محمد الخراري

تعليق واحد

  1. هاشم بن السيد محمد الماجد النجار

    برغم جمال صورتك و فنيتها الا انني لم استطع حبس الآهات و الدموع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.