أجد الكراسيع ويبدو أنهم تركوا المكان وهاجروا

4 تعليقات

  1. لؤي العوامي

    مبادرة جميلة والله يعطيك العافية

  2. توثيق جميل جداً وشغل متعوب عليه سلمت الأيادي

  3. رسول أحمد الغانم

    بعطيك العافية توثيق جدا رائع . ومجهود كبير تشكر عليه .

  4. أشرف أبو السعود

    ما شاء (الله) استاذ متابعة وتوثيق مميز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *